الفن هو الطريقة السهلة والبسيطة في إيصال فكرة ما للجمهور، في أقل من خمس دقائق من الممكن تحديد فكر جمهورك نحو الاتجاه الذى تريده، وتجعله يؤيد الفكرة التى طرحتها، نسبة قليلة هي التي ستفكر في مضمون هذه الفكرة ، لكن الأغلبية ستنحاز نحو الاتجاه الذى اختير لها.

في فترة ليست ببعيدة ظهرت وزارة الدفاع المصرية بثوب جديد، وهو إنتاج أغان، وأفلام وثائقية، وتسجيلية، ممثلة في إدارة «الشئون المعنوية»؛ لإيصال رسالة ما للشعب المصري، ولعل أغنية «إنزل وشارك» التى أنتجتها الإدارة؛ من أجل دعوة الشعب المصري؛ للنزول للتصويت على دستور لجنة الخمسين، وتوالى بعدها إنتاج الأغاني، سواء لإيصال رسالة ما، أو لهدف وطني، وآخر هذه الأعمال أوبريت بعنوان مصر اللي بجد.

من نِظارة الجهادية قديمًا إلى وزارة الدفاع حديثًا

سعى «محمد علي باشا» مؤسس مصر الحديثة، إلى إقامة «جيش مصري» حديث من الجنود المصريين، لكن تولى الأتراك القيادة فيه نتيجة للخبرة العسكرية الكبيرة لهم، ولقلة خبرة المصريين في هذا المجال؛ بسبب سيطرة «المماليك» على المجال العسكري في مصر لفترة طويلة. لكن مع تولى «الخديوي إسماعيل» الحكم أنشأ «النظارات/ الوزارات»، وتولى «عثمان باشا رفقي» أول ناظًرًا للجهادية «وزيرًا للدفاع»، أرمنى الجنسية، إلا أن إنشاء النظارة لم يغير في وضع المدرسة الحربية شيئًا؛ إذ ظلت يقتصر دخولها على غير المصريين.

لم يستمر الوضع طويلًا؛ فقد سعى «عرابي» للتمرد على هذا الوضع، والسماح للمصريين بالترقية إلى مصاف الضباط، بعد دراستهم في الكلية الحربية لفترة، نجح هذا التمرد في حصول المصريين على تولى المناصب العليا، لكن تقف ترقيتهم عند درجة «رائد» فقط ، وبعد فترة تأتي انتفاضة جديدة؛ من أجل فتح باب الترقية للضباط للمناصب العليا، دون قيود، وبالفعل يتولى أحمد عرابى رتبة « الأمير آلاي» (قائد اللواء)، ويعزل عثمان باشا رفقي، ويتولى بدلًا منه «محمود سامي باشا البارودي» وهو أرمني الجنسية، ولكن مع تولى «الخديوي توفيق» الحكم يتولى عرابي نظارة الجهادية،وبذلك يصبح أول وزير دفاع مصري.

مع دخول الاحتلال البريطاني مصر، أعاد تنظيم الجيش مرة ثانية، وقام بتغيير اسم النظارة، من «نظارة الجهادية» إلى «وزارة الحربية»، حتى توقيع معاهدة السلام؛ فتغير اسم الوزارة مرة ثانية، وأطلق عليها «وزارة الدفاع» الاسم التي ما زالت تُعرف به إلى الآن، وتتولى الوزارة مهام القوات المسلحة المصرية، عن طريق تنظيم وإدارة شئونها ومنشآتها والعمل على تطويرها وصيانتها، وتقلد منصب وزير الدفاع العديد من الأشخاص، لعل أبرزهم اللواء «محمد نجيب»، والمشير «عبد الحكيم عامر»، والمشير «محمد عبدالحليم أبو غزالة»، وصولًا إلى اللواء «صدقي صبحي» الوزير الحالي للوزارة.

هل هناك هدف سياسي وراء إنتاج وزارة الدفاع لبعض الأغاني ؟

أغنية « انزل وشارك » للاستفتاء على مشروع دستور لجنة الخمسين

«انزل وشارك في اللي جاي قول كلمتك»، تتر البداية لأغنية من إنتاج إدارة الشئون المعنوية إحدى الإدارات التابعة لوزارة الدفاع المصرية، ويعود السبب وراء إنتاج هذه الأغنية من أجل دعوة الشعب المصري للنزول إلى المشاركة في الاستفتاء على مشروع دستور لجنة الخمسين، في يناير(كانون الثاني) 2014.


والأغنية من كلمات «تامر حسين» وألحان «عمرو مصطفى» وتوزيع «نادر حمدي»، وتتكون من أربعة مقاطع فيديو ،يُغني في المقطع الأول المطرب «محمود عبادة» ، وفي المقطع الثاني يغني الطفل «سيف الله مجدي»، والمقطع الثالث للطفل نفسه مع مجموعة من الأطفال، وفي المقطع الرابع تظهر مجموعة من الفتيات باسم «بنات مصر»، وتم تصوير هذه الأغنية على مسرح القوات المسلحة.

وزارة الدفاع وإنتاج الأغاني للاحتفال بقناة السويس الجديدة

في أثناء الاحتفال بافتتاح قناة السويس في العام الماضي، أنتجت وزارة الدفاع العديد من الأغاني، على سبيل المثال: أغنية «فات الكتير يا بلدنا» للمطرب «محمد منير»، يشار إلى أن هذه الأغنية من أشهر أغاني «الفولكلور» المصري، وأغاني المقاومة في مدينة «السويس»، وكان يغنيها الجنود وقت الحرب، وخلال الفترة أيضًا من نكسة يونيو(حزيران)، حتى قيام حرب أكتوبر (تشرين الأول)1973، وعلى الرغم من إعادة إدارة الشئون المعنوية إنتاجها مرة أخرى، إلا أنها لم تحقق النجاح ذاته.


أغنية أنا المصري غناء المطرب «على الحجار»، وإنتاج إداراة الشئون المعنوية ، وتلقي بعض مشاهد الأغنية الضوء على مراحل إنشاء القناة الجديدة، وحرب أكتوبر (تشرين الأول)، واقتصار مشاهد الأغنية على مهن معينة، مثل الفلاح ، والعامل ، والجندي، والبحار، والصياد، ولم تحاول الأغنية عرض مهن أخرى.

ومن الأغاني التى تناولت الاحتفال بقناة السويس، من إنتاج إدارة الشئون المعنوية أغنية مصر شريان الحياة من تأليف «مصطفى الشاعر» وغناء «خالد مصطفى»، وأغنية بكرة تحلى غناء «نادية مصطفي» و«محمد الحلو»، وأغنية تاج على رأسنا للمطرب «سامح يسري».

أغنية إيد على إيد لدعم المؤتمر الاقتصادي

في مارس(آذار) 2015، وقبل بداية «المؤتمر الاقتصادي» بشرم الشيخ أنتجت إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع أغنية بعنوان «إيد على إيد»، من أجل دعم المؤتمر الاقتصادي، والأغنية من غناء الطفل «سيف الله مجدي»، ويعرض فيديو الأغنية مشاهد لبعض المشروعات، التي قامتا به القوات المسلحة.


«بنكمل حلم بكرة» «عارفين مصر عايزة أيه» احتفالاً بإقامة مشاريع جديدة

في إطار الاحتفال بافتتاح عدد من المشروعات الاستراتيجية القومية، في منطقة «بورسعيد»؛ ضمن خطة تطوير مشروع قناة السويس، أنتجت إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع أغنية «بنكمل حلم بكرة»، في نوفمبر(تشرين الثاني)2015، والأغنية من غناء «كورال» الأطفال، ومشاهد الأغنية عبارة عن بعض الأطفال يرتدون الزي العسكري، ومشهد يظهر فيه الرئيس المصري، ذو الخلفية العسكرية، «عبد الفتاح السيسي»، أثناء افتتاح مشروع تنمية منطقة شرق بورسعيد.


وفي فبراير(شباط)2016، نشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع أغنية بعنوان عارفين مصر عايزة أيه، في ظل الاحتفال بتنفيذ 34مشروعًا نفذتها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، والأغنية من غناء المطرب «محمد فؤاد»، ومن إنتاج إدارة الشئون المعنوية.

إنتاج وزارة الدفاع لبعض الأغاني والأفلام من أجل هدف وطني

أغاني وطنية من أجل الحرب على «الإرهاب»

أول هذه الأغاني هي أغنية «جنودنا رجالة»، من غناء المطربة «شيرين عبدالوهاب»، لدعم رجال القوات المسلحة، وفيديو الأغنية من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع.


 وأغنية مصر بتحارب من غناء المطرب «مدحت صالح»، وهي إهداء للقوات المسلحة، ومشاهد الأغنية عبارة مشاهد لضربات جوية حدثت داخل الأراضي اللبيية ضد تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، بالإضافة إلى مشاهد أخرى من ثورة 25يناير (كانون الثاني)، ومظاهرات 30يونيو (حزيران)، والأغنية من كلمات «نورا الباز»، وتوزيع «ياسر ماجد»، وإخراج «إسلام عبدالحكيم»، وإنتاج إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع.

أغنية وفيلم تسجيلي في ذكرى الاحتفال بحركة الضباط الأحرار1952

في الذكرى الـ63 للاحتفال بحركة الضباط الأحرار23يوليو(تموز)، نشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع، في عام 2015لاأغنية من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بعنوان الضباط الأحرار غناء المطرب مدحت صالح، وفي ظل الاحتفال بنفس الذكرى عرض الموقع الرسمي للوزارة فيلمًا تسجليًا تبلغ مدة عرض 14دقيقة بعنوان « ثورة 23 يوليو.. وميلاد جيش »، من إنتاج إدارة الشئون المعنوية أيضًا.


«اشهد يا تاريخ على جيش بلدي واحكى الأمجاد» للاحتفال بثورة 25يناير و«واحشني» للاحتفال بيوم الشهيد

في إطار الاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25يناير(كانون الثاني) ، نشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع، في 2016 أغنية بعنوان، «اشهد يا تاريخ على جيش بلدي واحكي الأمجاد»، من غناء المطرب «محمد شاهين»، وإنتاج إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع.


في مارس(آذار)من هذا العام نشر موقع وزارة الدفاع أغنية بعنوان واحشني من غناء «محمد نبيل»، وذلك في إطار الاحتفال «بيوم الشهيد والمحارب القديم »، في 9مارس(آذار)، في ذكرى استشهاد الفريق «عبدالمنعم رياض» على جبهة القتال عام 1969.

وزارة الدفاع ومحاولة جديدة لإنتاج البرامج التليفزيونية

لم يقتصر دور وزارة الدفاع على إنتاج الأغاني، وبعض الأفلام الوثائقية والتسجيلية، وإنما قامت بالإنتاج التليفزيوني للبرامج، مثل برنامج «ذاكرة الأمة» بالتعاون مع قطاع الأخبار، وفي كل حلقة يعرض البرنامج لبعض الأحداث التي مرت على الشعب المصري، مثل فتح «عمرو بن العاص» لمصر، وافتتاح مطار «ألماظة»، أول مطار في مصر، وغيرها من الأحداث.


وزارة الدفاع وإنتاج أفلام وثائقية وتسجيلية

في أكتوبر(تشرين الأول)2015، نشر موقع وزارة الدفاع فيلمًا وثائقيًا بعنوان «حياة شهيد»، ويدور الفيلم حول قصة أحد الجنود الذين خاضوا حرب أكتوبر(تشرين الأول)1973، والفيلم بطولة «أحمد عبدالعزيز»، وإنتاج التليفزيون المصري، بالاشتراك مع إدارة الشئون المعنوية.


مارد سيناء فيلمًا عن الشهيد «محمد أيمن شويقة»، والذي استشهد؛ نتيجة انفجار عبوة ناسفة، أثناء إحدى الهجمات المسلحة في سيناء، والفيلم من إنتاج إدارة الشئون المعنوية. وعلى الجانب الآخر أنتجت إدارة الشئون المعنوية فيلمًا تسجيليًا بعنوان «الوصية» لشهداء القوات المسلحة، الذين استشهدوا خلال مواجهتهم لإحدى العناصر المسلحة، ومدة عرض الفيلم24دقيقة، وعرض في مارس(آذار)2016 للاحتفال بيوم الشهيد.

هناك الكثير من الأفلام والأغاني أيضًا، من إنتاج إدارة الشئون المعنوية ،مثل أفلام: «الجيش المصري»، و«سيناء أرض الأمجاد» ، و«سيناء ملحمة جيش وشعب»، و«سيناء أرض البطولات»، بالأضافة إلى أفلام عن شخصيات من قادة القوات المسلحة، مثل فيلم عن الفريق «سعد الدين الشاذلي»، والمشير «أحمد إسماعيل»، ومن الأغاني «علم العروبة» للمطربة «لطيفة» التي قامت إدارة الشئون المعنوية بإنتاجه مرة أخرى، وهي في الأصل من غناء المطرب «محمد سلمان»، وأغان أخرى مثل «أرض الكنانة» ، و«تحيا مصر» للمطربة «أصالة»، و«مصر بتكبر» للمطربة «أنغام»، و«هنحب مين غيرها» للمطرب «أحمد جمال»، و«حب مصر» للمطرب «عماد تاج»، وأغنية «أم الشهيد» غناء «مروة ناجي»، إهداء لأمهات الشهداء، والاحتفال بعيد الأم.

إنتاج الأغاني والأفلام ما بين هدف وطني واتجاه سياسي

في البداية أشار «اللواء نبيل فؤاد مساعد وزير الدفاع المصري الأسبق»، إلى أن إدارة الشئون المعنوية مقسمة من الداخل لأفرع عديدة، على سبيل المثال منها قسم «إعلام، وتوعية، وسينما»، ووضح بأن إنتاج الأغاني والأفلام الوثائقية، والتسجيلية، ليس عملًا جديدًا عليها، وإنما يعد من صلب عمل الإدارة.

وتابع بأنه ليس معنى أن الإدارة تسعى لإنتاج العديد من الأعمال الفنية، بأن ذلك سيصبح العمل الرئيس لها، وإنما هي تفعل ذلك في مناسبات معينة من أجل إيصال رسالة هادفة، وأكد بأن الإدارة لن تتجه للإنتاج الفني خارج حدود الإطار الوطني، بمعنى أنها لن تتجه لإنتاج أفلام «أكشن» أو عاطفية أو غيرها .

وعلى الجانب الآخر يرى «دكتور نادر الفرجاني»، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن اهتمام المؤسسة العسكرية بالجانب الفني، هو فرعي عن انغماسها في السياسة؛ بهدف احتكار السلطة والثروة، وهذا لا يعد من مهامها الأصيلة؛ لأن دور المؤسسة العسكرية هو الدفاع عن الوطن، وهذا هو دورها الأساسي الذي نعتز به جميعًا.

واستكمل بأنه لايستطيع التنبؤ بأن يصبح للمؤسسة العسكرية شركات إنتاج خاصة بها في المستقبل، لكن السياق القانوني الموجود الآن يسمح لها بالدخول في الكثير من المجالات مثل: النشاط الاجتماعي، والاقتصادي، بما ينحرف عن مكانتها الأصيلة في الدفاع عن الوطن، وأكد بأنه ليس ضد أية مؤسسة من مؤسسات الدولة، التي تسعى للدعم الفني والأدبي؛ ولكن بدون إملاء موقف سياسي.

عرض التعليقات
تحميل المزيد