تحدثنا فى تقرير سابق نشرته ساسة بوست حول الامبراطوريات الإعلامية الست التى تحكم العالم فعليا ويمتلكها ويديرها جميعا رجال أعمال يهود ،فى هذا التقرير نحاول أن نقوم بعمل “زووم إن” لنتعرف على أهم الامبراطوريات الإعلامية فى العالم العربى والتى تتركز بشكل كبير فى يد رجال أعمال مصر يين وسعوديين يمتلكون شبكة من الفضائيات لا يخلو عن متابعتها بيت عربى.

1- امبراطورية الوليد بن طلال

هو الأمير السعودى الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود ، وهو العربى الأول فى قائمة أثرياء العالم عام 2013 بثروة قدرتها فوربس ب20 مليار دولار وضعته فى المركزال26 فى قائمة أثرياء العالم ، وهو التقدير الذى أغضب الأمير السعودى الذى يقدر ثروته بأكثر من 29 مليار دولار.

لا تعدو استثمارات الوليد بن طلال الإعلامية أكثر من هامش بسيطة فى جملة استثماراته حيث يمتلك الوليد شركة روتانا الإعلامية أحد أكبر المجموعات الترفيهية العربية ، التي تضم إضافة إلى شركة التسجيلات الشهيرة شبكة من ست قنوات فضائية غير مشفرة هي (روتانا كليب)، و(روتانا موسيقى )، و(روتانا سينما)، و(روتانا زمان)، و(روتانا خليجية) إضافة إلى (روتانا مصرية) التى تم افتتاحها فى أغقاب الثورة المصرية ، كما تملك الشركة مكتبة عربية تقدر ب2500 فيلم سينمائى إضافة إلى امتلاكه لقناة الرسالة وحصته “49%”فى شبكة قنوات LBC اللبنانية التى تدور خلافات حولها بين الوليد بن طلال ورجل الأعمال اللبنانى بيير الضاهر.

يستعد الوليد بن طلال قريبا لإطلاق شبكة قنواته الجديدة العرب التى ستبدأ بثها خلال فترة قصيرة من البحرين وتصف نفسها بكونها قناة سعودية خاصة، تغطي الخبر السياسي الإقليمي والعالمي دون تسييس، عبر تزويد المشاهد بالأخبار الدقيقة المحايدة المعتمدة على التحري والتحليل العميق. ويعتقد أن الوليد يرغب بقناته الجديدة الدخول فى منافسة الشبكات الإخبارية الأكبر عربيا وهى الجزيرة والعربية. لم تقتصر استثمارات الوليد الإعلامية على الوطن العربى فقد عمل مبكراً على ملازمة أباطرة الإعلام والأعمال في أوربا فشارك روبرت مردوخ إمبراطور الإعلام حيث يمتلك الوليد بن طلال أسهما بقيمة مليار دولار في نيوز كورب” التابعة لميردوخ الذى يمتلك بدوره حصة فى قنوات روتانا” كما يمتلك الوليد شبكة قنوات فوكس العربية بالرشاكة طبعا مع فوكس العالمية التى يقودها روبرت ميردوخ.

ولم يكن التحالف مع مردوخ الخطوة الأولى للوليد نحو العالمية فهو معروف كأكثر رجال الأعمال استثماراً في الولايات المتحدة والغرب، ويملك أسهم في شركة تايم وورنر وقناة CNN التابعة لها، وحديثاً امتلك حصة فى موقع تويتر للتواصل الاجتماعى.

لا تقتصر شراكات الوليد الإعلامية على الامبراطوريات الأمريكية فالرجل دخل فى شراكات مع عديد من أباطرة الإعلام فى أوربا وعلى رأسهم رئيس الوزراء الإيطالى السابق سيلفيو برلسكوني والعديد من الشركات التي تسيطر على صناعة الإعلام في أوربا؛ حيث استثمر نصف مليار دولار في شركة “ميديا ست” وأكثر من 100 مليون دولار في “كيرش ميديا” الألمانية والتي تمتلك أكبر مكتبة للبرامج التلفزيونية خارج أمريكا وتسيطر على نسبة كبيرة من الإعلام المرئي في ألمانيا والنمسا وتعد الكبرى في الساحة الأوربية.

2- وليد آل براهيم وامبراطورية “إم بى سى”

وليد بن إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم أو كما يعرف عادة بوليد آل إبراهيم مالك قنوات تلفزيون الشرق الأوسط MBC و قناة العربية الإخبارية و أخو الجوهرة بنت إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم أرملة الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود العاهل السعودى السابق.

أسس قنوات mbc عام 1991 كأول شبكة قنوات فضائية ترفيهية مفتوحة ، وكانت الشبكة هى أول من دخلت عالم البرامج الأجنبية المعربة ك “Arab Idol” و “Arabs Got Talent” و “The Voice” وغيرها.

تُعد MBC الآن أكبر شبكة تليفزيون ترفيهية عربية حيث تبث قنواتها فى جميع أنحاء الوطن العربى وتحظى بنسبة مشاهدات واسعة .

تضم مجموعة MBC حاليا شبكة كبيرة من القنوات تبث من مدينة دبى للإعلام منذ عام 2002 “كانت قبل ذلك تبث من لندن” وتضم قنوات MBC1 الرئيسية و MBC2 المتخصصة فى الأفلام الأجنبية وMBC3 المتخصصة فى أفلام الأطفال و MBC4 للمنوعات وMBC Action المتخصصة فى أفلام الحركة والإثارة وMBC Persia الفارسية و MBC Max و MBC Bollywood وMBC HD وأيضا قناة MBC MISR المتحصصة فى الشأن المصرى إضافة إلى عدد اخر من القنوات الترفيهية والمواقع الترفيهية وأشهرها موقع شاهد Shahid.

إضافة إلى ذلك تضم المجموعة قناة “العربية” الإخبارية وهى أحد أشهر القنوات الإخبارية العربية وإن كانت مشاهدتها قد انخفضت بشكل كبير فى الأعوام الأخيرة.

3-أمبراطورية الجزيرة

أكثر الشبكات الإخبارية العربية متابعة ، بدأت عملها عام 1996 بمنحة قدرها 150 مليون دولار قدمها أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، تزامن الإعداد لقناة الجزيرة مع إغلاق قناة بى بى سى العربية مما جعلها تستقطب معظم زوارها المميزين.

يرأس مجلس إدارة الجزيرة حاليا الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني خلفًا لوضاح خنفر الذي استقال عام 2011 .

تضم امبراطورية الجزيرة حاليًا عددًا من القنوات الفضائية بداية من الجزيرة الإخبارية “الأم” إلى الجزيرة مباشر والجزيرة الوثائقية والجزيرة الإنجليزية و الجزيرة أمريكا إضافة إلى الجزيرة مباشر مصر وقناة براعم للأطفال وقناة الجزيرة للبلقان.

وعلى المستوى الرياضي امتلكت قناة الجزيرة شبكة قنوات رياضية تبث بعضها بتقنية الHD منها قناتان مفتوحتان و10 قنوات مدفوعة قبل أن تستحوذ الجزيرة على قنوات BEIN SPORT الفرنسية خلال العام الماضي ويتم تغييرها إلى الاسم الجديد.

تضم امبراطورية الجزيرة أيضًا موقع الجزيرة نت  ومركز الجزيرة  للدراسات ومركزالجزيرة للتدريب والتطوير الإعلامي إضافة إلى عدة مشاريع ناشئة كالجزيرة تركيا، وتعد الجزيرة من أقوى الامبراطوريات الإعلامية فى العالم العربي وأكثرها تأثيرًا على مجريات السياسات، وتسببت سياساتها فى أزمات سياسية بين الحكومة القطرية وغيرها من الحكومات فى العالم العربي والعالم، ويعتقد أن الحكومة القطرية تستغل القناة كأحد أدوات الضغط السياسي على خصومها.

4- امبراطورية محمد الأمين

جاء ظهور الأمين رجل الأعمال المغمور إلى سوق الإعلام مفاجئًا بعد الثورة المصرية، لتتمدد امبراطوريته الإعلامية ويصبح فى خلال شهور قليلة أكبر مستثمرى سوق الإعلام فى مصر حاليًا بعد العزوف النسبي لرجل الأعمال الشهير نجيب ساويرس عن توسيع استثماره الإعلامي وقلة الإقبال على قنوات دريم التى يمتلكها رجل الأعمال أحمد بهجت، حيث يمتلك الأمين 3 شبكات تليفزيونية شهيرة في مصر هي شبكة تليفزيون سي بي سي “CBC” وتضم قنوات سي بى سي، وسي بى سي إكسترا، وسي بي سي سفرة، وسي بي سي دراما، ومؤخرًا قناة سي بي سي تو.

كما يمتلك الأمين شبكة بانوراما وتضم 4 قنوات هما قناتى بانوراما دراما، وقناة بانوراما فيلم، وقناة للأفلام الأجنبية، كما اشترى الأمين مجموعة قنوات مودرن “سبورت-كورة-حرية” من رجل الأعمال وليد دعبس قبل أن يتخذ الأمين قرارًا بإغلاقها فيما بعد.
على مستوى المطبوعات يمتلك الأمين جريدة الوطن التى يرأس تحريرها مجدى الجلاد ، وتتبنى وسائل الإعلام المملوكة للأمين توجها مؤيدًا للسلطة الحالية في مصر كما تبنت توجهًا مناهضًا لحكومة الرئيس المعزول محمد مرسي.

5- السيد البدوي وشبكة قنوات الحياة

حملت شبكة تليفزيون الحياة مالكها رجل الأعمال المصري السيد البدوي شحاتة “رئيس حزب الوفد” صاحبها ضمن مصاف أباطرة الإعلام العرب فالشبكة تتصدر قائمة القنوات الأكثر مشاهة على المستوى المصري منذ أكثر من 5 سنوات وفى عام 2012 جاءت الشبكة فى المركز الأول عربيًا متفوقة على قنوات MBC وتتبادل الحياة وإم بي سي المركزين الأول والثانى فى قوائم الشبكات الأكثر مشاهدة عربيًا بسبب تفوقها النسبي في برامج الفن والمنوعات وبرامج المسابقات مثل المليونير الذي يقدمه الإعلامي جورج قرداحي.

وتضم الشبكة عددًا كبيرًا من القنوات هى قنوات الحياة “1 و2 و3” وقناتي الحياة مسلسلات وقناة الحياة سينما والحياة رياضة إضافة إلى قناة للأفلام الأجنبية وأخرى للمسلسلات الأجنبية.

على مستوى المطبوعات يمتلك البدوي جريدة الدستور التي يرأس تحريرها الصحفي رضا إدوارد وتصنف ضمن فئة “الصحافة الصفراء” في مصر إضافة لرئاسته لمجلس إدارة صحيفة الوفد.

6- نجيب ساويرس وأحمد بهجت وحسن راتب

تقلص النفوذ الإعلامي لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس كثيرًا حيث يبدو أنه يتجه لتصفية نشاطه الإعلامي الذي يتهم دومًا أنه يديره لخدمة أهدافه السيساسية وأبرزه قناتي أون تي في، وأون تي في لايف إضافة إلى امتلاكه لحصة كبيرة من أسهم جريدة المصري اليوم.

بينما يمتلك رجل الأعمال أحمد بهجت -المقرب من الرئيس المخلوع حسني مبارك”- مجموعة قنوات دريم التي تم رفع عددها إلى 5 قنوات في رمضان الماضي، بينما يمتلك رجل الأعمال حسن راتب شبكة قنوات المحور.

7- أمبراطوريتا دبي وأبوظبي الإعلاميتان

البداية مع شبكة تليفزيون أبوظبي وهى جزء من شركة أبوظبي للإعلام التي حلت عام 2008 بديلًا عن مؤسسة الإمارات للإعلام التي أُسِست عام 1999 وكانت تملكها بالكامل حكومة أبوظبي وتضم إلى جانب قناة أبوظبي، قناة أبوظبي الرياضية وقناة الإمارات واذاعة أبوظبي واذاعة القران الكريم واذاعة إمارات fm  وجريدة الاتحاد ومجلة زهرة الخليج ومجلة ماجد للأطفال ومجلة سوبر الرياضية وصحيفة the national الصادرة باللغة الإنجليزية وتعد أول شبكة تليفزيونية  فى دولة الإمارات.

كما تبث شركة أبوظبى للإعلام قناة ناشيونال جيوجرافيك الشهيرة منذ عام 2009 برعاية ناشيونال جيوجرافيك الأم التابعة لامبراطورية نيوز كوربوريشن التي يمتلكها الامبراطور الأسترالي روبرت ميردوخ وهي القناة الوثائقية الأكثر مشاهدة في العالم العربي.

بينما تتبع شبكة تليفزيون دبي شركة دبي للإعلام المملوكة لحكومة دبي وتمتلك أربع قنوات هي قناة دبي، ودبي 1، وقناة دبي الرياضية، وأكثرها مشاهدة عربيًا هي قناة سما دبي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد