أحمد سمير
الكاتب في ساسة رانك
2,120قراءة
193قراءة / مقال
طالب بكلية الإعلام، أكتب لأجسد الأم الذين لا يستطيعون البوح، لآولئك الذين أعتراهم الصمت، للغرباء الذين لا أعرفهم ولا يعرفونني، الذين لا شئ يربطنا غير الكلمات، والأعين التي تبصرها، ليطمئنوا أننا في العناء التقينا، وفي الوحدة اجتمعنا، وعلى البقاء تعاهدنا، إلى أن يأتي الموت فيفرقنا..