شهد عام 2015 إنتاج عددٍ من الأعمال الفنية العربية والعالمية التي جذبت انتباه الجمهور، ليس لجودتها أو روعتها فقط، ولكن لتسليطها الضوء على قضايا يراها البعض مثيرةً للجدل.

بعض الأعمال لفتت الانتباه بسبب جودتها الفنية، فحققت بذلك النجاح، لكن البعض الآخر حقق النجاح بسبب إثارة الجدل والقيل والقال بين الجمهور.

سيلفي


أحد أبرز الأعمال الفنية التي قدمتها الشاشات العربية في 2015 كان المسلسل الخليجي “سيلفي” للممثل ناصر القصبي، هذا المسلسل أثار الرأي العربي والسعودي؛ نتيجة للمواضيع الحساسة التي قدمها المسلسل عبر حلقاته خلال شهر رمضان الماضي.

وصل الأمر إلى تهديد القصبي بالقتل خصوصاً في أعقاب الحلقة المشهورة عن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

كما أثارت الحلقة الأولى من المسلسل ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تقمص ناصر القصبي دور رجل دين تائب بعدما كان يبحث عن الشهرة من خلال الغناء. وقد عارض قطاع من المغردين على موقع تويتر الحلقة الأولى، متهمين القصبي بأنه يحاول إنجاح العمل من خلال الاستهزاء برجال الدين وإقحامهم في بعض المشاكل بشكل غير لائق.

المريخي

وهو فيلم خيال علمي أمريكي من إخراج ريدلي سكوت وبطولة مات ديمون، الفيلم مقتبس عن رواية “المريخي – the martian” للكاتب أندي وير. ويحكي الفيلم حكاية رائد فضاء يعتقد أنه مات، ويتم تركه على كوكب المريخ وحيداً مما يتوجب عليه النجاة معتمداً على مصادر محدودة.

وجاء عرض الفيلم بعد وقت قليل من تصريح وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بالعثور على مياه سائلة على سطح المريخ. مما حدا بالبعض إلى الربط بين التصريح وبين أن ناسا “قامت بالعلاقات العامة والإعلانات لهذا الفيلم”.

صاحب الرواية كان قد أعلن أنه “أجرى دراسات وأبحاث حول موضوعات، مثل: ظروف العيش على سطح كوكب المريخ والنباتات والميكانيكا المدارية وتاريخ الرحلات الفضائيّة البشريّة حتى يتسق ما يكتبه مع الحقائق العلمية”.

كثير كبير


استطاع الفيلم اللبناني “كثير كبير” أن ينتزع جائزة النجمة الذهبية الخاصة بمهرجان مراكش الدولي للسينما، وهي أكبر جوائز المهرجان، هذا الفيلم هو الفيلم الطويل الأول للمخرج اللبناني “ميرجان بوشعيا”.

المخرج اللبناني استطاع تقديم أسلوب جريء في إنجاز الفيلم، متلاعباً بحدود الواقعية والفانتازيا، الدراما، والكوميديا، لرسم ملامح وجه لبنان المتعب جراء الانقسامات السياسية والمشاكل الاجتماعية.

الفيلم من إنتاج لبناني قطري مشترك، وبرعاية مؤسسة الدوحة للأفلام، واستطاع المخرج فيه المزج بين الأنواع الفيلمية داخل العمل ذاته، حيث يبدأ بشكل يوحي بأنه فيلم حركة وتشويق يدور حول عالم عصابات المخدرات، ثم لا يلبث أن يدخل عالم السخرية والكوميديا المليء بالنقد اللاذع للوضع السياسي والاجتماعي في لبنان.

قلباً وقالباً


أو (inside out) وهو فيلم أنيميشن كوميدي ودرامي أمريكي من إنتاج استوديوهات بيكسار، وإنتاج والت ديزني. تدور أحداث الفيلم داخل رأس الطفلة “ريلي أندرسون” التي تنتقل لمدينة جديدة مع عائلتها، وتتحكم بها 5 مشاعر، هي: الفرح والحزن والغضب والاشمئزاز والخوف، والتي تتحكم في حياتها.

عرض الفيلم لأول مرة في الدورة الـ 68 لمهرجان “كان” السينمائي، كما تم دبلجته وعرضه بدء من 6 أغسطس الماضي في دور العرض بمنطقة الشرق الأوسط. ويذكر أنه بعد عرضه في مهرجان كان السينمائي وقف جميع الحاضرين مصفقين له.

وتلقى الفيلم تقييمات إيجابية من النقاد حول العالم وحاز على تقييمات مرتفعة جداً قارب الدرجة النهائية على أغلب المواقع المختصة.

أستاذ ورئيس قسم


المسلسل الذي تم عرضه في شهر رمضان وقام ببطولته الكوميديان المصري الأشهر عادل إمام، مُجسدًا فيه شخصية أستاذ جامعي يعمل بكلية الزراعة في جامعة القاهرة، وينتمي للحزب اليساري المعارض للحكومة والذي يلتف حوله عدد من طلابه اليساريين.

المسلسل الذي أظهر تحضيرات ما قبل تظاهرات 30 يونيو 2013 باعتبارها المخلص لمصر من قبضة جماعة الإخوان المسلمين وحكمهم، تباينت حوله الآراء بصورة واضحة ما بين مؤيد ومعارض؛ لما أظهره عادل إمام من عداء واضح لجماعة الإخوان المسلمين وحكمهم.

الحاقدون الثمانية


كعادة المخرج الأمريكي “كونتين تارانتينو” لا بد أن يوجد الكثير من الجدل حول أفلامه!

الفيلم يعتمد على قصة تدور أحداثها في فترة ما بعد الحرب الأهلية في الولايات المتحدة، حيث يضطر صائد المطلوبين للعدالة إلى التوقف في أحد البيوت، ومعه امرأة قاتلة محكوم عليها بالإعدام، فيصادف وجود 6 أشخاص بالبيت أوقفتهم العاصفة الثلجية عن المضي في طريقهم أيضاً. في الفيلم نكتشف أنواع الحقد والكراهية التي يكنها هؤلاء الثمانية لبعضهم البعض.

الفيلم من بطولة كيرت راسل وصموئيل لي جاكسون ومايكل ماديسون وبروس تيم روث وجينيفر جيسون. ويظهر في الفيلم كمية كبيرة من العنف الإنساني الذي ينبعث من منظري الحقد بكل مضامينه النفسية والمادية والطبقية.

حارة اليهود


المسلسل المصري حارة اليهود أثار الكثير من الجدل حوله حتى قبل عرضه في شهر رمضان الماضي، البعض اعتبر أن المسلسل الغرض منه هو تحسين صورة إسرائيل واليهود في أعين المصريين، وهو ما ظهر بوضوح في الحلقات الأولى للمسلسل، لكن المسلسل سرعان ما أثار حفيظة المشاهدين في أعقاب نقله لصورة مخالفة تماماً لما عرض بالبداية، وليقوم الرأي العام المصري تحديداً، والعربي عامةً، بتغيير نظرته للمسلسل.

المسلسل من بطولة منة شلبي وإياد نصار، وإخراج محمد جمال العدل. تدور أحداث المسلسل بدايةً من عام 1948 أثناء حرب فلسطين وحتى فترة العدوان الثلاثي على مصر عام 1956. يوضح المسلسل كيف كان شكل الحياة في حارة اليهود وسكانها، والأنشطة التي يمارسونها، وكيف تأثرت حياتهم بالأحداث السياسية المحيطة بهم.

ألعاب الجوع – الجزء الأخير


كان عدد كبير من الشباب العربي في انتظار الجزء الرابع والأخير لسلسلة أفلام “ألعاب الجوع” التي حازت شهرة واسعة في الأوساط العربية لما تحمله من مضمون الثروة على الطاغية وارتباطها بالأحداث الجارية في الوطن العربي منذ أربع سنوات.

الفيلم من إخراج فرانسيس لورانس وبطولة الأمريكية الشهيرة جينيفر لورانس. فبعد أن تحولت “كاتنس إيفردين” إلى رمز للثروة في مواجهة نظام الكابيتول المستبد وبعد عودة بيتا ملارك إلى رفاقه، تدخل كاتنسي مع الثوار في معركة ختامية هي الأشد والأسوأ.

الزين اللي فيك


هو فيلم سينمائي درامي تم إنتاجه في المغرب وفرنسا، بداية إصداره كانت في شهر مايو 2015، وعرض لأول مرة في مهرجان “كان” السينمائي الدولي بفرنسا. الفيلم من إخراج نبيل عيوش وبطولة لبنى أبيضار وأسماء لزرق.

يتطرق الفيلم لموضوع الدعارة في المغرب، وتحديداً في مدينة “مراكش” عاصمة الجنوب المغربي. مدينة مراكش تستقطب السياح الأجانب، خاصة من دول أوروبا، وبلاد شبه الجزيرة العربية.

الفيلم، ومنذ تسريب بضع مقاطع له على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض لحملة انتقادات غير مسبوقة خصوصاً في المغرب، وبعض الدول العربية، متهمين إياه بتشجيع الدعارة والعري. هذا الأمر أدى إلى خروج قرار رسمي من الحكومة المغربية بمنع عرض الفيلم داخل المغرب.

انتقاد الفيلم أيضاً كان لما فيه من ألفاظ ومشاهد وصفت بالخادشة للحياء، وكان عدد كبير من الجماهير التونسية قد أبدى امتعاضه وغضبه من الفيلم بعد عرضه في مهرجان قرطاج السينمائي. عدد من الجماهير لم تتمكن من استكمال عرض الفيلم لتخرج وسط العرض، لكن مع هذا فقد توج الفيلم بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان قرطاج.

https://www.youtube.com/watch?v=j6A0QB49xUA

طيف


أو (spectre) هو أحدث أفلام الإثارة والتشويق لرجل المخابرات البريطاني الشهير جيمس بوند، والفيلم رقم 24 في سلسلة أفلام العميل البريطاني الأشهر في العالم.

وقد تمكن الفيلم من تحطيم شباك التذاكر القياسية في بريطانيا، حيث حقق 9 مليون دولار في اليوم الأول لعرضه مع توقعات بنجاح كبير في الولايات المتحدة أيضاً.

عرض التعليقات
تحميل المزيد