«اطلع بيه على أمريكا»، مقطع فيديو تداولته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، لوزير التنمية المحلية «أحمد زكي بدر»، وقصة هذا الفيديو هو قيام أحد الأشخاص من ضمن فريق عمل مشروع «اشتكي» بعرض هذا المشروع على الوزير لكنه لم يهتم وجاء الرد بالسفر إلى أمريكا أفضل، صاحب فكرة المشروع هو «أحمد ناجي»، جاءت فكرة التطبيق من أجل تسهيل تقديم الشكاوى على المواطنين، وحتى الآن لم تهتم الحكومة بهذا المشروع ولم تحاول تفعيله، وقد ظهر هذا التطبيق في نهاية مايو (أيار) 2016.

ما هو تطبيق «اشتكي»؟

هو عبارة عن تطبيق الهدف منه هو الربط بين المصالح الحكومية في نظام إداري واحد، من أجل إرسال المواطنين للشكاوى الخاصة بهم للمصالح الحكومية عبر هذا التطبيق، وينقسم التطبيق إلى قسمين؛ القسم الأول: خاص بالمواطن إذ يقوم فيه بإرسال الشكوى الخاصة به عبر هذا التطبيق، والقسم الثاني: خاص بالحكومة إذ تستقبل الحكومة الشكاوى عليه، وتقوم بمتابعتها والسعي على حلها.

وهنا يجب على المصالح الحكومية الاشتراك في هذه الخدمة حتى يكتمل العمل بالبرنامج، ويقوم المواطنون بتقديم الشكاوى عن طريق تحميل التطبيق من هنا، وبالنسبة لأجهزة iOS يمكنهم استخدام الموقع، وبعد ذلك يتم الدخول للموقع وعمل حساب عليه، ثم اختيار نوع الشكوى، ثم ربط المكان بالرسالة، وبعد ذلك يرسل الرد على صاحب الشكوى مباشرة من الجهة التي أرسل لها الشكوى، لكن يجب اشتراك الجهة الحكومية في التطبيق.

اشتكي

الهدف من هذا التطبيق

هو القضاء على الروتين الذي يحدث داخل المؤسسات الحكومية؛ إذ يقوم بتوفير الوقت والجهد على المواطنين، لأنه لا يتطلب من المواطن الذهاب إلى المصلحة التي يريد تقديم الشكوى فيها، وإنما يتم هذا عن طريق التطبيق، إذ تعمل إدارة التطبيق على توصيل الشكوى للمؤسسات الحكومية الخاصة بحل المشكلة، بالإضافة إلى أن التطبيق يمكن المواطن من متابعة سير الشكوى الخاصة به وهل بالفعل اتخذت الإجراءات من أجل حل الشكوى أم لا. والتطبيق يساعد أيضًا على علاج السلبيات الموجودة في مجموعات «الواتس آب»، وهي المجموعات الخاصة بتلقي شكاوى المواطنين والتي أطلقتها الحكومة لاستقبال الشكاوى، لكن هذه المجموعات تفتقد القدرة على التحكم في الشكاوى المرسلة وهذا ما يوفره التطبيق، وهو التحكم في الشكاوى المرسلة من المواطنين.

اشتكي

على اليمين صاحب فكرة تطبيق اشتكي أحمد ناجي


المشروع مجاني لكن «اطلع بيه على أمريكا» هو الحل

التطبيق مجاني ولن يكلف الحكومة غير جهاز كمبيوتر مزود بخط إنترنت وطابعة أوراق، لكن الحكومة لا تهتم، إذ قام أحد المشاركين في المشروع بعرض فكرة التطبيق على وزير التنمية المحلية «أحمد زكي بدر»، لكن لم تحظَ فكرة التطبيق باهتمام الوزير، وقال له «اطلع بيه على أمريكا».

https://youtu.be/si_h4Umg8YA

يذكر أن هذا التطبيق حصل على جائزة في مسابقة الإبداع بالغرفة التجارية، وعلى أثر ذلك قرر وزير الاتصالات ياسر القاضي تبني فكرة التطبيق وثلاث أفكار أخرى، وتقديم الدعم لهم، إلا أن الحكومة لم تحاول استخدام فكرة التطبيق وتعميمه على كل المؤسسات الحكومية، وقد تم تسجيل فكرة المشروع باعتبارها براءة اختراع في مكتب حماية حقوق الملكية الفكرية في وزارة الاتصالات.

مشاكل تم حلها عبر هذا التطبيق

عدد المصالح الحكومية المطلوب تحميل هذا البرنامج لها في مصر هي 1200 مصلحة حكومية، ولأن بداية استخدام التطبيق كانت في محافظة الإسكندرية قبل أن يشمل التطبيق محافظات مصر كلها بعد ذلك، والمصالح التي قامت باستخدم هذا التطبيق حتى الآن هي «حي الجمرك»، و«حي وسط»، و«إدارة الرصد البيئي»، و«شركة المياه»، و«شركة الكهرباء»، وهذه المصالح موجودة كلها في محافظة الإسكندرية، وبالنسبة للمشاكل التي تم حلها عبر هذا التطبيق كانت هناك شكوى أُرسِلَت من أحد المواطنين «لإدارة الرصد البيئي» عن وجود قمامة تحت البيت منذ فترة طويلة، وعند إرسال الشكوى تم التفاعل مع الشكوى وتم حلها كما جاء على صفحة أحمد ناجي صاحب فكرة التطبيق.

هل مصر أول دولة تستخدم فكرة التطبيق أم أن هناك دولًا أخرى؟

مصر ليست الدولة الوحيدة التي يوجد فيها هذا التطبيق، لكن هناك دولًا أخرى تستخدم الشبيه لتطبيق «اشتكي» على سبيل المثال: ماليزيا والتي بدأت باستخدام هذا التطبيق، ويسمى Cakna وقامت باستخدامه في أكتوبر (تشرين الأول) 2015، إذ تم ربط التطبيق ببعض المؤسسات الموجودة في الدولة، وتسعى الحكومة إلى ربط التطبيق بجميع المؤسسات الموجودة في الدولة. وفي جاكرتا تستخدم الحكومة التطبيق الخاص بتلقي الشكاوى ويسمى Qlue، وفي سنغافورة يستخدم تطبيق OneService لتلقي الشكاوى، ويعمل هذا التطبيق حتى الآن على 10مؤسسات وتسعى الحكومة إلى توسيع العمل عليه أكثر وربطه بوكالات ومؤسسات حكومية أخرى. وفي الإمارات يوجد موقع الحكومة الإماراتية وهو شبيه بتطبيق «اشتكي» وفيه يتم تقديم الشكاوى، وهو مربوط بجميع المؤسسات الحكومية، من الممكن ألا يفتح هذا الموقع خارج الإمارات لضمان المصداقية وعدم إرسال شكاوى من دول أخرى.

اشتكي

صورة توضيحية لتطبيق qlue

عرض التعليقات
تحميل المزيد