أشرنا فى تقرير سابق إلى المشكلات والمخاطر التي تواجه المستخدمين لفيس بوك بسبب الخوارزمية، يمكنك قراءة: لماذا ينبغى علينا أن نخاف من خوارزمية فيس بوك. والآن علينا أن نعرف كيف نهرب من هذه الخوارزمية، أو على الأقل نتحكم فيما تعرضه لنا،أولا: علينا أن نفهم كيف تعمل خوارزمية فيس بوك.

ربما يكون سنجاب ميت فى حديقة منزلك أهم بالنسبة للمستخدم من الكثير من البشر الذين يموتون فى أفريقيا *مارك زوكر بيرج (1)

الخوارزمية تهدف إلى شيئين: الأول هو عدم عرض أي شيء لا يثير إعجابك، وجعل كل ما في صفحتك الرئيسة مهما بالنسبة لك، الثانى هو جعل المنتجين والشركات والصفحات تدفع أكثر لفيس بوك مقابل الوصول، اكتشف فيس بوك أن مستخدميه غير مهتمين بالإعلانات، حينما تقوم صفحة بعرض منتج لا يهتم المستخدمون بالتفاعل معه، و لذلك على المعلن دفع مبلغ نقدى مقابل ظهور إعلانه فى الصفحة الرئيسة للمستخدمين.

سنقوم فى هذا التقرير بعرض أهم الطرق التى يمكنك اتباعها لتفادى تلك الخوارزمية، نحن هنا نخاطب المستخدم الذى يستخدم صفحته الرئيسة، ولا نخاطب الصفحات؛ فللصفحات خدع أخرى ربما نتطرق ‘ليها فى تقرير آخر.

 

1- ساعد الخوارزمية على معرفة ما تفضله

للبدء فى التحكم فيما يعرضه فيس بوك استخدم تفضيلات الصفحة الرئيسة عبر الضغط على تفضيلات الصفحة الرئيسة ستجد ثلاثة اختيارات، أولا: اختيار الأشخاص المهمين وتحديدهم بخيار “الرؤية أولا” see first أو إخفاء الاصدقاء الغير مهمين بالنسبة لك من على صفحتك الرئيسة، والخيار الأخير هو إعادة متابعة الاشخاص الذين قررت عدم متابعتهم، ستساعدك هذه الخيارات فى التحكم أكثر فى صفحتك الرئيسة وحرصك على عدم متابعة كل ما ليس له علاقة بك.

 

2- شاهد الأحدث، وليس الأكثر صلة

يمكنك اختيار مشاهدة الأحدث فى صفحتك الرئيسة بدلا من استخدام الأكثر صلة، بهذه الطريقة ستقوم الخوارزمية بعرض الأحدث بالترتيب، وليس ما تعتقد أنه الأكثر صلة بك، الخوارزمية مازالت تتدخل فيما يتم عرضه، ولكن بشكل اقل عند اختيارك للأحدث.

 

3- لا تعطى الخوارزمية معلومات أكثر من اللازم

ببساطة لا تعطى فيس بوك معلومات أكثر من اللازم عنك؛ كي لا يحدد على أساسها ما يتم عرضه، إذا كان عرضك، لا تخبره عن ديانتك وحالتك العاطفية وكل اللغات التى تستطيع التحدث بها، نادرا  ما يقوم شخص بزيارة صفحة معلوماتك على فيس بوك ليعرف هذه الأشياء، ولكن الخوارزمية تعرفهم، وتقوم بتخصيص صفحتك الرئيسة على هذا الأساس.

 

4- لا تستخدم التطبيق الرسمى!

التطبيق الرسمى لفيس بوك على الهواتف الذكية يقوم بجمع كل المعلومات عنك، يراقب هاتفك تماما، يقوم بتحديد موقعك ويقوم باستخدام المايكروفون الخاص بالهاتف ويراقب بالتأكيد كل شيء، هناك الكثير من البدائل لهذا التطبيق، ستعجبك هذه البدائل لأنك ستلاحظ أن الفيس بوك أصبح أخف على هاتفك حيث لا تستخدم كل تلك البيانات التى يطلبها فيس بوك، أشهر هذه التطبيقات على الإطلاق هو tin foil for facebook كما ستجد فى هذه الصفحة 9 بدائل أخرى

 

5- استخدم رقم تليفون مختلف لواتس أب

فيس بوك وواتس أب يقومون بتداول البيانات فيما بينهم بأريحية تامة (2) ولكن لن يستطيع فيس بوك استخدام بياناتك على واتس اب بدون الرجوع إليك إذا كنت تستخدم رقما مختلفا فى واتس أب عن الرقم الذى تستخدمه فى فيس بوك، ولذلك إذا كنت تملك رقمين استخدم واحدا منهم لفيس بوك والآخر لواتس أب.

 

6- كن حذراً فى استخدام زر الإعجاب والمشاركة

حسنا الأمر بسيط: حين تضغط like على أحد المنشورات فأنت تقول للخوارزمية أريد أن أرى هذا مرة أخرى، وحينما لا تضغط وتتجاهل المنشور فأنت تقول للخوارزمية لا أريد رؤية هذا، حين يقوم أحد أصدقاؤك ـ الذين تود أن يظهروا لك مرة أخرى ـ بالظهور فى صفحتك الرئيسية اضغط لايك، ربما لا يعجبك هذا البوست حقا،ولكنك فقط تخبر الخوارزمية أنك تهتم بهذا الصديق.

 

7- تحكم فى الإعلانات الظاهرة لديك

عندما يقوم أحد أصحاب الصفحات بعمل إعلان يختار عدة اختيارات لجمهوره المستهدف، يمكنك معرفة هذا الجمهور عن طريق الضغط على: لماذا أرى هذا الإعلان. على أي إعلان ظاهر لديك بالفيس بوك.

وحينها ستفتح لك نافذة تخبرك على أي اساس تم اختيارك لترى هذا الإعلان، كما يمكنك الضغط على تفضيلات الإعلانات للتحكم فى تفضيلاتك، ووصول الإعلان لك.

 

8- لا تستخدم فيس بوك

فى تقرير سابق ذكرنا 6 بدائل واعدة لموقع فيس بوك و يمكنك استخدام أحد هذه المواقع والتخلى عن الفيس بوك، أو بإمكانك إدارة حسابك على فيس بوك من مكان آخر غير موقع فيس بوك كخدمة hootsuite  التى تتيح لك مزايا أكثر، مثل جدولة البوستات وغيرها من المزايا، يوجد الكثير من خدمات إدارة الحسابات الاجتماعية مثل hootsuite على الشبكة و تستحق تجربتها.

 

9- طالب فيس بوك بتبنى سياسة أخلاقية لخوارزمياته

فى هذا الفيديو أحد كلمات المؤتمر الشهير TED يتحدث<< Eli Pariser إلى برايزر>>  الناشط السياسى والحقوقى اليسارى و مؤسس موقع AVAAZ افاز الشهير عن أخلاقيات أكثر للخوارزمية كأخلاقيات الصحافة، الحركة التى كانت مجرد فكرة فى عام 2011 حين تحدث عنها <<إلّى>> أصبحت حركة على مستوى العالم لها أنصار ومؤيديون من الكتّاب والأساتذة، وهناك الكثير من النشاطات عبر العالم لتبنى سياسة أكثر أخلاقية عند كتابة الخوارزميات، ناقش المؤتمر العالمى للعالم السيبرانى Global Conference on CyberSpace فى دورته المنعقدة لعام 2015 هذا الأمر وأخرج ورقة بحثية عن أخلاقيات الخوارزميات (3)

ربما لاحظت فى الفيديو السابق أن الخوارزمية لا تتحكم فيما تراه على فيس بوك فقط، وإنما على جوجل أيضا فيما يتعلق بنتائج بحثك، فى تقرير القادم سنتحدث عن جوجل و كيفية التحكم فيما يظهر لك بنتائج الشبكة.

عرض التعليقات
تحميل المزيد