نطمح جميعًا إلى الحصول على فرصة تعليم في الجامعات المتميزة سواء كانت داخل مصر أو خارجها، ولكن العائق الأول الذي يواجهنا في معظم تلك الأحيان هو جهلنا بتلك الفرص، وكيفية التقديم لها، والمؤهلات المطلوبة للحصول على تلك المنح. في هذا المقال سنعرض لكم الفرص المتميزة في واحدة من أفضل الجامعات على مستوى مصر والشرق الأوسط كله ألا وهي الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

تصدرت الجامعة الأمريكية بالقاهرة المركز الأول محليًّا، والرابع أفريقيًّا، والثالث عربيًّا، طبقًا للتقرير المنشور حديثًا في تصنيف كيو إس العالمي للجامعات 2014/2015 [1]-[3]. التقييم مبني على العديد من اﻷسس منها سمعة المؤسسة الأكاديمية، ونسبة عدد الطلاب على عدد أعضاء هيئة التدريس، وعدد اﻹشارات إلى أعضاء هيئة التدريس في الأبحاث وكذلك نسبة الطلاب والأساتذة الدوليين الموجودين بالجامعة.

واحدة من أحد أهم أولويات الجامعة هي توفير منح دراسية ومساعدات مالية لمساعدة تلاميذها وذلك لتحقيق هدف الجامعة الأمريكية في بناء ثقافة القيادة فيهم، والاستعداد للمساهمة في شتى المجالات سواء في مصر أو المجتمع الدولي كله. نجحت المساعدات الدراسية والمادية في جذب الشباب الموهوبين، بغض النظر عن ظروفهم المادية، إلى الجامعة، وتوفير التعليم المناسب الذي يُمَّكنهم من إحداث التغيير الإيجابي المرجو منهم [4].

توفر الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرص تمويل متعددة للطلبة المصريين لدراسة البكالوريوس في مختلف مجالات الدراسة في العلوم الطبيعية والإنسانية والاجتماعية والهندسية. تُمنح تلك الفرص إما على هيئة منح كاملة يعفى فيها الطالب من المصروفات نهائيًّا، أو منح جزئية على هيئة تخفيض في المصروفات الدراسية. تلك المنح تكون للطلاب خريجي الثانوية العامة وما يعادلها من الدرجات الأجنبية، أو لطلبة الجامعات في السنة الأولى أو الثانية، أو للطلبة الملتحقين بإحدى كليات الجامعة الأمريكية.

عرض التعليقات
تحميل المزيد