لو نظرنا لتاريخ السينما الأمريكية لوجدنا أفلام فترة السبعينات هي التي كَسرت قواعد السينما الكلاسيكية حينها، ووضعت بدلًا من ذلك قواعد جديدة لسينما أكثر تطورًا. جاءت بَعدها سينما الثمانينات لتضع بين أيدينا الأفلام الضخمة ذات الميزانيات العملاقة، والنجاحات المادية المُبهرة، ثم ظهر الهجين ما بين الجيلين: سينما التسعينيات أفرزت للعالم مجموعة من الأفلام التي مزجت ما بين الميزانيات العملاقة، وما بين القواعد والعَوالِم الجديدة، والتجارب المُمتعة الي صارت فيما بعد هي كلاسيكيات الأجيال الجديدة بمَنظور يشمل الكثير من الإبهار، والكثير من البراعة أيضًا، ومنها لمع نجم الجيل الحالي من المُخرجين المُبدعين أمثال: «كوينتن تارنتينو»، و«ريدلي سكوت»، وكريستوفر نولان»، وغيرهم.

المقال التالي سيخبرك عن 7 من أفضل الأفلام التي أنتجت في التسعينات.

1. الحاسة السادسة – The Sixth Sense

أحد الأفلام الأكثر شهرة في تلك الفترة، وأحد أكثر الأفلام التي يصعُب نسيانها. مثَّل دور البطولة فيه النجم «بروس ويليز»، والممثل صغير السن آنذاك «هيلي چويل أوزمنت». الفيلم يسرد قصة الفتى المُضطرب نفسيًا «كول»، الذي يتمتع بقدرة غريبة على رؤية أشباح الموتى. يصادفه «مالكوم كرو» أخصائي الأطفال النفسي الذي يواجه بدوره مشاكله الخاصة حيال زواجه، ليقرر الفتى أن يثق به، ويحكى له عن معاناته مع تلك الظاهرة الغامضة. أخرج الفيلم المُخرج الأمريكي الهندي المَولِد «إم نايت شايملان» عام 1999 كثَالث تجربة سينمائية له.

لاقَى الفيلم العديد من ردود الأفعال الإيجابية نظرًا للمنحنى الملتف والمفاجئ لنهاية الفيلم. أما عن النجاح التجاري فقد تكلَف الفيلم ميزانية 40 مليون دولار، حصد مقابلها، وبنهاية الموسم السينمائي على أرباح عالمية تقرب من 250 مليون دولار.

المزيد من التفاصيل والتقييمات على صفحة الفيلم من موقع IMDb  هنا.

2. عرض ترومان – The Truman Show

هذا الفيلم الكوميدي الرائع من بطولة نجم الكوميديا «جيم كاري»، وشاركته البطولة الممثلة «لورا ليني». يتناول الفيلم فكرة لم تكن بتلك الشعبية في أواخر التسعينات، وهي فكرة برامج الواقع، ثم شَطح مؤلف الفيلم «أندرو نيكول» بجُرعة الخيال؛ ليضع حياة المواطن البسيط «ترومان بوربانك» الذي قام بدوره «كاري» بكامل جَوانبها في تجربة برنامج واقع ذي شعبية جَارفة، وبِبَث مُباشر يسرد كل تفاصيل حياته منذ ميلاده، بينما لا يَعلم بطل العرض نفسه أي شيء عن كَوْن حياته بأكملها هي مجرد عرض ترفيهي لجمهور عريض.

أخرج الفيلم المُخرج أسترالي الأصل «بيتر وير» عام 1998، وتكَلف إنتاجه حواليّ 60 مليون دولار، وحَصد عالميًا 264 مليون دولار.

اضغط هنا للتعرف على المزيد حول الفيلم من صفحته في موقع IMDb.

3. المتهمون المعتادون – The Usual Suspects

واحد من أشهر أيقونات سينما الغموض والجريمة على الإطلاق. أخرجه المُخرج الأمريكي «برايان سينجر» عام 1995، وقام بالتمثيل فيه مجموعة من الممثلين على رأسهم المخضرمين «كيفين سبايسي»، و«بينيثيو ديل تورو»، ويسرد قصة القبض على خمسة من المشتبه بهم على خلفية أحد حوادث السرقة، والتخريب ضد إدراة الشرطة، ليتم التحقيق مع كل منهم بهدف الوصول للمسؤول الأول، والعقل الإجرامي المُدبر للحادث، والذي يدعى «كايزر سوزا».

الفيلم يحتوي على أكثر النهايات مُفاجأة في تاريخ السينما الأمريكية. مما أكسبه شعبية عالية بجوار جودة الإخراج، والتمثيل لطاقم العمل. تَكَلف إنتاج الفيلم حواليّ 6 ملايين دولار، وحصد في أمريكا وحدها 23 مليون دولار.

المزيد من التفاصيل والتقييمات على صفحة الفيلم من موقعIMDb  هنا.

4. قصة لعبة – Toy Story

الفيلم الذي شاهده أكثر من ملياري شخص، بخمس لغات مختلفة حول العالم. فيلم الرسوم المتحركة الشهير «قصة لعبة» تم إنتاجه عام 1995، ومَثل فيه الأصوات كل من «توم هانكس»، و«توم آلان». يسرد قصة خيالية عن عالم من ألعاب الأطفال المُتكلمة التي اعتاد الطفل «آندي» أن يستمتع باللعب بها، ثم التحدي الذي يواجه أحد تلك الألعاب مع لعبة جديدة؛ كمنافس له على تعلُق الطفل به.

الفيلم أنتجته شركة «بيكسار» التابعة لستدوديوهات «ديزني» العالمية، وأخرجه «جون لاسيتر». تكلفت ميزانية إنتاج الفيلم 30 مليون دولار، وحصد أرباحًا تقدر بما يزيد على 162 مليون دولار داخل الولايات المتحدة، 134 مليون دولار حول العالم، وترشح لأربع جوائز «أوسكار»؛ حَصد منها مُخرج العمل جائزة الإنجاز الخاص.

اضغط هنا للتعرف على المزيد حول الفيلم من صفحته في موقعIMDb .

5. Se7en

ما بين الشهوة، والشراهة، والكسل، والغضب تتباين دوافع القتل في ذلك الفيلم الذي صار واحدًا من أمتع الأفلام على قائمة روائع السينما لكل الأجيال وأشهرها. الكاتب السينمائي «أندرو كيفين ووكر» كتب تلك القصة عن القاتل المتسلسل المجهول الذي ينفذ مجموعة من الجرائم ذات الطابع الانتقامي مستخدما الخطايا المُدمرة للبشر كذريعة لذلك، بينما يحقق في أمره كل من المحقق العجوز «سومرست» (قام بدوره النجم «مورجان فريمان») بصحبة المحقق المبتدئ «ميلز» (لعب دوره النجم «براد بيت») محاولين الإيقاع به.

أُنتج الفيلم عام 1995، وأخرجه البارع «ديفيد فينشر»، وحصد ما يزيد على 100 مليون دولار في نهاية موسم عرضه داخل الولايات المتحدة محققًا ثلاثة أضعاف ميزانية إنتاجه.

اضغط هنا للتعرف على المزيد حول الفيلم من صفحته في موقعIMDb .

6. حديقة الديناصورات – Jurassic Park

أيقونة أخرى للسينما الأمريكية، وواحد من أقوى أفلام المغامرات. القصة التي كتبها «مايكل كريشتون»، وأخرجها المخرج الكبير «ستيفن سبيلبرج» عام 1993 تحكي مغامرة الفوضى والرعب الناتجين عن فقدان السيطرة على حديقة تم إعادة تخليق الديناصورات المُنقرضة بها. قام ببطولة الفيلم الممثل «سام نيل»، والممثلة «لورا ديرن». بميزانية تخطت 60 مليون دولار، ومُخرج بارع، حصد الفيلم 402 مليون دولار داخل الولايات المتحدة، وما يزيد عن المليار دولار حول العالم.

اضغط هنا للتعرف على المزيد حول الفيلم من صفحته في موقعIMDb .

7. صمت الحملان – The Silence Of The Lambs

الفيلم الذي ترشح لسبعة جوائز «أوسكار»، وحصد منهم خمسة؛ من ضمنهم جائزة أفضل ممثل في دور رئيسي للمثل القدير «أنثوني هوبكنز». الفيلم مُقتبس عن رواية الكاتب «تيد تالي»، وأخرجه «چوناثان ديمي»، وشاركت «هوبكنز» البطولة فيه النَجمة «چودي فوستر»، ويحكي قصة «كلاريس» المحققة الفيدرالية الشابة التي تحاول الإيقاع بقاتل تسلسُلي بمعاونة السفاح العبقري المجنون، وآكل لحوم البشر «هانيبال ليكتر».

بميزانية لم تتخطَ 20 مليون دولار استطاع الفيلم بجوار جوائزه العديدة – بخلاف الأوسكار – أن يحقق 130 مليون دولار داخل الولايات المتحدة، وما يزيد على 272 مليون دولار حول العالم.

تعرف على المزيد من التقييمات والتفاصيل عن الفيلم من صفحته على IMDb  من هنا.

حَفَلت حقبة التسعينات بالعديد من الأفلام الرائعة؛ أوردنا لك بعضها فقط. هل تتساءل عن «الخلاص من شاوشانك The Shawshank Redemption» مثلًا؟ أخبرنا بأفلامك المفضلة من التسعينات.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد