default-avatar
زهراء مجدى

11

default-avatarزهراء مجدى

11

849

كتبنا أصدقاؤنا الدائمون، أصدقاؤنا أوقات الراحة والبؤس، في الصحبة والوحشة. أصدقاؤنا، فلاسفة وكتابًا وناصحين وأصحاب عقيدة، معينين في الشدة ورؤفاء في الكرب. هم في نظر البعض أفضل أصدقائنا؛ الأصدقاء الحقيقيون، يؤيدون ويشجعون، لا يتخلون عنا، ولا تبدلهم الأيام.

الكتب عنصر هام في حياتنا، لن تجد على الأرجح شخصًا يقرأ ويحب القراءة، ويهمل كتبه ويعرضها لخطر الاحتراق أو التمزق أو التبوش من الماء وضياع الحبر، فنظرتنا لكتبنا الخاصة معبرة عنا، والمكتبة المنزلية مهما بلغت بساطتها، إلا أنها تعبير ديناميكي عن شخصية صاحبها، وبالنسبة للكثير تكون مكتبة المنزل أمتع مكان، مساحته الخاصة للقراءة، وملجأه عند التخبط، ومعرضه المعبر عن شخصيته لكل صديق أو عابر، وهنا سنقدم لك كيف تجعل مكتبك أفضل مكان لك تستمتع به في منزلك.

أي الغرف تختار لتكون مملكتك أنت وكتبك؟

دعنا نتفق على أنه أيًا كانت المساحة بسيطة، أو صغيرة، أو زاوية، فنحن نعرف أن إضاءة خافتة في الليل وكرسيًا مريحًا مع وسادة خلف الظهر، هي أبرز ما نحتاجه للقراءة، والهدف من تخصيص مكان هو أن تمر عليه وتقول: هذا المكان مثالي حقًا للقراءة.

سنختار غرفة منفصلة إذا سمحت لك مساحة منزلك بذلك، أو أجزاء من حائط غرفة المعيشة، أو زاوية خاوية لا تمر بها مواسير غاز أو صرف أو أسلاك كهرباء، أي مكان سيكون مناسبًا لبنائنا الصغير مع بعض التفضيلات، فمثلًا تحتاج الكتب لأن تكون في غرفة مع نوافذ كبيرة، والكثير من ضوء الشمس والهواء النقي، فالغرف التي لا تدخلها الشمس ونوافذها مغطاة بستائر ثقيلة ليعلو فيها معدل الرطوبة ستكون سببًا في تعفن الكتب وجذب الحشرات، وأيضًا الغرف القريبة من المطبخ أو دورة المياه ستكون عرضة للغرق مع أية مشكلة بالصرف.

كيف أصمم مكتبتي؟

يعد تطبيق houzz رائدًا في تصميم أركان المنزل حسب المساحة والارتفاع، وحتى التكلفة والتماشي مع ديكور منزلك الحالي، أو ترتيبه من الأساس، وتحديد لون الطلاء المناسب للحائط، وخشب المكتبة، ونوعه، ودرجة اللون بالتحديد، والتي يكون من المفضل حصرها بين الألوان الترابية والمحايدة.

المناسب في هذا التطبيق لجميعنا، أنه لن يجعلك تلجأ لمهندس ديكور في تصميم منزله، فإن التطبيق هو مهندسك للديكور مجانًا، فهو مع تفاعله مع احتياجك، يحوي وصف دقيق لتصميمات المكتبات المتاحة على التطبيق وكيفية تنفيذها، بنفسك أو بمساعدة نجار، ويوفر لك الموقع المعلومات الكافية لإعادة تدوير أثاث قديم، يمكنك استخدام أخشابه أو لوائحه المعدنية، ومع ذلك يوفر أيضًا إمكانية شراء الأثاث الذي تحتاجه من خلاله.

لخلق مكان مريح للأعصاب، وجمع تركيزنا فيما نقرؤه، علينا تضييق عدد الألوان المستخدمة في الغرفة، والاهتمام بالراحة وأسلوب التنسيق، فاستخدام ألوان أقل في المكتبة والحوائط والأثاث يفتح مساحة تكون الكتب فيها هي الأبرز والأهم، ولا تغفل أيضًا أن كتبنا تحوي أغلفتها مئات، بل آلاف، الدرجات من كل الألوان، قادرة على كسر جمود الألوان الترابية، إذا بدت لك كذلك، وبالتأكيد يجب هنا التنبيه على أننا لا نخفي كعب الكتاب، فنضع وجهة الصفحات للداخل، وكعب الكتاب المدون عليه اسم الكتاب واسم المؤلف ودار النشر إلى وجهتنا؛ لتسهيل الوصول إليه.

يمكنك نقل مكتبك الخاص من غرفتك إلى جانب مكتبتك؛ فسيمنحك هذا فرصة أكثر للتركيز، والراحة في البحث، كما يوفر لك نقل مكتب العمل أو المذاكرة مقعدًا مريحًا للقراءة، ومكتبًا للاستناد له، غير ذلك فانقل كرسيًا مريحًا لجوار مكتبتك، ويفضل أن يكون مبطنًا ومريحًا للظهر؛ وأيضًا إذا لم يتوفر لك ذلك، فيمكنك شراء «Bean bag»؛ فأسعارها أرخص كثيرًا، وتضيف لمسة عصرية، ومناسبة للراحة التي نسعى لها ونحن نقرأ كتابًا جديدًا.

اكسر الجمود الذي من الممكن أن يصيب مكتبتك، بتغيير مساحة الأرفف من الأعلى للأسفل، بأن تخصص أماكن للمجلات والجرائد وجزء لشرائط الألعاب والأقراص الضوئية.

كيف يمكنني حصر ما أملك من كتب؟

نحن نحتاج لحصر الكتب الموجودة قبل وضعها في أرفف المكتبة، وبالطبع، ولكوننا لسنا خبراء في أنظمة ترتيب الكتب في المكتبات الضخمة، ولأننا تخطينا مرحلة الإحصاء والتدوين على الورق والبحث خلاله، ولأنه ليس يسيرًا على الجميع شراء ماسح ضوئي لتسجيل كافة الكتب عليه، فيمكننا استخدام تطبيقات لحفظ بيانات الكتب التي نملكها، والبحث من خلال التطبيق باستخدام اسم الكتاب، أو المؤلف، أو المجال، أو دار النشر، وسأذكر لك تطبيقات تساعدك على ذلك بسهولة:

  • libib: هو موقع على شبكة الإنترنت، وتطبيقًا للهواتف لصنع كتالوجات للكتب والأفلام والموسيقى والألعاب. يقدم التطبيق خدمة إدارة المكتبات والفهرسة، فيمكنك إنشاء مكتبات متعددة، وتصنيف محتوياتها، وتدوين الملاحظات على كل عنصر، ووفقًا للترتيب الأسهل لك على التطبيق الذي ستختاره، يمكنك ترتيب الكتب عليه في الأرفف بمكتبتك.
  • Goodreads: استفد من أكبر شبكة اجتماعية في العالم للقراء، اطلع على الآلاف من عروض الكتب، وتعرف على ما يقرؤه أصدقاؤك، وعزز فرصتك في التعرف على أصدقاء جدد يشاركونك نفس الاهتمام، وهي فرصة جيدة للتحدث إلى المؤلفين مباشرة. يتوفر جودريدز في شكل موقع وتطبيق، وعليه يمكنك عمل قوائم عديدة، مثل قائمة للكتب التي تملكها، والكتب التي تنوي شراءها، والكتب التي قرأتها، والكتب التاريخية، والروايات، وفي كل قائمة هناك خانات لاسم الكاتب، ودار النشر، وفرع الكتاب مثل: (تاريخ، اقتصاد، أدب،…)، ومتى قرأته، أو متى ستقرؤه، وغير ذلك من الخيارات التي تصنعها بنفسك.
  • booklikes: أنشئ مدونتك الخاصة لكتبك، وسجل كتبك، واكتشف كتبًا جديدة، واصنع لهم قوائم حسب رغبتك، وادخل مسابقات في القراءة وكتابة عروض لكتب تراها مفيدة للغير، وابق على تواصل مع أشخاص يشاركونك نفس الهواية.
  • Delicious Library: فهرس كتبك، وأفلامك، وموسيقاك، وألعاب الفيديو، ببساطة كما يقول الموقع: أرشف حياتك. يسمح لك الموقع بتخزين أية كمية من البيانات عما تريد، وفرصة لعرض أشياء للبيع وأيضًا فرصة الشراء.

هل هناك فائدة من هذه المهمة؟

ترتيب مكتبتك الخاصة باستخدام تطبيق على هاتفك، أو ملف على برنامج Word على حاسبك الآلي؛ يحميك من نسيان ما في مكتبتك من كتب، وشراء كتب مكررة وهي لديك بالفعل، وسأحكي لك عن فوائد أكثر نغفل عنها كثيرًا أمام أرفف الكتب في المكتبات التي نتردد عليها.

  • إذا استعار صديقك كتابًا من مكتبتك، سجل ذلك بتدوين ملاحظة باسم الصديق، أو إضافة علامة أمام اسم الكتاب على حاسبك حتى لا تفقد كتابًا استعاره شخص دون التأكد من ذلك وتوفر إمكانية استرجاعه.
  • إذا فقدت مكتبتك في حريق محدود سببه ماس كهربائي، أو غرقت كتبك في تسرب نتج عن انسداد مواسير الصرف أو تسرب ما من مكيف غرفتك، وكنت تضع كتبك على الأرض، ستستخدم حينئذ الملف الجامع لأسماء كتبك لإعادة بناء مكتبتك من البداية.
  • شارك قائمة الكتب مع عائلتك وأصدقائك، واعرض عليهم ألا يشتروا كتابًا يحتاجونه، وهو متوفر لديك.
  • إذا قررت قراءة ما لديك من كتب غير مقروءة والتوقف لفترة عن شراء الكتب، تأكد في كل مرة تذهب فيها لمحل الكتب أن تأخذ معك قائمتك، وتصفحها لتتعجب من كمية الكتب التي تملكها ولم تقرأها حتى الآن، لا تقلق، يعاني كثير من هواة القراءة من هوس شراء الكتب.
  • سجل متى ومن أين اشتريت كل كتاب، ومتى قرأته، وساعد نفسك على خلق علاقة حميمية مع كتبك.
  • سجل المجال الذي يندرج تحته كتابك، اسم المؤلف، وتاريخ تأليف الكتاب، إذا احتجت القراءة في حقبة معينة من الزمن لمعرفة أكثر حولها، أو لإجراء بحث، فلا تعتمد على ذاكرتك فقط.