اتفقت إيران والدول الكبرى يوم الجمعة الماضي على تمديد مهلة المفاوضات الجارية للتوصل لاتفاق نهائي بشأن برنامجها النووي حتى 24 نوفمبر القادم (يوافق هذا التاريخ تاريخ بداية المفاوضات في فبراير الماضي).. في هذا التقرير نتتبع التسلسل الزمني منذ بداية المفاوضات وتطورها حتى الآن.

 

بذور الاتفاق

2012: مجموعة 5+1 تجتمع بإيران في بغداد، ثم في موسكو.

2013: وصول التيار الإصلاحي “المنفتح” إلى السلطة في إيران، ممثلاً في الرئيس الحالي حسن روحاني.
24 نوفمبر2013: انطلاق الجولة الأولى من المفاوضات، وإيران توقع على اتفاق نووي مبدئي مع مجموعة (5+1) في جنيف بتخفيض للعقوبات الاقتصادية على إيران مقابل تخفيض إيران من تخصيبها لليورانيوم.

الرئيس الإيراني حسن روحاني

أبرز بنود الاتفاق

 

ـ التزام إيران بوقف تخصيب اليورانيوم فيما يتجاوز نسبة 5%، وتفكيك الوصلات الفنية المطلوبة للتخصيب بما لا يتجاوز هذه النسبة.

ـ عدم تشغيل مفاعل آراك وعدم تزويده بالوقود، ووقف إنتاج الوقود لمفاعل آراك.

ـ تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بشكل محدود ومؤقت يمكن الرجوع عنه.

ـ عدم فرض أية عقوبات جديدة.

 

استئناف المفاوضات

 

29 يناير 2014: الرئيس الأمريكي أوباما يتحدى الكونجرس ويؤكد أنه سيعطل أي قانون يفرض عقوبات جديدة على إيران.

14 فبراير: الرئيس الإيراني حسن روحاني يلقي كلمة بمنتدى دافوس الاقتصادي، ومحللون يعتبرونه يعرض إيران أمام المستثمرين، وتعتبر كلمته تقدمًا “انفتاحيًّا” تجاه العالم.

16 فبراير: الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعتبر أن احتمالية التوصل لاتفاق تساوي احتمالية عدم التوصل لاتفاق، والمرشد الأعلى خامنئي يؤكد أنه غير متفائل بالمفاوضات.

المرشد الأعلى علي خامنئئي

 

17 فبراير: إيران تهدد بتدخلها في باكستان وأفغانستان لتحرير جنودها المختطفين، ومحللون يعتبرون هذه التصريحات “استعراض عضلات”.

18 فبراير 2014: انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات حول النووي الإيراني في العاصمة النمساوية فيينا. والنتائج إيجابية حسب تصريحات الجانبين المتفاوضين.

17 مارس: كاثرين آشتون تزور إيران قبل الجولة الثالثة من المفاوضات. وجواد ظريف متفائل بالجولة المزمع إقامتها بعد يومين.

19مارس: انطلاق الجولة الثالثة من المفاوضات، في العاصمة النمساوية فيينا.

17 مايو: قال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني، إن الجولة الرابعة من المفاوضات بين إيران والمجموعة الدولية لم تحرز أي تقدم، لكننا ماضون في استئناف المفاوضات.

 

جواد ظريف في إحدى جولات التفاوض

 

مرة أخرى وتصريحات متقاربة من الجانبين

 

مايو 2014: كاثرين آشتون تقول أن إيران التزمت بتعهداتها التي نص عليها اتفاق جنيف.
14 مايو: انطلاق الجولة الرابعة من مفاوضات النووي الإيراني.. شكل عدد أجهزة الطرد المركزي أهم عناصر الخلاف بين إيران والدول الكبرى.

10 يونيو: مساعد وزير الخارجية الإيراني يعرب عن شكوكه حول حل كل الخلافات خلال المهلة المحددة بستة أشهر، لتنفيذ اتفاق جنيف.
14 يونيو:
انطلاق المفاوضات في محاولة للبدء في صياغة النص النهائي للاتفاق النووي الشامل.

23 يونيو: المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية في إيران يصرح بأن روسيا ستبني محطتين نوويتين في إيران..

2 يوليو: انطلاق الجولة السادسة من مفاوضات النووي الإيراني.

16 يوليو: أوباما يصرح بأن هذه الجولة أحرزت تقدمًا حقيقيًّا.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

 

19 يوليو: وزير الخارجية الألمانية يقول إن التمديد الحالي لأربعة أشهر يعتبر تمديد “الفرصة الأخيرة” لإيران. وكيري يؤكد موافقة بلاده الإفراج عن 2,8 مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لديها، مقابل تحويل إيران من مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% إلى وقود.

20 يوليو: انتهاء الجولة السادسة بتمديد مهلة المفاوضات أربعة شهور أخرى، حتى 24 نوفمبر القادم. وظريف يصرح أن الخلافات بين الجانبين ما زالت قائمة، في مقدمتها تخصيب اليورانيوم وعدد أجهزة الطرد المركزي (تريد طهران 190 ألف جهاز طرد مركزي بينما تريد الولايات المتحدة 10 آلاف فقط).

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد