شهدت العاصمة اللبنانية بيروت يوم أمس انفجارًا بأحد مخازن مرفأ المدينة، ربما يكون هو «الأضخم في تاريخها» من ناحية الخسائر البشرية والمادية. ووصل حجم مادة نترات الأمونيوم المتسببة في هذا الحادث حوالي 2750 طن ووصلت الموجة الارتدادية إلى بعد 8 كيلو مترات، وتوازي قوى الانفجار؛ تأثير زلزال تبلغ قوته 4.5 على مقياس ريختر، وأودى بحياة 100 شخص وتسبب في إصابة 4 آلاف شخص آخر، على الأقل، ولا يزال البعض في عداد المفقودين.

وفي تصريحات أولية، قبل بدء التحقيقات في أسباب انفجار بيروت، قالت السلطات اللبنانية أن سبب الانفجار هو مادة نترات الأمونيوم التي خُزنت على مرفأ بيروت لمدة ست سنوات، دون إجراءات أمان. لكن هذا الحادث المروع، ليس أول كارثة تتسبب بها نترات الأمونيوم، التي سبق وأن تسببت في حوادث من قبل، بالولايات المتحدة الأمريكية، تحديدًا في مصنع أسمدة بولاية تكساس عام 2013، وفي تولوز فرنسا، عام 2001، وحوادث أخرى بألمانيا، وأستراليا، وآخرها انفجار تيانجين بالصين عام 2015. فما هي نترات الأمونيوم ولماذا تسبب هذه الانفجارات المروعة؟

نترات الأمونيوم.. سماد زراعي في الظروف العادية

نترات الأمونيوم هو مركب كيميائي، عديم الرائحة واللون، وأحد أهم مركبات الأمونيا التي تستخدم تجاريًا. ينتج من تفاعل الأمونيا مع حمض النيتريك، وتنبع أهميته من كونه غني بالنيتروجين، ويستخدم بشكل كبير في الزراعة، باعتباره سمادًا، يزيد من نمو المحاصيل. لكنه على جانب آخر، يستخدم أيضًا في متفجرات التعدين، والهندسة الحربية، والمدنية، ويدخل في صناعة بعض المضادات الحيوية.

ثم يتحول إلى مادة متفجرة!

 نترات الأمونيوم مادة غير قابلة للاشتعال إلا تحت ظروف معينة تشمل درجة حرارة، وضغط شديدين، في مكان ضيق، أو التعرض لصدمة، أو عند إضافته لبعض المكونات. عندها يتحول من الصورة الصلبة إلى الصورة الغازية، وينتج هذا الانفجار سحبًا مرئية من الأمونيا، وثاني أكسيد الكربون، وأوكسيد النيتروجين، ويكون موجات تفجير تنتقل بسرعة تفوق سرعة الصوت.

يتواجد هذا المركب بشكل طبيعي في صحراء أتاكاما في تشيلي، لكن نترات الأمونيوم المستخدمة حاليًا مصنعة بنسبة 100%. كما أن هذا المركب يدخل عاملًا مؤكسدًا في المتفجرات، وهو العامل الرئيسي في تكوين غاز الوقود، وهو يمثل 80% من المتفجرات المستخدمة في أمريكا الشمالية. ولهذه الأسباب توجد قواعد صارمة لتخزين نترات الأمونيوم، منها تجنب تعريضه لمصدر حرارة. وتقوم كثير من دول الاتحاد الأوروبي بإضافة كربونات الكالسيوم لنترات الأمونيوم لينتج عنه مركب أكثر أمانًا يستخدم أيضًا سمادًا.

ما هي الآثار المحتملة لنترات الأمونيوم؟

هذا المركب غير ضار في الظروف العادية، لكن استنشاق غباره بكميات كبيرة يؤدي إلى تهيج الجهاز التنفسي، والكحة، والتهاب الحلق، وصعوبة التنفس والاختناق، ويؤدي ابتلاعه بكميات مركزة إلى حدوث ميتهيموجلوبينية الدم، أو التدخل في قدرة الدم على حمل الأكسجين. وهو يسبب الصداع والدوار ويكسب الجلد والشفتين لونًا أزرق. ويتسبب هذا المركب أيضًا في ألم البطن، والإسهال الدموي، واضطرابات القلب، والتعب.

وينتج المركب عند امتزاجه بالماء حمضًا يسبب تهيج العين، والأنف، والجلد. ويؤدي التعرض إلى كميات كبيرة منه إلى الاغماء، وحتى الموت. كما يؤدي إلى مشاكل صحية على المدى الطويل قد تستمر لشهور أو سنوات.

ولأن نترات الأمونيوم مركب شديد الخطورة؛ فقد أصدرت وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) نصائح للتعامل مع المركب بشكل آمن؛ مثل تجنب تعرضه للحرارة في مكان ضيق، وعدم تعريضه لموجات صادمة من المتفجرات، وعدم خلطه بمواد غير عضوية مثل الكلور، وبعض المعادن مثل الكروم، والنحاس، والنيكل، والكوبالت.

ماذا تفعل إذا تعرضت لانفجار نترات الأمونيوم؟

هناك بعض النصائح الطبية التي يُجمع عليها الكثير من المتخصصين، في حال تعرضت لانفجار نترات الأمونيوم، والتي من بينها:

1- إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة اخلعها على الفور، واغسل عينيك بالماء جيدًا لمدة 15 دقيقة، وأبقيهما مفتوحتين.

2- اغسل جلدك المتهيج جيدًا بالماء والصابون. وجففه جيدًا.

3- اخلع أي ملابس ضيقة حول العنق، واخلع الملابس الملوثة بآثار المتفجر.

4- ابق في مكان جيد التهوية.

5- إذا كنت تتنفس بصعوبة، اطلب جهاز تنفس صناعي.

6- إذا ابتلعت كمية من نترات الأمونيوم، تناول كمية من الماء، أو الحليب لتتمكن من التقيؤ.

7- قم بخفض رأسك حتى لا يدخل القيء ثانيةً إلى الفم، أو الأنف.

8- أغلق كل أجهزة التكييف، والمراوح.

9- ضع مناشف مبللة على مدخل الأبواب، وتنفس من خلال مناشف رطبة.

وقد صرح وزير الصحة اللبناني حمد حسن أن آثار المواد المتفجرة قد تبقى لمدة طويلة. أما رئيس الوزراء اللبناني حسن دياب صرح بأن المسئولين سوف يدفعون الثمن غاليًا، ووصف المستودع المخزن به المواد المتفجرة بأنه خطير.

عربي

منذ شهر
انفجار بيروت بالصوت والصورة.. كيف عاش السكان لحظات الانفجار؟

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد