الكثير والكثير من متصفحات الإنترنت توجد على الساحة حاليًا، لكن أي منها هي الأفضل لاستخدامك؟

الحرب شرسة جدًّا بين المتصفحات الثلاثة الكبرى: فايرفوكس، وكروم، وإكسبلورر. لكن في السنوات القليلة الماضية تراجع متصفح مايكروسوفت للمركز الثالث لتظل الحرب شرسة، ولكن بين فايرفوكس وكروم فقط.

نقدم قائمة لأفضل المتصفحات طبقًا لآراء عدد من المواقع المتخصصة.

موزيلا فايرفوكس

يبلغ متوسط سرعة المتصفح 157.9 ملل ثانية.

يستخدمه حوالي 25% من متصفحي شبكة الإنترنت.

قام المتصفح بعملية إعادة تصميم لواجهته الرئيسة، وهو ما انعكس بشكل إيجابي في الآونة الأخيرة عليه.

خطا المتصفح في عام 2014م خطوة كبيرة نحو تقليل استهلاك الذاكرة وسرعة البدء في التشغيل، لكنه ما يزال يستهلك قدرًا كبيرًا نسبيًّا من الذاكرة، مقارنة بالمتصفحات الأخرى.

إمكانية التخصيص داخل هذا المتصفح هو ما منحه شهرة واسعة على مر السنوات، هذه الخاصية المميزة أصبحت أكثر سهولة في الإصدار الأخير للمتصفح “firefox 31“، حيث تشمل تخصيص شريط المهام، وتغيير شكل الواجهة، ووجود عدد من الامتدادات المميزة التي يمكن إضافتها، وتمنح المتصفح مواصفات أفضل.

أيضًا هذا المتصفح هو الأعلى فيما يتعلق بمجال الأمن والخصوصية.

للتحميل من هنا.


جوجل كروم

يبلغ متوسط سرعة المتصفح 165.2 ملل ثانية.

هو الأكثر استعمالاً؛ حيث يستخدمه حوالي 58% من إجمالي متصفحي شبكة الإنترنت.

سرعة هذا المتصفح والحد الأدنى من القوائم جعله جاذبًا قويًّا لملايين المستخدمين حول العالم.

هذا المتصفح هو أفضل داعم للغة “HTML5“، والأسرع في دعم خواص الجافا؛ مما يعني أنه الأفضل في تصفح المواقع التفاعلية، والمواقع الشبيهة بالتطبيقات.

يتراجع هذا المتصفح نسبيًّا للخلف فيما يتعلق بدعم الجرافيكس.

هذا المتصفح أيضًا ليس هو المفضل بشكل كبير، فيما يتعلق بخواص الأمان والخصوصية.

من بين عيوبه عدم القدرة على وضع حماية على الأبناء.

للتحميل من هنا.


إنترنت إكسبلورر

يبلغ متوسط سرعة المتصفح 94.7 ملل ثانية.

هو المتصفح الأقدم، والذي يعمل عليه حوالي 10% من إجمالي مستخدمي الإنترنت.

الإصدار الجديد الذي يحمل رقم 11 يعتبر أسرع من سابقيه، وله القدرة على دعم “HTML5” بصورة جيدة جدًّا لم تكن تتوفر في الإصدارات الأقدم.

على الرغم من سرعة هذا الإصدار، إلا إنه أبطأ كثيرًا من باقي المتصفحات الأخرى.

يحمل هذا المتصفح عددًا من المواصفات الخاصة به، مثل: دعم تسريع الهاردوير، وما يسمى بخاصية “tab-pinning“.

يملك الإنترنت إكسبلورر مزايا جيدة فيما يتعلق بخواص الأمن والخصوصية.

أحد العيوب الكبرى في هذا المتصفح كونه هدفًا دائمًا للقراصنة.

للتحميل من هنا.


سفاري

المتصفح الخاص بشركة أبل الأمريكية.

يستخدمه حوالي 4% من إجمالي مستخدمي الإنترنت.

يتميز بسرعته العالية التي تصل إلى 197.9 ملل ثانية، فهو أسرع المتصفحات الموجودة حاليًا.

يتيمز باستجابة عالية للتطبيقات بنسبة تصل إلى 1.7 ضعف أسرع من متصفح كروم.

هذا المتصفح هو الأسرع بشكل مبالغ فيه بالنسبة لاستجابته للجافا بنسبة تصل إلى 6.6 ضعف استجابة جوجل كروم.

عيوبه تتضمن عدم وجود قدرات كبيرة للتخصيص، وبعض الصعوبة في إزالة “cookies“.

للتحميل من هنا.


ماكسون كلاود

رغم أن قليلين هم الذين يستخدمون هذا المتصفح غير المعروف، إلا أنه يملك الكثير من الأدوات المميزة بالإضافة لدعمه خواص “HTML5” بصورة رائعة.

يتميز هذا المتصفح في نسخته رقم 4.4 بإمكانية تخطي الإعلانات الموجودة في الفيديوهات، وأخذ صور للصفحة الحالية، وتحميل الفيديوهات، والتحول للنظام الليلي.

يملك هذا المتصفح خدمة تخزين سحابية جيدة تمكنك من دخول مواقعك المفضلة عبر أجهزة مختلفة.

من ضمن عيوب هذا المتصفح هي عملية تسريع “graphics hardware” البطيئة نوعًا ما.

للتحميل من هنا.


أوبرا

يبلغ متوسط سرعة المتصفح 174.4 ملل ثانية.

يستخدمه 2% فقط من متصفحي شبكة الإنترنت.

المتصفح النرويجي ما يزال يملك شعبية لا بأس بها، لكنه تراجع مؤخرًا نتيجة لاستخدامه أكواد خاصة بجوجل.

هذا المتصفح سريع ومتوافق مع “HTML5” بشكل جيد.

يتميز هذا المتصفح بقدرته على تسريع عملية التصفح بالنسبة للاتصالات البطيئة بالإنترنت، من خلال خاصية التخزين المؤقت والضغط.

فقد هذا المتصفح مؤخرًا عددًا من مميزاته السابقة، مثل: خاصية التورنت المدمجة، وخادم البريد الإلكتروني.

من بين عيوبه أنه يملك مشاكل في تحميل بعض المواقع بعينها.

للتحميل من هنا.



عرض التعليقات
تحميل المزيد