في عالمنا العربي، تحاط قصور الحكام والملوك بأسوار من السرية تفوق في ضخامتها وتحصينها تلك الأسوار الفولاذية التي تحيط بها، ما يتسنى لنا معرفته هو أقل القليل، خبر من هنا ووثيقة من هناك، أو كتاب لأحدهم قرر في لحظة صدق أن يحكي، أو باحث قرر أن يخترق الأسوار ليخرج بما يمكن أن تغترفه يداه من دهاليز قصور عالم العرب.

1- لعبة الأمم

ربما لم يثر كتاب يتعلق بكواليس السياسة في الشرق الأوسط مثل ما أثاره هذا الكتاب الذي نفذت طبعته اللندية في ثلاثة أيام فقط، الكاتب هو مايلز كوبلاند وهو ضابط سابق في الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) والذي كان مطلعًا بشكل عميق على السياسات الخارجية في الفترة ما بين عامي 1950 و1980.

الشرق الأوسط بدوله ودويلاته في تصور كوبلاند هو أشبه برقعة شطرنج كبيرة تديرها الولايات المتحدة الأمريكية بمفردها، تطيح بحكام وتستبدلهم بآخرين وتعد للانقلابات العسكرية وتدعمها، اتهم موبلاند بعض الزعماء العرب بالخيانة وبعضهم بالعمالة وكشف تفاصيل مثيرة عن الاختراق الأمريكي لأنظمة الحكم في الشرق الأوسط.

طبع الكتاب لأول مرة عام 1969 وتناول بالتفاصيل دعم الولايات المتحدة لأنظمة عربية على حساب أخرى وكيفية اختراقها للدوائر الحاكمة إضافة إلى الصحفيين والإعلاميين في دول عربية من مصر إلى سوريا إلى العراق، وأفرد كوبلاند اهتمامًا خاصًا لشخصية الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ومدرسته في الحكم وطبيعة علاقته بالولايات المتحدة وغيرها الكثير.

لا يخلو الكتاب مع إحساس القوة الذي ربما كان يملأ الكاتب أو المؤلف بوصفه ممثلًا لقوة عظمى تعاملت مع دول المنطقة وحكامها كأحجار على رقعة شطرنج، وواجه الكتاب انتقادات كثيرة واتهامات بالمبالغة وتحريف بعض المعلومات أحيانًا، إلا أنه رغم ذلك لا يزال أحد أهم الكتب الرئيسية التي يتم الرجوع إليها للاطلاع على مجريات الأحداث في هذه الحقبة من الزمن.

الكتاب على جود ريدز من هنا

2- البعث السوري: تاريخ موجز

ليس من السهولة بمكان اختيار كتاب أوحد يمكنه التأريخ والتفسير لتاريخ الحكم والسلطة في سوريا، هذا الكتاب هو عبارة عن رسالة موجزة للصحفي والكاتب اللبناني حازم صاغية صدر مع انطلاقة الانتفاضة السورية في عام 2011، وأهداه إلى روح الشاب شهيد حماة إبراهيم قاشوش والذي اشتهر بكتابة الشعارات والأناشيد المناوئة للنظام وأشهرها (يلا ارحل يا بشار) حتى قبضت عليه قوات الأمن السورية وقامت بذبحه واقتلعت حنجرته وألقته في نهر العاصي وفقًا للرواية المتداولة.

«ليس حزب البعث والحكم السوريّ شيئًا واحدًا، وهناك في تاريخ هذا الحزب بعوث كثيرة يصحّ في وصفها التضارب أكثر ممّا يصحّ الانسجام والتماسك».

سعى الكتاب لسرد أبرز محطات حزب البعث في سوريا منذ عام 1963، وكيف نشأت سلطة الحكم في سوريا وأهم المرتكزات التي قامت عليها، وقضايا الشحن الطائفي وكيف عملت القيادات البعثية على ترسيخها مع تسليط الضوء بشكل كبير على شخصية الرئيس السوري حافظ الأسد وطريقة حكمه والخلافات داخل النظام البعثي.

الكتاب على جود ريدز من هنا

 

3- المملكة من الداخل

صدر الكتاب لأول مرة خلال عام 2009، وتم نقله إلى اللغة العربية في عام 2011، وهو من تأليف الصحفي والكاتب البريطاني روبرت ليسي، وهو أحد الكتب التي يمنع تداولها في المملكة العربية السعودية.

يعد هذا هو الكتاب الثاني لليسي حول المملكة العربية السعودية، بعد كتابه الأول بعنوان “المملكة” الذي صدر عام 1982 وحظرته المملكة العربية السعودية أيضًا، وسجلت عليه وزارة الثقافة والإعلام 97 ملاحظة واعتراضًا، تركزت على جوانب دينيةٍ وثقافيةٍ وسياسية.

بعد إبعاده لمده 5 أعوام، ذهب ليسي إلى المملكة لمدة 3 سنوات ليكتب كتابه المملكة من الداخل موثقًا تاريخ المملكة خلال ثلاثة عقود ما بين (1979 – 2009) وبمساعدة شخصية من الأمير أحمد بن عبد العزيز وزير الداخلية الأسبق، يحوي الكتاب تفاصيل غير شائعة عن الداخل السعودي والعلاقات داخل العائلة المالكة والمعارضة السياسية والمذهبية الشيعية وعلاقة السلطة بعلماء الدين والتي خصص لها ليسي مساحة واسعة من كتابه.

الكتاب على جود ريدز من هنا

 

4- والآن أتكلم

ربما لم يثر شخص الجدل بين مؤيديه ومعارضيه على مدار حياته ولعقود بعد وفاته مثل الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر. وسوف تظل حركة الضباط في يوليو عام 1952 خطًا فاصلًا في تاريخ مصر وعاملًا مؤثرًا في تشكيل بنية الدولة المصرية القائمة إلى الآن.

وتبدو شهادة خالد محيي الدين عن أحداث يوليو 1952 تحمل قيمة كبيرة نظرًا لقيمة صاحبها كشاهد على الأحداث بصفته أحد الستة الذين شكلوا تنظيم الضباط الأحرار ولقربه الشديد من جمال عبد الناصر. مع أن مذكرات خالد محيى الدين جاءت بعد قرابة 40 عامًا من قيام الثورة، إلا أنها تتضمن قدرًا كبيرًا من المساحات غير المطروقة مثل خلافات عبد الناصر مع تنظيم الضباط الأحرار وحقيقة علاقته مع الولايات المتحدة وعلاقته بالإخوان وكيف كانت نظرة حسن البنا والإخوان في ذلك التوقيت إلى الجيش، وما وصفت بأنها محاولات الإخوان للتغلغل واختراق الجيش في ذلك التوقيت، إضافة إلى الحركة الشيوعية وعلاقتها بالدولة وغير ذلك الكثير.

الكتاب على جود ريدز من هنا

 

5- ما بعد الشيوخ: السقوط القادم لممالك الخليج

صدر الكتاب في نوفمبر من العام 2012، ومؤلفه هو كريستوفر ديفيدسون وهو باحث سياسي بريطاني وبروفيسور في جامعة دورام وأقام لفترة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يقدم المؤلف 4 نظريات لصمود الدول الخليجية في وجه التغيير السياسي مع موجة الربيع العربي منها الطبيعة الريعية الاقتصادية الخليجية ونظام الحكم الذي يجمع ما بين القبلية والدين، وسيطرة أمراء العائلات المالكة على المفاصل السياسية للدول والخصوصيات الاجتماعية والدينية لممالكه.

يبدأ الكتاب بعرض لظروف نشأة وتأسيس دول الخليج، ثم يشرع في شرح الأسباب والمرتكزات الداخلية والخارجية لبقاء أنظمة الحكم الخليجية قبل أن يبدأ في تناول مهددات هذه الأنظمة ولماذا يعتقد أن هناك انهيار قادم مرتقب في الممالك الخليجية.

الكتاب على جود ريدز من هنا

 

6- شهادة صدام حسين للتاريخ

إنه الرئيس العراقي الذي لم يكف يومًا عن إثارة الجدل في حياته أو حتى بعد مماته، من الصعوبة بمكان أن تجد كتابًا يتحدث عن حكم صدام حسين دون أن يكون شديد الانحياز إما لصالح الرجل بشكل كبير أو ضده على طول الخط، يبدو أن صدام قد نجح فعليًا أن يقسم العالم حوله إلى فناءين متعارضين.

الكتاب من إدارة دار الكتاب العربي، ويستمد قيمته وفقًا للناشرين على أنه محاولة لجمع وتبويب أكبر قدر ممكن من المعلومات عن نظام صدام حسين من خلال صدام نفسه، وبالتحديد وثائق التحقيقات معه بعد اعتقاله من الجانب الأمريكي وقبيل إعدامه.

يتناول الكتاب ملفات شائكة مثل الحرب العراقية على الكويت والحرب العراقية الإيرانية ونظام حزب البعث وحقيقة النووي العراقي والسقوط المفاجئ لبغداد، لا نستطيع أن نجزم إن كانت الوثائق التي يتحدث عنها الكتاب صادقة تمامًا، أو أن كل محتواها (إن صدقت) حقيقي وتم إخراجه في ظروف طبيعية، إلا أن الأمر جدير بالتأمل لبعض الوقت.

الكتاب على جود ريدز من هنا

علامات

ثقافة, عربي, كُتب
عرض التعليقات
تحميل المزيد