نشعر جميعًا بالتوتر من متابعة السياسة وأحداثها عن طريق الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي، لكننا في النهاية لا نستطيع التوقف عن متابعة التطورات السياسية في بلدنا أو في العالم من حولنا. نقدم لك هنا مواقع غير إخبارية تتناول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل أكثر عمقًا وتحليلًا؛ لتساعدك على فهم الأحداث السياسية عبر أبحاث كتبها أكاديميون وباحثون متخصصون، بعيدًا عن صراعات الأخبار المتلاحقة.

حرصنا على تقديم قائمة متنوعة من الاتجاهات السياسية لتكون رؤيتك شاملة للأحداث من مختلف المصادر؛ والترتيب فيها لا يعني أي تفضيل من جانب «ساسة بوست».

جدلية

مجلة إلكترونية يصدرها معهد الدراسات العربية، تتناول السياسة والاقتصاد والثقافة والتاريخ في الدول العربية بنظرة أكثر عمقًا، وتقدم تحليلات سياسية مميزة، وأبحاثًا وتقارير تتنبأ بمستقبل القضايا التي تمس المواطن العربي.

احتفلت «جدلية» بعيد ميلادها الرابع في شهر سبتمبر الماضي؛ وهي مستمرة في تقديم خدماتها باللغتين العربية والإنجليزية.

القسم العربي من موقع «جدلية» من هنا

مركز كارنيغي للشرق الأوسط

مؤسسة مستقلة لأبحاث السياسات مقرّها في العاصمة اللبنانية بيروت، تتبع مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي. يوفّر المركز تحليلات معمّقة حول القضايا السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والأمنية التي تواجه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهو يسند تحليلاته إلى خبراء في الشؤون الإقليمية، ويعمل بالتعاون مع مراكز الأبحاث الأخرى التابعة لكارنيغي في بكين وبروكسل وموسكو وواشنطن.

موقع المركز من هنا

أقرأ أيضًا: كيف يفكر عقل أمريكا؟ أبرز 10 مراكز للفكر

مبادرة الإصلاح العربي

يبلغ عدد شركاء مبادرة الإصلاح العربي أكثر من 20 مركزًا فكريًا وبحثيًا من العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية؛ وينشر موقع المبادرة دراسات وأبحاث تخاطب القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد العربية، معتمدةً على رؤية تهدف إلى «بناء مجموعات عمل في دول مختلفة، وتطوير شبكة واسعة من الباحثين والنشطاء ممن يتقاسمون الرؤى الإصلاحية».

موقع المبادرة من هنا

مركز بروكنجز الدوحة

يحتل مركز «بروكنجز» المركز الأول بين «مراكز الفكر» في الولايات المتحدة الأمريكية على عدة أصعدة؛ فمن ناحية هو المركز الأكثر اقتباسًا في الإعلام الأمريكي، وكذلك بين السياسيين وفي قاعات «الكونجرس» من أعضاء الحزبين الديمقراطي والجمهوري على حد سواء، ومن ناحية أخرى فهو يُعد أحد أكثر مراكز الفكر تأثيرًا في السياسات الأمريكية العامة.

وفي عام 2008 افتتح فرع للمركز في العاصمة القطرية، الدوحة، ليقدم دراسات عن الشروق الأوسط وعلاقته بأمريكا، وعن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المجتمعات ذات الأغلبية المسلمة.

يمكنك مطالعة إنتاج المركز من هنا

مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية

معهد بحثي للدراسات السياسية في مصر، أنشئ عام 1968 تابع لمؤسسة الأهرام. توسع نطاق بحث المركز في القضايا الدولية بعد أن كان مختصًا بدراسة الصراع العربي الإسرائيلي حتى عام 1972، مع التركيز على القضايا والأحداث التي تهم العالم العربي.

موقع المركز من هنا

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

لا تنفصل قضايا حقوق الإنسان عن السياسة وتفاعلاتها؛ لذا يمكن للقارئ العربي متابعة حالة حقوق الإنسان وتطوراتها في العالم العربي من خلال عدة مراكز حقوقية عربية ودولية، اخترنا لك منها موقع الشبكة العربية لحقوق الإنسان باعتبارها الأوسع نطاقًا والأسرع تحديثًا لموقعها.

موقع الشبكة من هنا

معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى

تأسس المعهد في عام 1985 ليقدم دراسات تركز على السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط. ويعمل في مقر المركز في واشنطن العديد من كبار الأكاديميين والدبلوماسيين الأمريكيين السابقين.

تابع إصدارات المعهد من هنا

هيئات دولية

تنشر العديد من الهيئات الدولية تقاريرها باللغة العربية. ويعمل على هذه التقارير، غالبًا، فرق من الباحثين من جميع أنحاء العالم وفق قواعد موضوعية وبحثية مُعتبرة؛ لذا يكون من المفيد دائمًا الاطلاع عليها لتعرف أوضاع بلدك ومنطقتك في السياسة والاقتصاد ونظام الحكم، وغيرها من الأمور، بطريقة أفضل.

موقع تقارير ودراسات الأمم المتحدة

موقع البنك الدولي

مركز الجزيرة للدراسات

يقدم مركز الدراسات التابع لشبكة الجزيرة الإعلامية تقارير، ومتابعات، وتقدير مواقف تخص التطورات السياسية في العالم العربي بشكل أساسي، وفي العالم. تأسس المركز في عام 2006؛ وتعتمد أهدافه على «إشاعة المعرفة والوصول إلى أوسع دائرة ممكنة من الجمهور وخاصة من الباحثين والجامعيين والمثقفين».

موقع المركز من هنا

منظمة هيومن رايتس ووتش

عودة مرة أخرى إلى تقارير المنظمات الحقوقية، لكن هذه المرة مع منظمة دولية هي هيومن رايتس ووتش. تأسست المنظمة في عام 1978، ورسالتها، بحسب موقعها الرسمي، هي «الدفاع عن حقوق البشر في شتى أنحاء العالم، والتحقيق بكل إتقان وتدقيق في الانتهاكات، والضغط على السلطة لاحترام الحقوق وإعلاء العدالة».

وتأتي أهمية تقارير المنظمة من تأثيرها على الدوائر السياسية والإعلامية، وعلى نظرة العالم إلى سجل حقوق الإنسان في كل بلدٍ تتناوله تقارير المنظمة.

موقع هيومن رايتس ووتش من هنا

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد