803

هل تساءلت يومًا كيف يقوم السحرة بهذه الحيل المذهلة؟ دائمًا ما يثير هؤلاء السحرة أو أصحاب خفة الحركة الكثير من الجدل والذهول للناس عندما يشاهدون بعضًا من استعراضاتهم. الناس تعلم أن هذا ليس سحرًا حقيقيًا، لكنه نوع من الخدع والحيل المتقنة، لكن ما يثير عقولهم دائمًا هو الكيفية التي استطاع بها هذا الساحر القيام بهذه الخدعة المتقنة.

انتشرت مؤخرًا بعض مقاطع الفيديو لشاب يقوم بأداء خدع مذهلة في جولاته في الشوارع والأسواق. الشاب يختار فتى أو فتاة أو مجموعة من الأشخاص ليريهم خدعة سريعة لا تستغرق بضع ثوان، لكنها خدعة مذهلة بhttp://paul-vu.com/الفعل، لا يصدق الناس كيفية إتمامها بهذه الطريقة!

هذا الشاب يدعى بول فو، ونشر عبر صفحته على فيسبوك العديد من الخدع المذهلة التي يقوم بها أمام أنظار أناس عاديين وأمام الكاميرا في نفس الوقت. يصف بعض الخبراء هذا الشاب المذهل بأنه «واحد من أعظم السحرة الشباب في العالم» و«حاذق وجريء، يمكنه فعل المستحيل بالفعل».

Crazy Street Magic Compliation (Best of Paul Vu)

Crazy Street MAGIC Compilation! (Best of Paul Vu)🔥

Geplaatst door Paul Vu op dinsdag 21 november 2017

موضوعنا لن يكون عن هذا الساحر الشاب، لكننا سنبحر أكثر في هذا العالم؛ لنركز على أبرز السحرة الذي جاءوا على مر التاريخ، وقد اخترنا لكم هؤلاء السحرة الذين لم يختلف تقييمان على وجودهما ضمن العشرة الأوائل في أي تصنيف.

هاري هوديني.. الأشهر في التاريخ

في كثير من الأحيان يعتبر هو الساحر الأعظم الساحر في كل العصور، وكان يتميز بأفعاله الخاصة بالهروب المثير من أكثر القيود محكمة الغلق. من المعروف عن هذا الساحر أنه تحدي مختلف قوات الشرطة في جميع أنحاء العالم لمحاولة تقييده بطريقة لا يمكنه الإفلات منها، لكنه استطاع فك القيود والهرب في كل مرة.

هاري هوديني من مواليد عام 1874، وكان نمساويًا مجري المولد، أمريكي الجنسية، وهو ساحر ومقدم حيل مشهور جدًا.
لوحظ لأول مرة
في مدينة فوديفيل في الولايات المتحدة، ثم عبر رحلة ترويجية في أوروبا بعنوان «هاري هيدكوف هوديني في أوروبا»، حيث تحدى قوات الشرطة لإبقائه محبوسًا ومقيدًا بأصفاد الشرطة. سرعان ما وسع هوديني من تحدياته لتشمل السلاسل والحبال، وهو معلق من ناطحات السحاب وخزانات تحت الماء؛ ليضطر إلى الفرار وهو حابس أنفاسه وسط المياه.

في عام 1904،
شاهده آلاف الأشخاص
أثناء محاولته الفرار من أصفاد خاصة بتكليف من صحيفة «ديلي ميرور» في لندن، وهو ما جعل الناس مُسمَّرين ومشدوهين لمدة ساعة، ومن بين حيله المميزة، دفنه على قيد الحياة، وقدرته على الخروج سريعًا قبل انهيار كامل الحفرة المحبوس فيها.

وفي حين أن الكثيرين يشكون أن عمليات الهروب هذه كانت مزورة، قدم هوديني نفسه بأنه الكرباج فوق أصحاب الروحانيات المزيفة. وبصفته رئيسًا لجمعية السحرة الأمريكيين، كان حريصًا على التمسك بالمعايير المهنية، وفضح الفنانين المحتالين، وكان أيضًا سريعًا في مقاضاة أي شخص يقوم بتقليد عملية هروبه. قدم هوديني أيضًا العديد من الأفلام، لكنه ترك التمثيل عندما فشل في جلب الكثير من المال. وكان أيضًا طيارًا متحمسًا يهدف إلى أن يصبح أول رجل يطير بطائرة في أستراليا.

ديفيد كوبرفيلد.. الأشهر تجاريًا

أطلقت عليه مجلة فوربس لقب «الساحر الأكثر نجاحًا تجاريًا» في كل العصور، والذي استطاع الحصول على 21 من جوائز «إيمي»، و11 رقمًا قياسيًا في موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية. أضف إلى هذا تمكنه من الحصول على نجمته الخاصة على ممشى الشهرة في هوليوود، وحصوله على لقب الفروسية من قبل الحكومة الفرنسية، كما أطلق عليه الكونجرس الأمريكي لقب «الأسطورة الحية».

اسمه بالكامل ديفيد سيث كوتكين، من مواليد عام 1956، وهو معروف مهنيًا باسم ديفيد كوبرفيلد. هو ساحر أمريكي اشتهر طوال مسيرته المهنية خلال 40 عام،
بمزيجه الخاص
بين الرواية القصصية والوهم. وقد باعت شركة كوبرفيلد حتى الآن 33 مليون تذكرة بشكل عام، وحققت أكثر من أربعة مليارات دولار، وهو أكثر مما حققه أي فنان آخر بشكل منفرد في التاريخ.

في عام 2015، أدرجت مجلة «فوربس» أرباحه بقيمة 63 مليون دولار خلال 12 شهر فقط، وصنفته في المرتبة العشرين من بين أكبر المشاهير في العالم. عندما لا يقوم كوبرفيلد بتأدية عروض، يدير سلسلة مكونة من 11 منتجعًا في جزر البهاما، وهو ما يسميه «Musha Cay and the Islands of Copperfield Bay».

ديفيد بلين.. القدرة على التحمل

هو أحد السحرة المعروفين عالميًا، ويشتهر بأعماله التي تحمل مستوى رفيعًا للغاية من الإتقان والسرعة وخفة الحركة، كما أنه كسر عدة أرقام قياسية عالمية. ديفيد بلين من مواليد عام 1973، وهو ساحر أمريكي ومقدم ألعاب التضليل وفنان فيما يتعلق بالتحمل لفترات طويلة. اشتهر بسبب مجهوداته رفيعة المستوى فيما يتعلق بقدرته الكبيرة على التحمل.

بلين قدم ثورة في الطريقة التي يظهر بها السحر على شاشة التلفزيون من خلال التركيز على ردود فعل المتفرجين. فكرته هي تحويل الكاميرا نحو الأشخاص الذين يشاهدون، بدلًا عن مقدم السحر نفسه، ليشاهد الجمهور الجمهور، وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أنه «أخذ حرفة كانت موجودة منذ مئات السنين وفعل بها شيئًا فريدًا وجديدًا»، ووفقا لصحيفة نيويورك ديلي نيوز، «يمكن أن يدعي بلين وجود علامته التجارية الخاصة به فيما يتعلق بالسحر؛ إذ إن السحر الذي يقدمه يعمل على مستوى شخصي غير اعتيادي».

وقد وصف الساحر الأمريكي المخضرم بين جيليت أول عرض تلفزيوني خاص لهذا الساحر، باسم «ستريت ماجيك»، بأنه أكبر تقدم في السحر التلفزيوني في حياتنا «لتغيير وجهة نظر المشاهدين التلفزيونيين تجاه أولئك الذين يرون السحر أنه مجرد حيل وخفة يد».

بين وتيلر.. الثنائي الأشهر عالميًا

بين جيليت وتيلر، هما اثنان من السحرة الأمريكيين والفنانين، واللذان أديا عروضهما معًا منذ أواخر سبعينات القرن العشرين، وقد اشتهرا جدًا بعملهم المستمر الذي يجمع بين عناصر الكوميديا مع السحر.

وقد ظهر الثنائي في العديد من المسارح والبرامج التلفزيونية باسم « بين وتيلر»، مثل برنامج «Fool Us»، وهما يتواجدان حاليًا في مدينة لاس فيغاس الأمريكية وتحديدًا على مسرح «ريو» الشهير. بين جيليت يعمل بمثابة الخطيب والراوي للعرض، ومن ناحية أخرى، لا يتكلم تيلر بشكل عام، أثناء أدائه، ويتواصل، بدلًا عن ذلك، من خلال الإيماءات والإشارات، على الرغم من أنه يمكن سماع صوته في بعض الأحيان خلال عروضهما الحية، وإلى جانب السحر، أصبح هذا الثنائي مرتبطًا بالدعوة إلى الإلحاد، والشك العلمي، والتحرر، وخاصة من خلال البرنامج التلفزيوني «Penn & Teller: Bullshit».

دينامو.. للبريطانيين نصيب أيضًا

ستيفن فراين الذي يحمل اسم الشهرة «دينامو» هو ساحر بريطاني معروف من خلال برنامجه «دينامو: الساحر المستحيل» بين عامي 2011 و2014، وهو بالتالي أول ساحر غير أمريكي في قائمتنا.

انطلق إلى عالم الشهرة بعد برنامجه التلفزيوني «دينامو: الساحر المستحيل»، وكانت واحدة من الحيل الأولى التي تعلمها هي تلك التي تعلمها عبر جده، والذي أظهر له كيفية أن يبدو وكأن وزنه ثقيل جدًا، لدرجة أن الأطفال الآخرين لن يمكنهم حمله بأي شكل من الأشكال.

شارك في العديد من الإعلانات الكبيرة لعلامات تجارية بارزة، مثل «بيبسي ونوكيا وأديداس»، بالإضافة إلى مشاركته في العروض الخيرية الكبيرة، مثل «BBC One’s Comic Relief».

كريس أنجل.. ساحر وموسيقي

كريستوفر نيكولاس سارانتاكوس، من مواليد 1967، المعروف باسم كريس أنجل، هو ساحر أمريكي ومقدم ألعاب الوهم. بدأ حياته المهنية في مدينة نيويورك، قبل أن ينقل قاعدة عملياته إلى لاس فيغاس.

هو معروف بمشاركاته الرئيسة في التلفزيون وعروض المسرح المسماة «Criss Angel Mindfreak»، وأدائه السابق لعروض الوهم «Criss Angel Believe» بالتعاون مع سيرك دو سوليل في كازينو الأقصر في لاس فيغاس. وقد أنتجت هذه العروض حوالي 150 مليون دولار من عائدات السياح إلى لاس فيغاس في عام 2010 فقط، كما لعب دور البطولة في المسلسل التلفزيوني «Criss Angel BeLIEve» على محطة «سبايك تي في»، وأيضًا شارك في منافسات تلفزيون الواقع على قناة «إن بي سي»، وغيرها.

كان أنجل أبرز من يظهرون على التلفزيون في وقت الذروة لعدة ساعات أكثر من أي ساحر آخر في التاريخ، بين حلقاته التلفزيونية وعروضه الخاصة المختلفة على محطات الكابل وشبكات التلفزيون، كما يحمل العديد من الأرقام القياسية العالمية التي قدمت خلال عروضه السحرية، وأطلق عليه لقب «ساحر العقد» في عام 2009، وساحر القرن في عام 2010 من قبل جمعية السحرة الدولية.

بالإضافة إلى حياته المهنية كساحر، كان أنجل المغني الرئيس في «Angeldust» الموسيقية، التي أصدرت خمسة ألبومات بين عامي 1998 و2003. كما ألف كتاب متخصص في السحر.