كانت تركيا مساء يوم الأربعاء على موعد جديد مع الهجمات الإرهابية، فقد قتل 28 شخص على الأقل وأصيب 61 آخرون في تفجير سيارة مفخخة استهدفت قافلة عسكرية وسط العاصمة أنقرة.

كانت تركيا مساء يوم الأربعاء على موعد جديد مع الهجمات الإرهابية، فقد قتل 28 شخصا على الأقل وأصيب 61 آخرون، في تفجير سيارة مفخخة، استهدفت قافلة عسكرية وسط العاصمة أنقرة.

وتشهد تركيا منذ عدة أشهر حربًا شرسة مع حزب العمال الكردستاني، والذي نتج عنه عدة تفجيرات سابقة في أنقرة وإسطنبول، قابلتها عمليات قصف جوي ومدفعي تركي لأهداف تابعة للحزب في شمال سوريا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن محافظ أنقرة قوله: إن التفجير استهدف قافلة للجيش قرب إحدى الساحات التي تضم وزارات عدة بالإضافة إلى مقر رئاسة الأركان ومقر البرلمان التركي.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالرد على هذا التفجير، مؤكدًا في بيان له “يجب أن يكون معلومًا بأن تركيا لن تتردّد في استخدام حقّها في الدفاع عن النفس في أي وقت وأي مكان وأي مناسبة”.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد