سعد فؤاد
مع الإنسان والإحسان أينما كان!