حتى وقت متأخر من مساء الجمعة، استمرت الاشتباكات والمواجهات بين الشباب الفلسطيني الغاضب وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس.

الاشتباكات اندلعت في أعقاب جريمة بشعة ارتكبت في حق طفل فلسطيني رضيع والذي مات مقتولًا بالحرق بعد هجوم لمستوطنين شمال مدينة رام الله.

تركزت الاشتباكات في مخيم شعفاط في شمال القدس وحي الطور جنوب القدس وفي قرية الزعيم وقرية العيسوية.

وكان الفلسطينيين قد شيعوا في وقت سابق من يوم أمس الجمعة جثمان الطفل الرضيع الذي مات بعدما قام المستوطينين بإشعال النيران في منزلين لفلسطينيين.

[sasa_gallery id="40615"]

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد