أعادت عملية هروب سجينين من سجن بولاية نيويورك الأمريكية بطريقة مذهلة للأذهان عمليات الهروب الغريبة والمثيرة التي تمت في السابق.

نرصد أبرز عمليات الهروب من السجن.

سجن كلينتون

يقع هذا السجن في بلدة دانيمورا بولاية نيويورك الأمريكية.

قام سجينان بالهرب منه يوم 6 يونيو 2015م عبر فتحة في الجدار قاما بشقها ثم قطعا أنابيب فولاذية باستخدام أدوات حفر كهربائية.

السجينان تسللا بعد ذلك خارج محيط السجن عبر أنابيب المجاري ثم للشواطئ المحيطة.

السجينان هما (ريتشارد مات) البالغ من العمر 48 عامًا، ويقضي عقوبة السجن المؤبد بتهم الخطف والقتل والسرقة بالإكراه، و(ديفيد سويت) الذي أدين في قضية قتل نائب مدير شرطة مقاطعة نيويورك، ويقضي عقوبة السجن مدى الحياة.

السجينان تركا على فتحة الهروب رسالة بها رسوم ساخرة ومكتوب عليها عبارة “نتمنى لكم نهارًا سعيدًا”.

العاشقان الفرنسيان

يقضي مايكل عقوبة سجن طويلة في أحد السجون الباريسية بتهم القتل والسطو المسلح.

تعهدت زوجته بتخليصه من هذا السجن فقامت بتلقي دروسًا في الطيران.

في شهر مايو 1986م، نجح الزوج في الصعود إلى سطح السجن لتقوم زوجته بالتقاطه عبر مروحية والهبوط بها في حقل مجاور.

تمكنت الشرطة الفرنسية لاحقًا من اعتقالهما في جنوب غرب البلاد.

سجن ليك كاونتي

بعد إلقاء القبض عليه عام 1934م، تم إرسال جون ديلينغر إلى سجن ليك كاونتي الحصين.

تمكن ديليغنر من صنع مسدس مزيف من قطعة من الصابون والذي تمكن عبره من سرقة سيارة مأمور السجن من نوع فورد جديدة للفرار إلى ولاية إيلينوي.

نتيجة قيادته لسيارة مسروقة عبر حدود الولايات دخل ديلينغر في مشاكل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي لينتهي الأمر بوفاته.

سجن ألكاتراز

يقع هذا السجن الحصين في جزيرة وعرة تحيط بها المياه من جميع الجهات من أجل إجبار كبار عتاة الإجرام على عدم التفكير في الهرب.

في عام 1962م، تمكن ثلاثة سجناء من الهرب، وهم: فرانك موريس، والشقيقان جون وكلارنس أنجلين وذلك عبر شق طريقهم باستخدام أدوات بدائية نحو تجويف يوجد خلف الزنزانة.

أثناء عملية الحفر كان السجناء يقومون بتغطية الحفرة بمواد لها نفس لون الجدار.

في يوم الهرب الكبير قام السجناء الثلاثة بوضع دمى في أسرتهم وقاموا بالهروب، حيث لم يعثر لهم على أثر حتى يومنا هذا حتى تم اعتبارهم في عداد المفقودين.


1 2

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد