ردًا على التقرير الذي نشرته ساسة بوست تحت عنوان: “ماذا تعرف عن شركة “بلو كوت” التي تعاقدت معها الحكومة المصرية لمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي؟، نفت شركة “بلو كوت” صلتها بالاستجابة لأية مناقصة تم طرحها من قبل الحكومة المصرية لمراقبة نشاطات التواصل الاجتماعي في الدولة، وأضافت “بلو كوت” في بريد إلكتروني لساسة بوست أن شركة مصر للنظم الهندسية “See Egypt” هي مجرد شركة توزيع لمنتجاتها في مصر وبالتالي هي ليست تابعة أو شركة شقيقة لشركة “بلو كوت” الأمريكيّة.

وأضافت “بلو كوت” أن شركة مصر للنظم الهندسية قد أكدت لها على عدم مشاركتها في أية مناقصة أو إعادة بيع لأي من منتجاتها للحكومة المصرية لمراقبة نشاطات التواصل الاجتماعي.

وكان موقع “Buzzfeed” الشهير قد نشر خبرًا نقله عمن وصفه بـ”مصدر في الحكومة المصرية” حول قيام الحكومة المصرية بالشروع في تطبيق تقنيات جديدة غير مسبوقة للاطلاع على بيانات مواقع التواصل الاجتماعي: فيس بوك، وتويتر، ويوتيوب، وبرامج المحادثات: كسكايب، وواتس آب، وغيرها، وذلك عن طريق شركة “مصر للنظم الهندسية” الشقيقة لشركة “بلو كوت” الأمريكية.

وأكدت “بلو كوت” أنها “تدعم حقوق الخصوصية وحرية التعبير المعترف بها دوليًا، ولا تقبل استخدام الحكومات لأي من منتجاتها للإساءة لحرية التعبير لمواطنيها وخصوصيتهم في استخدام الإنترنت.”

وتؤكد الشركة أنها تقوم باتخاذ إجراءات صارمة عند عمليات البيع لضمان عدم وقوع منتجاتها في أيدٍ خاطئة ليساء استخدامها، وبالتالي تكون بمثابة انتهاك لسياسات الشركة، بما في ذلك السياسات العامة لاستخدام الإنترنت.

وتشدد “بلو كوت” على التزامها بالمعايير القانونية والأخلاقية في تسويق واستخدام منتجاتها، من جانبها تؤكد “ساسة بوست” أنها قد التزمت معايير المهنية والشفافية في نقل الخبر عن “Buzzfeed”، وفي نشر التعقيب الوارد إليها من “بلو كوت” وأنها غير مسؤولة عن صحة المعلومات الواردة في هذا التعقيب أو عدم صحتها.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد