يظل النقاش حول أكثر الكتب تأثيرًا في البشرية على مدار التاريخ أحد أكثر المواضيع المختلف عليها. وقد نشرت مكتبة نيويورك العامة قائمة من 25 كتابًا لها أثر كبير في الإنسانية على مدى التاريخ، وتتنوع هذه الكتب بين الأعمال الأدبية والتاريخية والدينية والعلمية، ولكنها تشترك في شيء واحد، وهو أنها استطاعت ترك بصمة على العالم أجمع.

وأُعدت القائمة الصادرة من مكتبة نيويورك بناء على مراجعات عدة أجراها الخبراء للتأكد من أنها لا تزال تلقى صدى واسعًا لدى القراء منذ تاريخ صدورها وحتى وقتنا هذا، وأسهمت هذه الكتب في تشكيل مجتمعات وتغيير ممارساتها، وجسّدت اللحظات المحورية في تاريخ البشرية وشرحتها وسجلتها على أكمل وجه.

تضم القائمة كتبًا لأديان سماوية مثل القرآن، والتوراة، وإنجيل الملك جيمس، بالإضافة لسير ذاتية، وقد اخترنا لهذا التقرير بعضًا من أهم وأبرز الأعمال المذكورة في القائمة، وهي كما يلي:

«الأخ الأكبر يراقبك».. 1984 للكاتب الإنجليزي جورج أورويل

بحلول عام 1950 كان ما يقرب من نصف سكان العالم يعيشون في ظل حكم شيوعي، وبرز الاتحاد السوفييتي قوةً عالمية كبرى.

وعلى الرغم من أن الشيوعية –كما رآها ماركس– تسعى لتكوين مجتمعات خالية من الطبقية يسود العدل بين مواطنيها، إلا أن كثيرًا من الحكومات الشيوعية تحولت إلى مجتمعات شمولية فقد فيها الفرد حريته وخصوصيته وتولى فيها النظام الحاكم دور «الأخ الأكبر» كما في الرواية، يراقب المواطنين ويتحكم في كافة تصرفاتهم ويمنح نفسه حق معاقبة كل من يراه مخطئًا.

وقد كانت بدايات صعود الاتحاد السوفيتي وما يمثله من حكم شمولي هو ما ألهم الكاتب الإنجليزي جورج أورويل لكتابة رواية «1984» التي فضح فيها ممارسات الحكومات الشمولية وكافة الانتهاكات التي تمارسها بحق مواطنيها.

Embed from Getty Images
رواية‏ «‏1984» لجورج أورويل

في روايته تلك، يصف أورويل الحياة في ظل نظام شمولي يعمل على زرع الرعب في نفوس مواطنيه وتغذيتهم بحقائق مشوّهة يشرف عليها النظام ويبثها من خلال «وزارة الحقيقة» التي تشرف على كل الأخبار والمنشورات، وتعيد كتابة التاريخ من جديد.

مجتمع

منذ 5 سنوات
مترجم: جورج أورويل.. لماذا 1984؟

ولا تكمن أهمية الرواية فقط في تحليلها وشرحها لممارسات الحكومات الاستبدادية والشمولية، بل أضافت مصطلحات هامة لعالم السياسة والأدب ظلت تستخدم حتى الآن، وفي الرواية يتنبأ أورويل منذ وقت مبكر بسقوط الاتحاد السوفيتي قبل عقود من تحقق نبوءته.

الرواية مترجمة للعربية، ويمكنك الاطلاع على صفحتها في موقع ‏«‏جودريدز‏».

«فن الحرب».. كتاب حرب يقرؤه رجال الأعمال

«فن الحرب» هو كتاب عسكرية صيني، كتبه في القرن الخامس قبل الميلاد سون تزو، عسكري واستراتيجي صيني، ويُعد مرجعًا أساسيًا للاستراتيجيات العسكرية، وأثر في عدد من أهم القادة السياسيين في التاريخ، مثل نابليون بونابرت، وماو تسي تونغ، الزعيم الصيني الذي غير وجه الصين بالثورة الثقافية.

ويغطي الكتاب جميع جوانب الحرب ابتداء من الاستعداد لها، والتعبئة والهجوم والدفاع، وحتى التعامل مع الهزيمة.

Embed from Getty Images

وعلى الرغم من أن هذا الكتاب أفاد عدة قادة عسكريين واستُخدم في التخطيط لعدد من المعارك الهامة عبر التاريخ، إلا أن أهميته تكمن في عدم كونه كتابًا مقتصرًا على الحروب فقط، فقد ساعدت طرق المراوغة والإقناع فيه عددًا كبير من رواد الأعمال على تخطي أزمات كبيرة واجهتهم في مسيرتهم المهنية.

ولعل خير مثال على أهمية الكتاب في مجالات أخرى تتمثل في ما قام به إيفان شبييجل، الرئيس التنفيذي لشركة «سناب شات»، حين شعر بالتهديد من محاولة «فيس بوك» للدخول في سوقهم، ووزّع على الموظفين نسخة من «فن الحرب»، لحثهم على التفكير باستراتيجيات للمنافسة مع خصمهم الكبير.

الكتاب مترجم للعربية، ويمكنك الاطلاع على صفحته في موقع ‏«‏جودريدز‏».

استكشاف مذابح الهنود الحمر

لفترة طويلة كانت معظم الروايات التي تحكي عن السكان الأصليين لأمريكا بقلم «الرجل الأبيض»، فرُويت الأحداث من وجهة نظر القوي المنتصر، لا المعتدى عليه، فكانت الصورة النمطية المتخيلة عن الهنود الحمر في السينما أو الأدب تصورهم في صورة قبائل بدائية وميّالة للعنف، لا تعرف الحضارة وتشكل خطرًا على الحرية الأمريكية، بينما يجسّد الرجل الأبيض نقيض كل ذلك من مظاهر المدنية والتحضّر. وظلت تلك السردية غير متنازع عليها حتى نشر الكاتب الأمريكي دي براون كتابًا بعنوان «ادفن قلبي في وندِد ني Bury my Heart at Wounded Knee» في عام 1970.

ويحكي دي براون في كتابه عن تاريخ «التوسع الأمريكي» في أراضي السكان الأصليين لأمريكا من الهنود الحمر، وعن الجرائم والمذابح التي ارتكبت من أجل السيطرة على تلك الأراضي ونقل ملكيتها بالكامل للرجل الأمريكي الأبيض، وإن تطلب الأمر إبادة قبائل بأكملها.

حاول براون أن يعتمد على المصادر التاريخية وأن يتتبع حقيقة الأحداث رغم صعوبة البحث الميداني، فكان كتابه أول محاولة صادقة وموضوعية لتوثيق ما حدث حقًا من مذابح وأعمال إبادة جماعية بحق الهنود الحمر، وقد اعتمد براون في كتابه ذلك على عدد من الوثائق الحكومية وعدد كبير من شهادات شهود عيان من قادة الهنود الحمر وكذلك القادة العسكريين الأمريكيين.

استطاع براون بكتابه وما فيه من شهادات صادمة وأرقام مفزعة للقتلى والجرحى أن يهزّ أساطير البسالة والشجاعة والروح المدنية والتحضر عند الرجل الأبيض، وبلغ أثر كتابته الحد الذي جعل صحيفة «نيويورك تايمز» تصفه عند وفاته عام 2002 بالـ«الرجل الذي غيّر صورة الغرب».

الكتاب مترجم للعربية بعنوان: «تاريخ الهنود الحمر»، للاطلاع على صفحته في موقع «جودريدز»

«البيان الشيوعي»: أهم وثائق القرن العشرين

يعتبر البيان الذي نشره الفيلسوف كارل ماركس وصديقه فريدريك إنجلز، بعنوان «المانيفستو الشيوعي/ بيان الحزب الشيوعي»، واحد من أهم الكتب السياسية على الإطلاق وأكثرها تأثيرًا في العالم.

نُشر «بيان الحزب الشيوعي» لأول مرة في لندن في الحادي والعشرين من فبراير (شباط) عام 1848، وقد صدر الكتاب بالألمانية ثم تُرجم إلى الإنجليزية، وحقّق انتشارًا واسعًا مع بدايات القرن العشرين، ومنذ ذلك الحين كان البيان من أكثر مصادر الفكر الماركسي انتشارًا أكثر من بقية أعمال ماركس.

Embed from Getty Images
كارل ماركس وفريدريك إنجلز

وسر تفرد البيان في دعوته لتحويل العمال ليصبحوا فاعلين سياسيين ضد أعدائهم، ونادى ماركس وإنجلز بخلق مجتمعات لا تعرف الطبقية ولا العوز وأدركوا أن طبقة «البروليتاريا» هي الوحيدة القادرة على الانتقال من حالة اللامساواة والظلم الرأسمالي إلى مجتمعات عادلة ومتساوية.

البيان مترجم للعربية، ويمكنك الاطلاع على صفحته في موقع ‏«‏جودريدز‏».

«هيروشيما».. نهر الموت المجنون

في 6 أغسطس (آب) عام 1945 وفي تمام الساعة الثامنة وخمسة عشرة دقيقة بتوقيت اليابان، ألقت الولايات المتحدة الأمريكية قنبلة نووية على مدينة هيروشيما اليابانية وسوّتها تمامًا بالأرض، وفي غمضة عين أصبحت المدينة النابضة بالحياة جزءًا من الماضي، وامتلأت شوارعها الخربة بالجرحى المشوهين، مذعورين ومتسائلين كيف نجوا ولماذا هم بالذات نجوا وهلك الآخرون.

Embed from Getty Images
ياباني مع دراجته في شارع بمدينة هيروشيما اليابانية، بعد أيام من إلقاء القنبلة النووية الأمريكية عليها

في كتابه بعنوان «هيروشيما»، تتبع الصحفي الأمريكي جون هيرسي قصص ستة أشخاص نجوا من الهجوم النووي على هيروشيما ووثق شهادتهم عن حجم الدمار والفزع الذين شهدوهما بمنتهى الدقة. وقد حكى هؤلاء الناجون الستة الذين تألفوا من طبيبين، وامرأتين، ورجلي دين، كافة ما شهدوه منذ لحظة وقوع القنبلة وما حدث في الشهور التالية.

وتكمن أهمية هذا الكتاب في قدرته على التقاط تلك اللحظة المؤلمة في تاريخ البشرية وعرضها من وجهة نظر أشخاص عانوها بالفعل، ورغم نجاتهم من القنبلة إلا أن اثنين منهم مرضوا بالسرطان في سنوات لاحقة، وواحدة من الناجين عاشت مبتورة الساقين.

الكتاب مترجم للعربية، ويمكنك الاطلاع على صفحته في موقع ‏«‏جودريدز‏».

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد