إذا أردت أن تطلّ على السينما الأمريكية لترى كيف تصوِّر العرب ثمّ المسلمين في أفلامها، يمكنك قراءة كتاب العرب الأشرار في السينما، الذي ألفه الناقد السينمائي جاك شاهين الأمريكي ذو الأصل اللبناني. قام جاك شاهين بدراسة أكثر من 1000 فيلم أمريكي على مدار القرن الماضي كله ليخرج بنتائج مذهلة تريك كيف تنظر هوليوود إلى العرب عبر منظار ضيق وصغير. من 1000 فيلم لم يضع جاك شاهين على قائمة الأفلام الإيجابية عن العرب سوى 12 فيلمًا. من بينهم فيلم Three Kings وفيلم The  13th Warrior .

ويمكنك كذلك مشاهدة الفيلم الوثائقي الذي يعتمد على هذا الكتاب، من هنا.

في هذا التقرير 7 صور نمطية للسينما الأمريكية تكرسها عن العرب، الأغلب منها سلبيّ والبعض القليل إيجابيّ. وخلال الحديث عن هذه الصور النمطية ستجد ترشيحات للكثير من الأفلام التي تدلل على هذه الصور النمطية.

1-    البدوي الشرير في الصحراء القاحلة

«لقد أتيتُ من بلاد،

من بلاد بعيدة جدًا

حيث تتجول قافلات الجمال

حيث يقطعون أذنك إن لم يعجبهم وجهك

هذا وحشي

لكن هذه هي بلادي»

هذه هي الأغنية الافتتاحية لفيلم الرسوم المتحركة Aladdin ربما لا يبدو الأمر مقصُودًا، لكنَّها تظلّ صورة متمثلة في العقلية الغربية للعرب باعتبارهم بدوًا يعيشون في صحراء قاحلة، والأمير هو المتحكم فيهم. فيلم علاء الدين إنتاج 1991، ربما تشعر أنّ التاريخ بعيد قليلًا، لكنَّك ستتعجب حين تعلم أنّ التاريخ البعيد كثيرًا يحمل نفس الصورة النمطية. في فيلم  The Arab المنتج عام 1915 يحكي قصة شاب يسرق القوافل بصورة دائمة دون أن يستطيع أحد إيقافه، ثم ستكتشف بعد ذلك أن هذا الشاب هو ابن زعيم القبيلة العربية. في فيلم  The Barbarian المنتج عام 1933 يخبرك أنّ مرشد القافلة الذي يحاول دائمًا أن يتطفل على السيدة البيضاء الجميلة هو أمير لإحدى القبائل العربية.

 

2-    الشيخ العربي المحاط بالنساء والذي يعشق الأوروبيات

الشيخ العربي شهواني يحب النساء الأوروبيات، ينفق أمواله أو يقوم بعمل مواقف لا أخلاقية وخبيثة للفوز بامراة أوروبية تنضمّ إلى نسائه الكثيرات. هذه الصورة كانت موجودة منذ القدم في السينما الأمريكية، وتمّ تطويرها فيما بعد للشيخ الثري التافه (بعد اكتشاف النفط). يمكنك ملاحظة هذه الصورة النمطية بوضوح كامل في فيلم The sheik  الذي خرج للسينما عام 1921 وفيلم The Son of the Sheik الذي تم إنتاجه عام 1926.

الأستاذ   بجامعة إلينوي، جاك شاهين، يقول إنه من بين الألف فيلم التي شاهدها هناك 300 فيلم تكرس لهذه الصورة النمطية عن العرب وشيوخ العرب الذي يحاولون جذب النساء الأوروبيات والالتفاف عليهنّ.

https://youtu.be/SDmv1ZUW3gA

 

3-    لذلك يمكن قتله بسهولة

العربي إنسانٌ سيء وغبي وليس صالحًا، ويمكن قتلهُ بسهولة. الأمريكيون هم الأقوياء الذين يمتلكون التكنولوجيا والسلاح. أما العرب فلا. يمكنك أن تستوضح هذه الصورة من خلال فيلم True Lies  والذي يصور المقاومة الفلسطينية كمجموعة من الحمقى. الفيلم من أفلام الحركة مع  بعض الكوميديا ولكنه يخرج بصورة مفادها أنّ البطل الأمريكي (أرنولد شوارزنيجر) سيستطيع القضاء على الحمقى العرب ببساطة لأنهم إرهابيون.

فيلم Rules of Engagement يظهر العرب كإرهابيين وغوغائيين، حتَّى الأطفال. يحاول المحامي الأمريكي الذي أرسل للتحقيق حول «جريمة» ارتكبتها البحريَّة الأمريكية في اليمنيين العُزَّل؛ يحاول المحامي أن يتعاطف مع القتلى النساء والأطفال والمشوهين ولكنَّه يعثر على أحد الشرائط المسجلة والتي يقول فيها المتحدث أنه يجب أن نقتل الأمريكيين كلهم المدنيين والعسكريين. هذه الصورة التي تطورت من شيخ القبيلة الشبق صاحب الأفكار الخبيثة والمغتصب والسارق تطورت للعربي الإرهابي الذي سيفجر العالم لأنه يكرهه.

