قام متظاهرون يوم الأحد الماضي بمهاجمة سيارات للشرطة ومحال تجارية وسط مدينة بالتيمور الواقعة في شرق الولايات المتحدة الأمريكية وذلك في أعقاب وفاة شاب من أصول إفريقية بعد إصابته بجروح في أعقاب مطاردة الشرطة له.

المتظاهرون قاموا بمهاجمة قوات الشرطة خارج أحد ملاعب البيسبول قبل إنطلاق مبارا به وبدأوا في إلقاء الزجاجات عليهم ثم تدهور الوضع لتحطيم المحال التجارية ونهبها.

وقام الحرس الجمهوري بالانتشار في المدينة في محاولة للسيطرة على الأوضاع الأمنية التي أخذت في التدهو بشكل ملحوظ وسط حالات كر وفر بين المتظاهرين والشرطة.

وتعيد هذه الاحتجاجات ذكرى احتجاجات مدينة فيرغسون الأمريكية التي شهدت حوادث مماثلة لعدة أسابيع.

جدير بالذكر أن الاحتجاجات لا تزال مستمرة حتى يوم أمس.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد