محمد الشرقاوي
طالب يدرس الهندسة الميكانيكية فى المانيا ،كانت بدايتى مع الهندسة فى جامعة القاهرة ،شاركت فى عدد من الانشطة الطلابية هناك ،حيث رأيت الغد فى عيون من سيصنعونه، رفاقى ..رفاق الرحلة والميدان ،عايشته حتى امتلأت يقيناً أن الفجر قادم بهم لا محالة، أؤمن ان المعرفة نافذة من النور نرى من خلالها الحقيقة ، لكننا لن نعبر اليها إلا من باب العمل.