تلمسان الجزائرية.. «قرطبة أفريقيا» التي كان يخشاها العثمانيون

أطاع لساني في مديحك إحساني وقد لهجت نفسي بفتح تلمسان فأطلعتها تفتر عن شنب المنى وتسفر عن وجه من السعد حياني كما ابتسم النوار عن أدمع الحيا وجف بخد الورد عارض نيسان كما صفقت ريح الشمال شمولها فبان ارتياح السكر في غصن البان تهنيك بالفتح لذي معجزاته خوارق لم تذخر سواك لإنسان هكذا تغزل الشاعر … تابع قراءة تلمسان الجزائرية.. «قرطبة أفريقيا» التي كان يخشاها العثمانيون