نشرت مجلة (سو فووت) الفرنسية تقريرًا عن أبرز حراس المرمى في تاريخ كرة القدم الذين دافعوا عن مرماهم بعد وصولهم للأربعينات من العمر.

 

١- ليف ياشين

أسطورة حراسة المرمى للاتحاد السوفييتي الذي اعتزل عام ١٩٧٠ عن عمر ٤١ عامًا.

طوال مسيرته التي استمرت ٢٢ عامًا لم يلعب ياشين سوى لفريق واحد هو دينامو موسكو الروسي الذي حقق معه ٢٧٠ مباراة دون أن يدخل مرماه أي هدف.

حقق ياشين عدة بطولات منهما ذهبية دورة الألعاب الأولمبية عام ١٩٥٦، وبطولة كأس الأمم الأوروبية عام ١٩٦٠.

ياشين هو حارس المرمى الوحيد الذي نال جائزة الكرة الذهبية وكان ذلك عام ١٩٦٣.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٢- جوردون بانكس

حارس المرمى الإنكليزي الذي اعتزل عام ١٩٧٨ عن عمر ٤١ عامًا.

قاد منتخب إنكلترا للتويج بلقب بطولة كأس العالم عام ١٩٦٦ لأول مرة في التاريخ.

اختاره أسطورة كرة القدم بيليه كأحد أفضل ١٢٥ حارسًا لا يزال حيًا في التاريخ.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٣- دينو زوف

حارس المرمى الإيطالي اعتزل عام ١٩٨٣ عن عمر ٤١ عامًا.

لعب قرابة ٥٠٠ مباراة مع فريق يوفنتوس الإيطالي، والذي لم يدخل مرماه أي هدف طوال ١١٤٢ دقيقة.

دينو زوف هو أكبر لاعب يرفع كأس العالم مع المنتخب الإيطالي عام ١٩٨٢.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٤- هوغو غاتي

حارس المرمى الأرجنتيني الذي اعتزل عام ١٩٨٨ في سن ٤٤ عام.

هوغو كان يلقب بالمجنون بسبب قدرته على ترك مرماه فارغًا واللعب في خط الدفاع أو الوسط بشكل مفاجئ، وهو ما كان يسبب الرعب للمشجعين.

يعتبر هوغو أسطورة حراسة المرمى لفريق بوكا جونيورز الأرجنتيني الشهير، واعتبره الاتحاد الدولي ثالث أفضل حارس مرمى أرجنتيني في القرن العشرين.

 

هوغو غاتي

 

٥- بيتر شيلتون

حارس المرمى الإنجليزي الذي اعتزل عام ١٩٩٧ عن عمر ٤٧ عام.

هو حامل الرقم القياسي في عدد المشاركات مع المنتخب الإنجليزي برصيد ١٢٥ مباراة دولية.

يعد ثاني أسطورة لحراسة المرمى في إنجلترا خلف الحارس جوردون بانكس، كما يعد أحد رموز فريق نوتنغهام فورست.

ويتميز شيلتون باللياقة البدنية العالية التي تؤهله لالتقاط الكرات البعيدة والعالية كما يمتاز بتوقيت سليم وردود أفعال سريعة. والسر فى بقائه إلى السابعة والأربعين هو التدريبات القاسية التى يقوم بها.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٦- جيم لايتون

حارس المرمى الأسكتلندي اعتزل عام ٢٠٠٠م عن عمر ٤١ عام.

هو أول حارس مرمى اسكتلندي يتجاوز حاجز ال١٠٠ مباراة دولية. وشارك جيم في ٤ بطولات كأس العالم، حيث لايزال الكثيرين يتذكرون تصدياته لتسديدات البرازيلي روبيرتو كارلوس الصاروخية في المباراة الافتتاحية لكأس العالم ١٩٩٨.

لعب جيم لعدة أندية اسكتلندية بالإضافة لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٧- داني فرليندين

حارس المرمى البلجيكي اعتزل عام ٢٠٠٤ عن عمر ٤٠ عام.

داني الذي كان يلقب باسم الحائط، كان أسطورة فريق بروج البلجيكي.

لم يلعب داني خارج حدود بلجيكا، لكنه شارك في ٥٦٤ مباراة بالدوري البلجيكي.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٨- ينز ليمان

حارس المرمى الألماني اعتزل عام ٢٠١١ عن عمر ٤١ عام.

تألق ليمان مع فريق أرسنال الإنجليزي لمدة ٥ سنوات قبل أن ينتقل لشتوتجارت الألماني حيث أنهى مسيرته الكروية هناك.

تألق ليمان كان سببًا في جلوس الحارس المخضرم أوليفر كان على مقاعد البدلاء خلال كأس العالم ٢٠٠٦.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

٩- إدوين فاندر سار

حارس المرمى الهولندي اعتزل عام ٢٠١١ عن عمر ٤٠ عام.

كان فاندر سار أحد أفراد الجيل الذهبي لفريق مانشستر يونايتد في منتصف العقد الماضي والذي فاز معه بالكثير من البطولات المحلية والأوروبية.

هو حامل الرقم القياسي للعب الدولي مع هولندا برصيد ١٣٠ مباراة دولية، وأول حارس مرمى أجنبي يدافع عن عرين يوفنتوس، وبطل دوري أبطال أوروبا مع أياكس عام ١٩٩٥.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

١٠- روجيريو سيني

حارس المرمى البرازيلي الذي قرر الاعتزال خلال الموسم الحالي عن عمر ٤١ عام.

هو حارس المرمى التاريخي لفريق ساوباولو البرازيلي الذي لم يلعب لأي فريق سواه.

هو أكثر حارس مرمى تسجيلًا للأهداف برصيد ١١٤ هدف، حيث أنه أحد أفضل مسددي الضربات الثابتة في العالم.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد