عام بعد عام يزيد ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، وهذا ما يدفعنا للبحث عن كل ما يحقق لنا الراحة من أجل التغلب على الشعور بالحر، تلك الراحة تعتمد بشكل كبير على ما نختاره من ملابس خاصة خلال ساعات النهار حيث ترتفع درجات الحرارة.

أول الخطوات لاختيار الملابس التي تهزم الشعور بالحر هو اختيار نوع القماش المناسب، حيث تعد الأنسجة الطبيعية أفضل الخيارات للملابس اليومية خلال فصل الصيف وذلك للحفاظ على درجة حرارة الجسم وأيضًا لتجنب أي بيئة لنمو البكتريا على الجلد بالإضافة لتلاشي الروائح الغير مرغوب فيها. كما يعد اختيار ألوان الملابس مهمًا كونه يؤثر على الراحة من عدمها.

وتوصي الرابطة الألمانية للعاملين في الخدمات الطبية والرعاية الصحية هذا الصيف بارتداء الملابس الخفيفة والواسعة فهي الأنسب للعمل والتحرك خلال الصيف كونها تتيح للجسم تصريف الحرارة على نحو أفضل، مما يمنح الشخص شعورًا بالراحة ويزيد أيضًا من تركيزه في عمله أو دراسته.

وتؤكد الطبيبة الألمانية باربرا مارناخ أن مواجهة مشكلة الحر على نحو أمثل يُمكن من خلال ارتداء ملابس تسمح بنفاذ الهواء إلى أجسامهم، كالملابس القطنية الواسعة، وتوضح مارناخ أنه قد لا يتم توزيع الهواء جيدًا على الجلد، إذا تم ارتداء ملابس ضيقة مصنوعة من مادة النايلون مثلاً، كما يتسبب ذلك في تخزين السخونة داخل الجسم، ما يُزيد من معدل العرق.

الأقمشة المناسبة

موديل من صيف 2014 

من المفضل أن يغلب على الملابس الصيفية التي نرتديها الملابس القطنية كونها تتميز بأنها ناعمة ولها قدرة عالية على امتصاص العرق بالإضافة إلى متانتها وقوة احتمالها. كما يعد القطن أيضًا من أفضل أنواع الأقمشة لمن يعانون من الحساسية الجلدية نظرًا لنعومة ملمسه وقدرته على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية وهو أيضًا يساهم في ترطيب الجسم ورقته على البشرة الحساسة بل تمتد لتشمل كونها لا تنكمش ولا تفقد رونقها مع الغسيل.

ويتميز الكتان بأنه قماش مثالي لفصل الصيف نظرًا لخواصه المضادة للبكتريا وقدرته على امتصاص الرطوبة حتى مرتين بالمقارنة مع القطن بالإضافة إلى أنه من الأقمشة الصديقة للبيئة و هناك عدة أشكال من الكتان: كتان ليكرا، كتان حرير، و كتان صوف.

أما الحرير فمن أهم مميزاته هو خفة وزنه وحفاظه على درجة حرارة الجسم بالإضافة إلى متانته ولكن أقمشة الحرير الطبيعي تتميز بارتفاع نسبي في السعر.

الألوان الأفضل

ملابس صيفية للمحجبات 

للألوان تأثير كبير على مزاجنا وأيضا لها تأثير على تخفيف درجة حرارة الجسم من عدمه، وينصح الأطباء بارتداء الألوان الزاهية خاصة أثناء النهار كونها تقلل الحرارة وتمنح شعورًا بالبهجة والإشراق، أما الألوان الداكنة فيمكن ارتداؤها بالليل.

ويعد اللون البيج، الكاكي، الأخضر الفاتح، الأزرق الفاتح والأبيض من الألوان الصيفية المميزة التي تقلل تأثير الشمس على الجسم، وتتسم ألوان هذا الصيف بالهدوء والتميز والتفاؤل ابتداءً من الدرجات الترابية، الأزرق بتدريجاته، وانتهاء بألوان الباستيل المبهمة. ومن ألوان هذا الصيف الأبيض واللبني والوردي والأخضر، والأزرق الذي يشبه لون البحر.

ملابس الأطفال

طفلة ترتدي ملابس صيفية

الأطفال هم الأكثر حاجة لأن تكون ملابسهم في الصيف مناسبة نظرًا لحساسية أجسامهم، حيث ينصح أطباء الأطفال الأمهات باستعمال الملابس القطنية خاصة في ملابسهم الداخلية وذلك لتجنب أي أضرار صحية على الطفل.

وينصح الأخصائيون باختيار ملابس الأطفال الخفيفة والواسعة للأطفال والابتعاد عن الأقمشة الخشنة واختيار الملابس القطنية وذلك لحماية الطفل من التعرق لتجنب الطفح الجلدي حيث تؤدي الملابس الضيقة والثقيلة إلى الطفح الجلدي ، كما يجب على الأم مراعاة أن الأطفال الصغار يفقدون الحرارة أسرع من الكبار وبالتالي فهم بحاجة إلى التدفئة لذلك يجب اختيار ملابس خفيفة بدرجات متفاوتة مثل معاطف قطنية وتي شيرت بأكمام لتناسب درجات الحرارة المختلفة.

تقول طبيبة الأطفال الألمانية مونيكا نيهاوس أنه من السهل إصابة الأطفال الصغار بالطفح الحراري خلال موسم الصيف الحالي، وذلك نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ورطوبة الطقس، وقالت نيهاوس لـ “وكالة الأنباء الألمانية”: “تتسبب الملابس في تحفيز إصابة الطفل بالطفح الحراري؛ فإذا ارتدى الطفل ملابس ثقيلة أو ضيقة في ظل درجات الحرارة العالية، سريعًا ما يُصاب بالطفح الحراري الذي تظهر أعراضه في صورة بثور صغيرة على الجلد تتسبب في إصابته بالحكة”.

وتوصي الطبيبة الألمانية من أجل الوقاية المناسبة للآباء باستخدام نوعية الملابس القطنية الخفيفة والفضفاضة مع طفلهم خلال الصيف. وبذلك يُمكنهم وقاية الطفل من التعرق الذي يتسبب في إصابته بالطفح الحراري .

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد