د.محمد عمر
الكاتب في ساسة رانك
9,867قراءة
352قراءة / مقال
دكتوراة الأدب الصيني من جامعة تيانجين للمُعلمين\ الصين. جَهلي التَام بِما يَدور حَولي يَقتُلني, وعِلْمي السَطْحي ببعض الأَشياء يُقلقني, والإسُترسَال في قَضاء الأَيام بصُورة نظرية يُجبرني على التَراجُع والتَردُد وحتى تَجاهُل كُل ما أَعلَم. وأرى أن قِلة العِلم مَهما أفادتْ أَحياَناً فإنها تُنغص الأيام وتستجدي العقل ليجتهد أكثر وأكثر طوال الوقت. ليَشفي فُضولي قول الله تعالى"ومَا أُوتيتُم مِن العِلّم إلا قَليلا". (تدبر لماذا كانت إقرأ هي أول ما نزل من القرآن وهي ستتكفل بما تبقى)...!