بعد انتهاء شهر رمضان الكريم وسباق الدراما الرمضاني الذي تسابق عبره المنتجون، والممثلون، والمخرجون، للحصول على أعلى نسبة مشاهدة، وإثارة أكبر قدر من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي لزيادة عدد المتابعين، عادت الغالبية العظمى للبحث عن مسلسلات أجنبية ممتعة وتستحق المشاهدة.

ولهؤلاء نقدم هذه القائمة التي تضم سبعة من أشهر وأفضل المسلسلات الأجنبية التي يمكن متابعتها حاليًا عبر شبكة «نتفليكس» والتي تتميز بتعدد مواسمها، ومن ثّمَّ نضمن لكم الاستغراق في مشاهدتها خلال ساعات الحظر ولياليه الطويلة التي يبدو أنها لن تنتهي في الوقت الحالي.

1. «Stranger Things».. رعب وخيال علمي وأشياء أخرى

بين الخيال العلمي والرعب تدور أحداث مسلسل «Stranger Things» الذي صدر عنه حتى الآن أربعة مواسم حظوا بنسبة مشاهدة مرتفعة ولاقوا استحسانًا من النقاد جراء التمثيل المميز والسرد الدرامي التصاعدي المُشوِّق. وهو ما تأكد بترشَّح العمل لأربع جوائز «جولدن جلوب» بجانب احتلاله المرتبة 61 ضمن قائمة موقع «IMDb» الفني لأفضل 250 مسلسلًا دراميًا.

أما عن قصة العمل فتدور في مدينة خيالية وتحديدًا في الثمانينات من القرن الماضي، حيث تظهر فتاة تتمتع بقدرات خاصة تبدأ في استغلالها لخدمة أحد التحقيقات أثناء البحث عن صبي مختف، وهو ما يتزامن مع حدوث العديد من الظواهر الخارقة الأخرى المرعبة، والتي من شأنها إعاقة عمليات البحث.

2. «La casa de papel».. لصوص ولكن أذكياء

إذا كنتم تحبون المسلسلات التي تدور أجواؤها داخل عالم الجريمة والتشويق حيث السرقات المُلهمة التي تُثير الاهتمام وتسترعي الانتباه نظرًا للخطط الذكية التي وضعها أبطالها، ننصحكم بمشاهدة المسلسل الدرامي الأسباني «La casa de papel» أو كما يعرف بـ«Money Heist» والذي صدر عنه حتى الآن أربعة مواسم آخرها كان الشهر قبل الماضي.

تبدأ أحدث الموسم الأول برجل مُلقَّب بـ«البروفيسور» يعمل على تجميع أفراد عصابة من خلفيات مختلفة، وبعدها يبدأ تدريبهم على خطة يهدفون من خلالها إلى سرقة ما يقرب من 2.5 مليار يورو من دار سك العملة الإسبانية. ومع أن «البروفيسور» كان قد وضع بالفعل خطة راعى فيها كل التفاصيل والاحتمالات، إلا أن ثمة تطورًا دراميًا غير محسوب يُهدد سلام العملية بأكملها، وتتوالى الأحداث. فهل تصبح الغَلَبَة للعصابة أم الشرطة؟ والأهم أي الفريقين ينجح في كسب تعاطف الجمهور؟

يُذكر أن العمل بدء عرضه في 2017 مُحققًا نجاحًا فنيًا ونقديًا كبيرًا وقت عرض الموسمين الأول والثاني منه؛ حتى أن الجمهور منحه 8.4 نقاط كتقييم على موقع «IMDb» الفني، قبل أن يأت الموسم الرابع فيُخيِّب آمال بعض المشاهدين، فهل ينتهي المسلسل عند هذا الحد أم يُمكن أن نشهد له موسمًا خامسًا يُصلَّح من خلاله صناعة أخطائهم؟

3. «The Crown».. العائلة الملكية بعيون درامية

نجح مسلسل «The Crown» خلال السنوات الماضية في أن يحتل مساحة كبيرة من الساحة الفنية والدرامية، سواء لطبيعة حبكته التاريخية خاصةً وأنه يستعرض أحداثًا تستند إلى وقائع جرت بالفعل وهو ما يجذب قطاعًا ليس بالهين من الجمهور، أو لتميزه فنيًا حتى أنه فاز بعدة جوائز على رأسها «الجولدن جلوب»، و«البافتا البريطانية»، و«الإيمي».

يحكي المسلسل عن الملكة إليزابيث الثانية وتاريخ حياتها بدايةً من وقوعها بالحب وزواجها، مرورًا باستعدادها لتولي العرش، وهي بعد في الخامسة والعشرين من عمرها، وصولًا لتاريخها السياسي. وموسم بعد آخر تزداد حدة وتيرة الأحداث، لا السياسية، والتاريخية فحسب، بل الدرامية أيضًا؛ إذ تبدأ شخصية الأميرة ديانا بالظهور في الموسم الرابع وكذلك الدوقة كاميلا، لتتوالى بعدها الأحداث الساخنة.

4. «The Good Place».. «فانتازيا» ما بعد الموت

بالرغم من أن فكرة الحياة في العالم الآخر قد تكون أحد «التابوهات» التي لا يجرؤ صناع الدراما في الوطن العربي على تقديمها، لكن الدراما الأمريكية لا تعرف مثل تلك الحزازيات؛ هكذا أُنتج في 2016 مسلسل «The Good Place» الذي جمع بين «الفانتازيا» و«اللايت – كوميدي» وصدر عنه حتى الآن أربعة مواسم. فيما ترشَّح لجائزتي «جولدن جلوب»، جدير بالذكر أن العمل من إعداد وتأليف مايكل شور أما البطولة فلكريستين بيل، وويليام جاكسون هاربر، وتيد دانسون.

وتدور أحداث المسلسل حول إيلينور التي تتعرَّض لحادث سيارة فتتوفي وتنتقل إلى الآخرة حيث الحياة ما بعد الموت، وهناك تظن نفسها قد انتقلت إلى «جنة الخُلد»؛ ونظرًا لسلوكها السيئ طوال حياتها سرعان ما تكتشف أنها انتقلت إلى هناك نتيجة خطأ بسبب تشابه أسماء؛ وهو ما يدفعها إلى التظاهر بحُسن الخلق كي لا ينكشف أمرها وتنتقل إلى الجحيم؛ الأمر الذي يترتب عليه بدوره أحداث ساخرة ومُثيرة والأهم أنها غير متوقعة على الإطلاق.

5. «Better Call Saul».. رحلة صعود «الأفوكاتو»

إذا كنتم سبق وتابعتم المسلسل الشهير «Breaking Bad» وأحببتوه فأنتم بالطبع تعرفون من هو المحامي سول» الذي اعتاد إخراج والتر وايت، من كل مأزق يضع نفسه فيه. ويبدو أن شخصية هذا المحامي بدت ثرية لصناع الدراما بما يكفي لاستثمارها خلال عمل فني يدور حولها.

وعلى الأغلب أن الأمر نفسه تحقق مع الجمهور الذي كان مُتابعًا مُخلصًا لمسسل «Better Call Saul» على مدار مواسمه الستة التي صدرت حتى الآن ليس فقط من باب الوفاء؛ وإنما لأن العمل جاء جيدًا فعلًا حتى أنه نجح بأن يحتل المرتبة 88 ضمن قائمة موقع «IMDb»، كذلك ترشَّح لثلاث جوائز «جولدن جلوب» وأكثر من 30 جائزة «إيمي».

يُذكر أن المسلسل يجمع بين الدراما والجريمة مع القليل من الكوميديا، بالرغم من أن صناعه حين جاءتهم الفكرة لأول مرة كانوا ينوون جعل العمل كوميديًا بشكل بحت قبل أن يُغيروا رأيهم ليظهر بصورته الحالية؛ إذ تدور أحداثه قبل ست سنوات من بداية مسلسل «اختلال ضال» لنتعرف إلى حياة المحامي سول الذي لم يكن مشهورًا بذاك الوقت.

6. «Orange Is the New Black».. نساء خلف القضبان

على مدار ستة مواسم امتدت بين 2013 و2019 ظل مسلسل «Orange Is the New Black» أحد أهم الأعمال الدرامية على «نتفليكس»، خصوصًا وبالساحة الدرامية عمومًا. وهو بطولة نسائية تجمع بين الواقع والخيال؛ إذ اقتُبست أحداثه عن الكتاب الذي ألفته الكاتبة بايبر كيرمان إثر تجربة شخصية عاشتها أثناء مكوثها في السجن.

قصة العمل تتمحور حول بايبر التي تذهب إلى السجن بعد تورطها بشكل ما في تهمة فيدرالية، وهناك تتفتح أعينها على وضع النساء في السجون الأمريكية وهو ما يتزامن بالطبع مع تعقُّد حياتها الشخصية من كافة الاتجاهات.

7. «Dark».. في حب السفر عبر الزمن

مثلما بدأنا القائمة بمسلسل ينتمي لفئة الخيال العلمي، هكذا ننتهي أيضًا ومسلسل «Dark» الألماني الذي صدر منه حتى الآن موسمان، على أن يصدر الموسم الثالث منه الشهر الحالي. لذا إذا اتخذتهم قرارًا بمتابعته، على الأغلب مع انتهائكم من الحلقات التي عُرضت بالفعل ستكون الحلقات الجديدة قد حان وقت طرحها.

العمل دراما من نوع خاص فهو وإن كان يدور في إطار من الخيال العلمي المصحوب ببعض الظواهر الخارقة، إلا أنه بالوقت نفسه يتناول تشابكات درامية وإنسانية مُعقدة. فقصة المسلسل تحكي عن اختفاء طفلين في ظروف خاصة تتعلق بالسفر عبر الزمن نتيجة فجوة مُتصلة بثلاث بوابات زمنية يؤدون إما إلى سنة 1953، أو سنة 1986، أو سنة 2019.

ومع كل شخص يتخذ قرارًا بالمرور من إحدى تلك البوابات؛ تتغير مصائر عائلات ومجتمعات بسبب توابع ما يحدث جراء ذلك، الأمر الذي نستكشفه بالتفصيل خلال متابعتنا للعلاقة الممتدة عبر التاريخ بين أربع عائلات. وهو ما قدمه أصحاب المسلسل بشكل مبهر فاجأ الكثيرين، فرغم تداخل الخيوط الزمنية طوال الوقت، إلا أن صناعه نجحوا في الفَصل بين كل مرحلة وأخرى مُستغلين كافة العناصر الممكنة من ديكور، وإكسسوار، ومؤثرات، وحتى طاقم التمثيل نفسه.

ترفيه

منذ سنة واحدة
لا تفوت هذه القائمة.. 10 مسلسلات جديدة للاستمتاع بمشاهدتها في أجازة الصيف

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد