ظهرت النتائج الأولى لترشيحات لجنة جائزة البوكر البريطانية لأفضل روايات عام 2014, وتتضمن القائمة الطويلة 13 مؤلفًا، منهم أربعة أمريكيين وستة بريطانيين وأيرلنديان واسترالية واحدة, ومن المقرر إعلان القائمة القصيرة 9 سبتمبر، لتعلن اللجنة عن الرواية الفائزة 14 أكتوبر في حفل تذيعه بي بي سي ومن المقرر أن يحصل الفائز على جائزة قدرها 50 ألف جنيه.

وتتشكل لجنة المحكمين هذا العام من سارة تشارشويل, ودانيال جلاسر, وجوناثان باتي, واليستر نيفن, وإيريكا فاجنر, ويرأس اللجنة أنطوني جريلينيج, وكانت اليانور كاتون هي الفائزة بالبوكر للعام الماضي وهي أيضًا أصغر مؤلفة تفوز بالجائزة, وما زالت خارطة البوكر تفتقد الأوروبيين ومعظم قارة آسيا والشرق الأوسط والدول الأفريقية الناطقة بالإنجليزية وأمريكا اللاتينية والأدب المترجم، وسط سعي منها لتصبح جائزة عالمية؛ وقد بدأ السهي يظهر هذا العام بترشيح أربعة أمريكيين وروائي واحد من دول الكومنولث.

ريتشارد فلاناغان “الطريق الضيق لأقصى الشمال”

يقود الوين فانز مجموعة محاربين أستراليين تم أسرهم في الحرب العالمية الثانية؛ ليقعوا بين يدي اليابانيين لبناء خط سكك حديدية في بورما, الرواية تصف حال المحاربين في الجهتين وعلاقات تكشف آثار الحرب في طابع وصف بأنه كلاسيكي محكم, فلاناغان أسترالي الأصل وقد ألف روايته لذكرى والده الذي نجا من تلك التجربة، بينما فقد الآلاف أرواحهم فيها, وتعتبر تلك الرواية الثانية له بعد روايته “صوت يد واحدة تصفق”.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

هوارد جاكبسون “جى”

أحداث متخيلة قاسية ومستحيلة الحدوث, في مستقبل ليس له أساس في الماضي ولا يحدث في الحاضر، والأحداث قائمة على سؤال “ماذا يحدث إذا كان هذا الأمر قد وقع؟” إذا وقع اثنان في حب يتلاعب أحد طرفيه بالآخر ليواجه العطاء ببث الرعب, وهوارد هو الوحيد في تلك القائمة الذي سبق له الفوز بالبوكر؛ حيث فاز بها في 2010.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

ديفيد نيكولاس “نحن”


وهي الرواية الأكثر مبيعًا بالقائمة، وتحكي عن دوجلاس بيترسون وحياته الأسرية التي بدأت ناجحة, ثم تفتر علاقته بزوجته وابنه الذي ينوي ترك كليته؛ فيخطط دوجلاس لعطلة عائلية في أوروبا لاستعادة حبهما مرة أخرى.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

ديفيد ميتشل “ساعات عظمية”

يكشف فيها عن صراع من أجل البقاء في قصة هولي سكايز المراهقة التي تهرب من المنزل في عام 1984، وبعد ستين عامًا يتم العثور عليها غرب أيرلندا تربي حفيدتها بعد انهيار كثير من علامات الحضارة الأيرلندية.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

آلي سميث “كيف تكون الاثنين معًا”

بفن وبراعة وأسلوب أدبي مراوغ تقدم الإسكتلندية آلي سميث حياة مزدوجة لشخصين، أحدهما فنان في عصر النهضة بالقرن الخامس عشر، والآخر طفل يعيش في ستينات القرن الماضي, بسرد مزدوج الأحداث.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

كارين جوي فاولار “نعيش بجوار أنفسنا”

كارين جوي

رواية مضحكة مؤلمة وموجعة بشدة، فرغم شهرة كارين بالروايات الخفيفة إلا أن ترشيحها جاء برواية تحكي عن عائلة من أبوين وثلاثة أطفال أحدهم قرد شيمبانزى، وقد استوحت قصتها من تجارب حقيقية من بينها تجربة وينثورب ولولا كيلوغ، وهما عالمان بجامعة أنديانا ربيا طفلهما إلى جانب قرد لمدة عام كامل في الثلاثينات من القرن الماضي.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

سيري هوستيفيد “العالم المتقد”

وتكشف من خلالها سيري عن الوجه القاسي لعالم الفن، حيث تحكي عن رسام تكرهه النساء، ويظن أنهن وراء فشله, فيسعى لنشر أعماله بأسماء مستعارة وينتظر نتائج فعلته.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

ريتشارد باورز “أوفيرو”

آليس هو عازف وملحن مسن, يبدأ القراءة عن تطورات علم الأحياء, وخلال بحثه يجد أناسًا يتلاعبون بالأحماض النووية بمنازلهم, ويطلبون عينات من خلال إعلان بالإنترنت, ليتورط آليس عن طريق الخطأ ويتم القبض عليه بتهمة الإرهاب البيولوجي, الرواية مفعمة بروح الموسيقى بلغة صاخبة ومبهجة.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

جوزيف أونيل “الكلب”

كوميديا سوداء أثارها الأمريكي جوزيف في الترشيح الثاني له للبوكر بعد عام 2008, عن رجل يهرب من منصبه في شركة قانونية بمنهاتن بعد شجار مع زميل له، ويستقر به المقام في مدينة دبي بالإمارات حيث يعيش حياة باذخة ولكنه يعاني من الوحدة.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

جوشوا فيريس “النهوض مرة أخرى في ساعة جيدة”

بول أوروك طبيب أسنان لا يستطيع مواجهة أفكاره عن الموت، التي تأكل ساعات عمله يوميًّا، ويتأرجح بين الأديان والعلاقات الإنسانية بحثًا عن الراحة أو المخرج، ويفزع عندما يحاول شخص ما اقتحام حياته الافتراضية على الإنترنت، وقد وصفتها صحيفة الجارديان بالمدهشة والمثيرة للإعجاب, وهي ثالث عمل لفيريس.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

بول كينغزنورث “الصحوة”

تدور رواية بول الأولى في القرن الحادي عشر، وتتناول حرب العصابات التي اندلعت أثناء الغزو النرويجي الفرنسي في لينكولنشير، وتستخدم لغة شبه مخترعة يهدف بها المؤلف إلى إعطاء الإحساس باللغة الإنجليزية القديمة، والتي قام الجمهور بتمويلها ووصفت بأنها انتصار أدبي.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

نيل موخرجي “حياة الآخرين”

تحكي الرواية عن أسرة “غوش” الثرية والانقسامات الاجتماعية التي طرأت عليها منذ عام 1960، بين شاب يعتنق الفكر الشيوعي وأفراد مسنين.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا 

نيل ويليامز “تاريخ المطر”

المعروف بروايته السابقة “أربع رسائل عاطفية”, وروايته الجديدة “تاريخ المطر” تحكي عن امرأة أيرلندية تسعى لقراءة مستقبلها من خلال كتب والدها المتوفي، بينما يتساقط المطر بغزارة على سطح المنزل, لتكتشف أن والدها ما ترك لها شيئًا سوى محبة الآخرين وكتب قديمة وأربعة عشر فدانًا من أسوأ أنواع التربة الزراعية بأيرلندا.

للاطلاع على الكتاب على موقع الجودريدز من هنا

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد