من بين عشرات الأفلام التي تحكي قصصًا واقعية وتناقش عددًا من القضايا التي تستمد أصلها من واقع الحياة، يأتي ذلك المقال حيث يستعرض معكم أبرز الأفلام التي تم بناؤها على ألعاب ناجحة، أي أن عالم الفيديو جيم والألعاب التخيلية ومنصات المحاكاة هي ما كتبت قصص نجاح تلك الأفلام.

8- (Silent Hell) (2006)

ميزانية الإنتاج: 50 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 97 مليون دولار

الأرباح: 47 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 6.6 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

تم بناء الفيلم على اللعبة الشهيرة التي تم إصدراها عام 1999 وهي قريبة في المحاكاة وخطوات اللعب من لعبة أخرى شهيرة سنعرض لها في نفس القائمة هنا وهي لعبة “Resident Evil” وتدور أحداث الفيلم حول امرأة تذهب للبحث عن ابنتها في بلدة نائية تسمى “سايلنت هيل”. وتقوم اللعبة على أساس البقاء على قيد الحياة في خضم الأحداث والأبعاد والمستويات المختلفة وهي لعبة رعب تصنف ضمن رعب البقاء على قيد الحياة.

اللعبة من إنتاج شركة كونامي اليابانية وآخر إصدار للعبة أصدر عام 2011، ونمط اللعبة فردي وتم تقييم اللعبة دومًا بتقييمات مرتفعة وصنفت ضمن الألعاب الأعلى مبيعًا في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم.

وقامت بأداء الدور الرئيسي في الفيلم الممثلة “رادها ميتشيل” والممثل “شين بين” بطل مسلسل صراع العروش، حصل الفيلم على تقييم منخفض نسبيًا على موقع قاعدة بيانات الأفلام الأمريكي ورغم ذلك تم إنتاج جزء ثان منه في عام 2012 إلا أنه لم يلاقِ نفس نجاح الجزء الأول.

7- (Max Payne) (2008)

ميزانية الإنتاج: 35 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 85 مليون دولار

الأرباح: 50 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 5.4 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

اللعبة التي أصدر منها ثلاثة أجزاء فائقة النجاح وأصدر الجزء الأول منها عام 2001، وكان قد أنتج خصيصًا لشركة مايكروسوفت قبل أن تتولى شركة روك ستار للألعاب إنتاج إصدارات أخرى تتوافق مع أجهزة ومنصات اللعب المختلفة وتقوم بإصدار جزئين آخرين لاحقًا.

تم إنتاج الفيلم بتوليفة من قصة الجزئين الأول والثاني وقام مارك والبرج بأداء الدور الرئيسي ورغم خيبة الأمل التي أصابت الكثيرين بعد مشاهدة الفيلم إلا أن ذلك لم يمنع من أن ينجح الفيلم عالميًا ويحقق إيرادات وأرباحًا كبيرةً نسبيًا.

6- (Hitman) (2007)

ميزانية الإنتاج: 24 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 100 مليون دولار

الأرباح: 76 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 6.3 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

خمسة أجزاء تم إصدراها من هذه اللعبة حيث تقوم على نمط التخفي والضرب لبطلها الوحيد القاتل المحترف الذي يرمز له بالعميل 47. والجزء السادس في الطريق وسيتم إصداره في عام 2014.

قام بأداء الدور الرئيسي للعميل 47 الممثل تيموثي أوليفانت وكان الدور قد أسند من قبل للنجم فان ديزل إلا أن تيموثي قام بأداء الدور وأنتج الفيلم عام 2007 وحصد نجاحًا لا بأس به ويتم العمل على إصدار جزء ثان من الفيلم عام 2015 مواكبة لإصدار الجزء الجديد من اللعبة.

3

5- (Resident Evil) (2002)

ميزانية الإنتاج: 33 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 103 مليون دولار

الأرباح: 70 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 6.7 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

من أكثر الألعاب نجاحًا في العالم حيث تم إنتاج أكثر من 26 جزءًا حتى الآن من اللعبة وهي من الألعاب النفسية التي تقوم على رعب البقاء حيًا، اللعبة من إنتاج شركة كابكوم اليابانية وبيع منها حول العالم ما يقرب من 50 مليون نسخة.

استمرارًا لنجاح اللعبة تم إنتاج أول أفلام سلسلة كاملة تحمل نفس عنوان اللعبة، وتم إنتاج الفيلم الأول عام 2002 وهو من بطولة ميلا جوفيفتش، وحتى الآن تم إصدار خمسة أفلام من السلسلة بميزانية إنتاج حوالي 248 مليون دولار، وجمعت الأفلام الخمسة في شباك التذاكر عالميًا ما يقارب من 915 مليون دولار أمريكي، والفيلم السادس والأخير في الطريق عام 2015.

4- (Mortal Kombat) (1995)

ميزانية الإنتاج: 18 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 122 مليون دولار

الأرباح: 104 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 5.8 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

لعبة قتال أخرى ضمن هذه السلسلة التي تحول نجاح ألعابها إلى نجاح في الأفلام التي تم بناء أحداثها عليها، هذه اللعبة التي لم يوجد في العالم أحد لم يمارسها أو لم يسمع عنها أو لم يشاهد أحد يلعبها أو يحكي عنها، صدر الجزء الأول منها عام 1992.

تم إنتاج عدد كبير من الأجزاء من اللعبة التي حملت نفس الاسم ولازالت إصداراتها وتحديثاتها تعمل وبنفس الشغف، وهي من أكثر الألعاب التي بيعت منها نسخ حول العالم على الإطلاق.

3- (Prince of Persia) (2010)

ميزانية الإنتاج: 200 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 335 مليون دولار

الأرباح: 135 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 6.6 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

لعبة من أنجح الألعاب التي تم بناء قصة فيلم عليها على الإطلاق، لعبة أمير فارس الذي تم إصدار أول نسخة منها عام 1989 وتوالى إصدار عدد من الشركات لأجزاء مختلفة منها إلى أن جاء التطوير الأفضل على يد شركة يوبي سوفت.

أنتج الفيلم بواسطة شركة والت ديزني عام 2010 امتدادًا لنجاحات اللعبة المستمرة، وقام بأداء الدور الرئيسي جيك جليهانل والمخضرم البريطاني بن كينجسلي.

2- (Need for Speed) (2014)

ميزانية الإنتاج: 66 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 203 مليون دولار

الأرباح: 137 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 6.7 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

أفضل ألعاب سباق السيارات حتى الآن والذي أصدر أول جزء من اللعبة عام 1994 وتوالت إصدارات اللعبة بنجاح كبير جدًا وتفرد في نمط الألعاب المتخصص باستخدام كل الجديد في محركات الألعاب والسباق والسيارات لخلق نوع مميز من الأجواء داخل هذه اللعبة.

ويمكننا القول أن تحويل هذه اللعبة إلى فيلم تأخر تقريبًا عشر سنوات، فقد كان من المقبول أن يتم استثمار نجاح اللعبة لمدة 10 أعوام ويتم إنتاج هذا الفيلم في 2004 إلا أن الإنتاج تم في عام 2014 ببطولة نجم مسلسل Breaking Bad الشاب آرون بول والذي كان إضافة إلى نجاح هذا الفيلم، ومستقبلًا يتم التفكير في إنتاج أجزاء أخرى مع النجاح المعقول الذي حققه الجزء الأول.

1- (Lara Croft: Tomb Raider) (2001)

ميزانية الإنتاج: 80 مليون دولار

إجمالي مبيعات التذاكر: 274 مليون دولار

الأرباح: 167 مليون دولار

صفحة الفيلم على موقع IMDB: هنا وحصل على تقييم 5.7 من أصل 10.

للمزيد من المعلومات والفيديوهات عن اللعبة من هنا

اللعبة الأنجح على الإطلاق في العالم والتي صُنفت بطلتها “لارا كرافت” عام 2006 بأنها الشخصية الخيالية الأنجح على الإطلاق. تم إصدار الجزء الأول من اللعبة عام 1996 ولازالت الإصدارات والأجزاء الجديدة تتوالى وآخر إصدار لها كان عام 2014.

تم إنتاج الفيلم ببطولة النجمة الحسناء أنجلينا جولي عام 2001 ونال استحسان الجماهير والنقاد، ثم أصدِر جزء ثان من الفيلم بعنوان مهد الحياة عام 2003 ولكنه كعادة الأجزاء الثانية لأفلام نجحت في جزءها الأول لم يجمع إيرادات سوى نصف ما جمعه الجزء الأول من الفيلم تقريبًا، وجمع الجزآن ما يقرب من 500 مليون دولار عالميًا من خلال مبيعات التذاكر.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد