العديد من العلماء العرب النابغين بشهادة الجامعات والمحافل العلمية الغربية، كانت نهايتهم حادثة قتل مفجعة، تسببت فيها منظمات أو مافيا أو أجهزة مخابرات، خوفًا من هؤلاء العلماء، فالعلماء يمتلكون من أسباب القوة ما يخيف دولاً كبرى.

سامية عبد الرحيم الميمني: قتلت في شبابها

تعرض والدها لحادث مروِّع مات بعده بكسر في الجمجمة؛ فأصرت سامية أن تكون أول سعودية تدخل مجال جراحات المخ والأعصاب، ودخلته بالفعل وتفوقت فيه، وحصلت على براءة الاختراع من المجلس الطبي الأمريكي.

بينما كان تدرس في الولايات المتحدة، تعرفت أسرتها على حادث مقتلها عبر قناة CNN عندما عرضت صورًا لها وهي مقتولة. قتلت في شقتها وعثر عليها في إحدى الثلاجات العاطلة عن العمل في أحد شوارع المدينة، حسب ما يرى بعض أهلها فإن مافيا طبية وراء مقتلها، حيث عرض عليها التخلي عن بعض اختراعاتها الطبية مقابل المال ورفضت.

جمال حمدان: الصهاينة أعداؤه الأساسيون

الرجل الذي كشف حقيقة اليهود مؤكدًا أن اليهود الحاليين ليسوا أحفاد بني إسرائيل الذي خرجوا من القدس قبل الميلاد وإنما هم أحفاد إمبراطورية الخزر التي اعتنقت اليهودية في القرن الثامن الميلادي، عبر العديد من كتبه وأشهرها “اليهود أنثروبولوجيا”.. للدكتور جمال حمدان دراسات وكتب عديدة هامة، من أشهرها كتابه “شخصية مصر” و”بترول العرب” و”الاستعمار والتحرير في العالم العربي”. ويعتبر حمدان من أهم علماء الجغرافيا العرب.

كانت نهاية الدكتور جمال حمدان مأساوية هي الأخرى، في منطقة الدقي بالقاهرة تلقت المطافئ اتصالاً بوجود حريق في إحدى الشقق لتأتي المطافئ ثم الإسعاف وتجد الدكتور جمال حمدان محروقًا! حسب رأي العديد من الكتَّاب فإن الموساد هو الذي اغتال حمدان.

نبيل فليفل: عالم فلسطيني

فلسطيني، من مخيم “الأمعري” استطاع أن يدرس الطبيعة النووية، وأصبح عالمًا في الذرة وهو في الثلاثين من عمره، حسب ما جاء في بعض التقارير، فقد تم عرض العمل في الخارج على فليفل لكنه لم يوافق، وعثر على جثته عام 1984 في منطقة “بيت عور”، ولم يتم التحقيق في الأمر.

سميرة موسى: أول عالمة ذرة مصرية

من قرية صغيرة في محافظة الغربية بمصر جاءت الدكتور المصرية سميرة موسى أول عالمة ذرة مصرية، لتصل إلى دراسة الإشعاع النووي في بريطانيا ثم الولايات المتحدة، ليتم اغتيالها في النهاية على يد الموساد، حسب أكثر التقارير والتحليلات.

كانت سميرة موسى تأمل أن تسخِّر الذرة في العلاج الطبي، حيث كانت تفكر في طريقة يتم العمل عليها لعلاج السرطان من خلال توظيف الذرة طبيًّا. وحسب العديد من الكتابات كانت سميرة تريد أن تقوم بأبحاثها لتمتلك مصر القنبلة النووية.

في العام 1951 سافرت الدكتورة سميرة موسى إلى الولايات المتحدة لإجراء بحوث في معامل جامعة سان لويس بولاية ميسوري، وقد تلقت عقودًا للبقاء في الولايات المتحدة والدراسة فيها لكنها رفضت مفضلة العودة إلى مصر، ولكنها لم تعد حيث تم اغتيالها في ضاحية كاليفورنيا باصطدام سيارة نقل بسيارتها.

حسن كامل الصباح “فتى المصباح الكهربائي”

يعتبر الصباح أحد أبرز المخترعين والمكتشفين العرب، نبغ في الرياضيات وسجل أكثر من 76 اختراعًا في 13 دولة منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وبريطانيا. التحق عام 1927 بمدرسة الهندسة الكبرى بالولايات المتحدة، ثم التحق بشركة الكهرباء العامة بنيويورك وتوالت اختراعاته فيها، فخصص له رؤساؤه مكتبًا ومختبرًا، وعينوا عددًا من المهندسين يعملون تحت إدارته.

تمثال للصباح في لبنان

 

نال عام 1932 لقب “فتى مؤسسة مهندسي الكهرباء الأمريكية”، وهو لقب علمي لم ينله حينها إلا عشرة مهندسين فقط في الشركة، أحد أشهر اختراعاته كان جهازًا لنقل الصورة عام 1930، وما يزال يستخدم اليوم في التصوير الكهروضوئي، وجهازًا لتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية.

توفي الصبَّاح عام 1935؛ حيث سقطت سيارته في منخفض عميق، وفشل الأطباء في تحديد سبب الوفاة؛ مما يرجح وجود شبهة جنائية في مقتله حيث وجدت جثته أيضًا غير مصابة بأية جروح، وحمل جثمانه ودفن في مسقط رأسه بلبنان.

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد