عبد الله بدر
كَاتِبٌ حُرٌ.. أؤمنُ أنَّ هُناكَ مكانٌ في الجحيمِ صُنِعَ خصيصاً لأصحابِ المعاييرِ المزدوجةِ... غايةُ ما يُسعدني أن تَجِدَ ما في قَلبِكَ على ورقتي المتواضعة... مولع بالأدب، واللغات التي أُتْقِنُ منها ثلاثً، والسمك المشوي بالطبع..