بات المنتخب الجزائري ممثل العرب الوحيد في كأس العالم القادمة بعد فشل باقي المنتخبات العربية في تخطي مرحلة التصفيات لتحمل الجزائر وحيدة كل الآمال العربية في تحقيق إنجاز يضاف إلى تاريخ المشاركات العربية في بطولات كأس العالم. نجحت 8 منتخبات عربية فقط في الوصول إلى كأس العالم على مدار التاريخ وهم “مصر، المغرب، تونس، الجزائر، السعودية، الإمارات، العراق، الكويت” وسنستعرض في هذا التقرير كيف كانت مشاركات هذه الفرق في هذا المحفل العالمي.

إيطاليا 1934

مصر تبدأ أول مشاركات العرب في المونديال

بعد غياب العرب عن النسخة الأولى من المونديال عام 1930 في الأوروجواي .. بدأت مصر تاريخ المشاركات العربية بتأهلها إلى النسخة الثانية من البطولة بعد أن فازت في التصفيات على منتخب فلسطين ممثل قارة آسيا لتفوز مصر بالمقعد الوحيد لقارتي آسيا وأفريقيا ولتصبح أول فريق عربي وأفريقي يشارك في كأس العالم.
أقيمت البطولة بنظام الكأس وخرج المنتخب المصري من الدور الأول بعد الهزيمة من المجر 4-2 وأحرز عبد الرحمن فوزي هدفي المنتخب المصري في هذه المباراة.

المكسيك 1970

المغرب تصعد لكأس العالم لأول مرة

غاب العرب 36 عامًا ثم عادوا مرة أخرى للمونديال عن طريق مشاركة المنتخب المغربي لأول مرة في البطولة التي أقيمت بالمكسيك، وصل المنتخب المغربي إلى البطولة بعد تأهله من خلال التصفيات الأفريقية ليصبح الممثل الوحيد للقارة الأفريقية في البطولة.
وقعت المغرب في المجموعة مع ألمانيا وبيرو وبلغاريا وحققت نقطة وحيدة بعد التعادل مع بلغاريا بينما خسرت أمام ألمانيا وبيرو لتودع البطولة من دورها الأول .

الأرجنتين 1978

تونس تحقق أول فوز للعرب في المونديال

بعد الغياب عن بطولة 1974 في ألمانيا .. عاد العرب للمشاركة في البطولة التي أقيمت في الأرجنتين عبر مشاركة المنتخب التونسي الذي نجح في الحصول على المقعد الأفريقي الوحيد في المونديال بعد أن تغلب على مصر ونيجيريا في المرحلة الأخيرة من التصفيات.
شهدت هذه المشاركة تحقيق المنتخب التونسي أول فوز للفرق العربية بالمونديال بعد تغلبها على المكسيك بنتيجة 3-1 ولكن الخسارة من المنتخب البولندي والتعادل مع المنتخب الألماني جعلت الفريق يخرج من الدور الأول بالبطولة.
هذا الفوز الذي حققه المنتخب التونسي جعل الاتحاد الدولي يزيد عدد مقاعد أفريقيا في المونديال إلى مقعدين.

أسبانيا 1982

فريقان عربيان في المونديال لأول مرة

لأول مرة يتأهل فريقان عربيان معًا إلى البطولة بتأهل المنتخبان الجزائري والكويتي إلى النسخة ال 12 التي أقيمت في أسبانيا.
تعتبر المشاركة الجزائرية في هذه البطولة واحدة من أفضل المشاركات العربية حيث نجح المنتخب الجزائري في الفوز على منتخب ألمانيا الغربية بنتيجة هدفين لهدف واحد أحرز الهدفين رابح ماجر والاخضر بيلومي وبعد خسارته في المباراة الثانية أمام النمسا بهدفين دون مقابل عاد ليفوز على المنتخب التشيلي بنتيجة 3-2 ولكن انتهاء مباراة ألمانيا والنمسا بهزيمة النمسا من ألمانيا بهدف واحد .. جعلت النمسا وألمانيا يتأهلان معا إلى الدور الثاني بفارق الأهداف عن الجزائر المتساوية معهما في النقاط.
وقد اعترف بعض لاعبي ألمانيا أنهم لم يخاطروا بالهجوم في مباراتهم أمام النمسا بعد إحرازهم الهدف الأول وتأكد صعودهم للدور الثاني من البطولة مع النمسا مما جعل الاتحاد الدولي يتخذ قرارًا بأن تلعب مباريات الجولة الأخيرة في نفس التوقيت.
أما المنتخب الكويتي فقد وقع في المجموعة مع المنتخب الإنجليزي والفرنسي ومنتخب تشيكوسلوفاكيا .. وبعد أن تعادل الفريق في مبارته الأولى مع تشيكوسلوفاكيا خسر أمام فرنسا وانجلترا ليخرج من الدور الأول للبطولة.
وقد شهدت مباراة الكويت أمام فرنسا واقعة غريبة حيث سمع لاعبي منتخب الكويت صافرة من المدرجات فقاموا بالتوقف عن اللعب معتقدين أنها صافرة الحكم ولكن المنتخب الفرنسي استمر في اللعب ليحرز الهدف الرابع له في المباراة فقام لاعبو منتخب الكويت بالانسحاب من المباراة ولم يعودوا إلى المباراة مرة أخرى إلا بعد نجاح رئيس اللجنة الأوليمبية الكويتية في ذلك الوقت الشيخ فهد الأحمد في إقناع حكم المباراة بإلغاء الهدف. الاتحاد الدولي وقع غرامة على منتخب الكويت بعد هذه الحادثة وقام بإيقاف حكم المباراة حتى نهاية المونديال.

المكسيك 1986

العرب يتأهلون للمونديال بـ 3 فرق

شاركت 3 فرق عربية في مونديال المكسيك عام 1986 .. حيث نجح المنتخبان الجزائري والمغربي في الحصول على تذكرتي أفريقيا إلى كأس العالم .. بينما نجحت العراق في التأهل لأول مرة بفريق يعتبر الأفضل في تاريخ العراق بقيادة حسين سعيد وأحمد راضي.
المنتخب الجزائري جاء إلى البطولة بذكرى التألق في النسخة السابقة من المونديال ولكن وقوع المنتخب الجزائري في مجموعة ضمت البرازيل وأسبانيا وايرلندا الشمالية جعلت الأمور صعبة على محاربي الصحراء .. فخسروا أمام البرازيل وأسبانيا ولم يحرزوا إلا هدفًا وحيدًا في تعادلهم مع ايرلندا الشمالية ليودعوا البطولة من الدور الأول.
من ناحية أخري كانت هذه البطولة هي أفضل مشاركة عربية بالمونديال حيث نجح المنتخب المغربي في التأهل إلى الدور الثاني من المونديال بتصدر مجموعته القوية التي ضمت إنجلترا والبرتغال وبولندا .. وبعد تعادلين مع بولندا وإنجلترا فاز المنتخب المغربي على البرتغال ليتصدر المجموعة.
المنتخب المغربي واجه المنتخب الألماني في الدور الثاني وخسر بهدف وحيد أحرزه الثعلب لوثر ماتيوس في آخر دقائق المباراة لينهي أفضل مغامرة لفريق عربي بالمونديال.
ضم المنتخب المغربي مجموعة مميزة من اللاعبين في تلك الفترة بقيادة عزيز بودربالة والحارس المخضرم بادو الزاكي.
أما المنتخب العراقي فقد فشل في إحراز أي نقاط في مشاركته الأولى بالبطولة حيث خسر كل مبارياته في المجموعة أمام المكسيك وبلجيكا والباراجواي ليخرج من الدور الأول .

إيطاليا 1990

مصر تعود للمونديال مرة أخرى

وكأن المصريين لا يصعدون للمونديال إلا عندما تنظمه إيطاليا .. فبعد غياب المنتخب المصري عن المونديال منذ نسخة 1934 التي أقيمت في إيطاليا عاد المنتخب المصري إلى المونديال مرة أخرى عبر نسخة إيطاليا 1990 ليمثل العرب في هذه البطولة مع المنتخب الإماراتي الذي صعد للبطولة لأول مرة في تاريخه.
المنتخب المصري وقع في المجموعة الأصعب مع هولندا وإنجلترا وأيرلندا وخرج من الدور الأول بعد تعادل في مباراته الافتتاحية مع هولندا بهدف لكل فريق وأحرز الهدف المصري مجدي عبد الغني من ضربة جزاء .. ثم خسر المنتخب المصري من إنجلترا بهدف وحيد وتعادل في مباراته الأخيرة أمام أيرلندا بدون أهداف.
أما المنتخب الإماراتي فوقع في المجموعة الرابعة مع يوغوسلافيا وألمانيا وكولومبيا وودع البطولة بعد ما خسر كل المباريات ولم يحرز إلا هدفين فقط.

أمريكا 1994

السعودية إلى المونديال لأول مرة

شهدت هذه البطولة مشاركة المنتخب السعودي لأول مرة بالبطولة ووقع المنتخب السعودي مع الممثل العربي الآخر المنتخب المغربي في نفس المجموعة بجوار هولندا وبلجيكا.
بدأت الجولة الأولى في المجموعة بخسارة المغرب أمام بلجيكا وخسارة السعودية أمام هولندا ثم نجح المنتخب السعودي في الفوز على المنتخب المغربي في الجولة الثانية من المجموعة بهدفين لهدف واحد. وفي الجولة الثالثة أحرز سعيد العويران هدفًا عالميًا في مرمي بلجيكا ليقود فريقه للفوز على المنتخب البلجيكي والصعود إلى الدور الثاني بينما خسرت المغرب آخر مبارياتها أمام هولندا لتودع البطولة من دورها الأول.
المنتخب السعودي خسر في الدور الثاني أمام منتخب السويد الذي أنهى البطولة في المركز الثالث بنتيجة 3-1 ليودع المنتخب الذي ضم محمد الدعيع وسامي الجابر وفؤاد أنور وسعيد العويران البطولة من الباب الكبير.

فرنسا 1998

المغرب تقدم أداءً مشرفًا وتخرج من الدور الأول

مثل العرب في هذه البطولة ثلاثة منتخبات عربية هم المغرب، وتونس، والسعودية وهي المرة الأولى التي يصل فيها عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 32 فريقًا.
المنتخب المغربي وقع في المجموعة الأولى مع البرازيل واسكتلندا والنرويج وتعادل المنتخب المغربي في أول مبارياته مع المنتخب النرويجي بهدفين لكل منهما في مباراة كان المنتخب المغربي هو طرفها الأفضل ثم خسر المنتخب المغربي من البرازيل في الجولة الثانية ليعود مرة أخرى ويفوز على المنتخب الاسكتلندي بثلاثة أهداف دون مقابل ولولا خسارة البرازيل الغير متوقعة أمام النرويج لصعد المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من البطولة.
أما المنتخب السعودي فوقع في مجموعة ضمت فرنسا وجنوب أفريقيا والدنمارك .. وخسر المنتخب السعودي أمام فرنسا والدنمارك ولم يحقق إلا تعادلًا وحيدًا مع جنوب أفريقيا بهدفين لكل منهما.
ووقع المنتخب التونسي مع انجلترا ورومانيا وكولومبيا ولم يحقق المنتخب التونسي إلا تعادلا وحيدا أمام رومانيا بينما خسر أمام انجلترا وكولومبيا ليودع البطولة من دورها الأول.

كوريا الجنوبية واليابان 2002

السعودية وتونس يمثلان العرب

نجح المنتخبان السعودي والتونسي في الوصول إلى كأس العالم ليضع الجمهور العربي كل الآمال في تحقيق أي منهما نتيجة إيجابية في البطولة.
السعودية وقعت مع ألمانيا وايرلندا والكاميرون في المجموعة وخسرت كل مبارياتها في البطولة وتلقت أكبر هزيمة في البطولة من المنتخب الألماني بنتيجة ثمانية أهداف دون مقابل.
المنتخب التونسي بدوره وقع مع روسيا وبلجيكا واليابان وخرج من البطولة بعد الهزيمة أمام روسيا واليابان وتعادل وحيد مع المنتخب البلجيكي في بطولة لم يظهر فيها العرب بالمستوى المأمول.

ألمانيا 2006

تونس والسعودية معًا في نفس المجموعة

وقع المنتخب السعودي والتونسي معًا في نفس المجموعة مع منتخبي أوكرانيا وأسبانيا.
وخرج المنتخبان معا من الدور الأول بعد أن تعادلا معًا بهدفين لكل منهما وخسرا أمام أسبانيا وأوكرانيا ليودعا البطولة.

جنوب أفريقيا 2010

عودة الجزائر

بعد غياب منذ كأس العالم 1986 عاد المنتخب الجزائري مرة أخرى إلى المونديال ممثلًا وحيدًا للعرب بعد أن فاز في المباراة الفاصلة في التصفيات الأفريقية أمام مصر.
الجزائر وقعت مع أمريكا وإنجلترا وسلوفينيا في المجموعة الثالثة.
وخرجت الجزائر من البطولة بتحقيق تعادل وحيد مع المنتخب الانجليزي دون أهداف وخسرت أمام سلوفينيا وأمريكا لتودع البطولة دون إحراز هدف واحد.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد