محمود ماهر
قارئ نَهِم، شَغوف بالعلم والفلسفة، مُصاب بحمّي الكتابة