 

آخر هذه الأفلام التي تؤكد هذه الصورة فيلم American Sniper 2014 الذي يعتمد على كتاب الجُندي الأمريكي كريس كايل والذي خدم في العراق وقتل أكثر من 160 شخصًا ووضعه هذا الرقم في مرتبة أحد أكثر القناصين فتكًا في التاريخ الأمريكي. الجندي يعتبر أن ضحاياه متوحشون وأنه غير نادم على قتلهم. أثار الفيلم موجه من الاستياء  حتى في الداخل الأمريكي باعتباره فيلمًا يغير في الحقائق التاريخية الخاصة بحرب العراق كما أنه يعزز من سياسات العنف تجاه العرب والمسلمين.

 

4-    الأثرياء التافهون والشهوانيون

بعد ثورة النفط في الخليج تحولت صُورة العربي الأمير الذي يسعى وراء الشقراوات الأوروبيات إلى العربي التافه المثير للضحك والثري ثراءً فاحشًا في آنٍ واحد. يمكنك أن تلمس هذه الصورة في العديد من الأفلام. Father of the Bride الثري العربي (الذي لا يترك زوجته تتحدث ويعاملها بسوء) يذهب لشراء البيت الذي يعجبه بأموال كثيرة للغاية وبطريقة مضحكة. الصورة تتكرر عن العربي الغني الشرير والتافه في فيلم Cannonball Run II الذي يصور الأمير بشكلٍ كوميدي، وفي فيلم Protocol 1984 وحتى في بعض أفلام جيمس بوند، تجد فيلم Never Say Never Again 1983 الذي يصور الشخص العربي كشهواني خسيس يركض وراء الشقراوات ويحاول أن يوقعهنّ في حوزته.

 

5-    المرأة العربية من راقصة إلى إرهابية

كما تطورت صورة الأمير العربي المحاط بالنساء إلى الأمير العربي الثري التافه، تطورت كذلك صورة المرأة العربية التي غالبًا ما كانت تظهر كـ(حريم) لزعيم القبيلة أو للأمير أو للثري العربي، أو كراقصة من ضمن حاشيته. بدأت تظهر في الثمانينيات وما بعدها باعتبارها أيضًا تهديدًا إرهابيًا يمكنها أن تقتل وتفجر المدنيين ببساطة، يمكنك مشاهدة فيلم Death Before Dishonor لترى كيف تظهر المرأة العربية كقاتلة محترفة، وكذلك فيلم Never Say Never Again وفيلم   The English Patient.

 

6-    العربي الذي يحاول أن يصلح نفسه يصبح عميلًا لأمريكا!

كعربي أنتَ لستَ إنسانًا جيدًا أو صالحًا، ستصبح صالحًا فقط حين تصبح عميلًا لأمريكا تساعدها في القضاء على النظام الديكتاتوري الذي تعيشُ فيه أيضًا. هذا ما يقوله لك فيلم الحصار The Siege.

7-    الفلسطينيون إرهابيون ضد إسرائيل

الصورة النمطية التي تتكرر كثيرًا في السينما الأمريكية هي صورة الفلسطينيين كإرهابيين فقط يحاولون دومًا قتل الإسرائيليين المضطهدين بعنفٍ شامل، يمكنك مشاهدة فيلم Cast a Giant Shadow  لترى كيف يتم تكريس هذه الصورة منذ زمن بعيد. مؤخرًا ظهر للوجود فيلم Munish 2005  الذي يحكي قصة اختطاف إسرائيليين في ألمانيا من قبل فلسطينيين، حاول المخرج أن يقدم رؤية إنسانية للصراع ما أدى إلى انتقاده بشدة، رغم أنه أحد المخرجين المتعاطفين مع إسرائيل.

 

الصورة ليست سيئة دائمًا

بالمجمل كانت الصورة السائدة ليست جيدة عن العرب، فهم كما سبق إرهابيون وليسوا مقاومين للاستعمار الإسرائيلي، وأثرياء تافهون يركضون وراء الشقراوات الأوروبيات، وغيرها من الأنماط السائدة في السينما الأمريكية عن العرب. لكنّ البعض الآخر قرر أن تكون أفلامه تعطي الصورة الحقيقية (لا أخيار ولا أشرار) مثلهم مثل كل البشر. في فيلم Kingdom of Heaven يبدو صلاح الدين رجلًا رحيمًا طيبًا، ويعيش المسيحيون في سلام بعدما تقع مدينة القدس تحت قبضته.

https://youtu.be/Kfq9U2tWWGo

 

يمكنك كذلك مشاهدة صورة العربي الذي يستطيع أن يتمتع بمشاعر حبّ، مع كيت وينسلت البريطانية ويساعدها وهي في المغرب في العودة إلى موطنها هي وابنتيها في فيلم Hideous Kinky  كذلك يمكنك مشاهدة فيلم Cairo Time وفيلم Amira & Sam لتجد هذه الصورة الجيدة.

هذه كانت أبرز الصور النمطية للعرب في عيون سينما هوليوود، هل لديك بعض الأفلام التي تقترحها إلى جانب هذه القائمة أيضًا؟

 

عرض التعليقات
تحميل المزيد