قد تختلف أو تتفق مع سياساتهم تجاه دولنا العربية، لكنهم هؤلاء السياسيين على الصعيد الداخلي يضربون مثالاُ رائعاً عن كيفية أن تكون موظف طبيعي في الحكومة أو في أحد الأحزاب دون بهرجة.

 

 

ديفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني الحالي خلال وجوده في العاصمة الهندية نيودلهي عام 2006م

وخلال ذهابه مع عمدة مدينة لندن إلى العمل عام 2014م.

 

 

توني بلير

رئيس الوزراء البريطاني السابق عام 1999م.

 

 

نيك كليغ

نائب رئيس الوزراء يستقل المترو في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول عام 2012م.

 

جيريمي كوربن

نائب برلماني عن حزب العمال

أغسطس 2015م

 

 

 

كين ليفينغستون

عندما كان عمدة لندن سابقاً عام 2008م

 

 

 

إد ميليباند

زعيم حزب العمال.

 

 

 

بوريس جونسون

عمدة مدينة لندن عام 2011م.

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد