default-avatar
زهراء مجدى

3

default-avatarزهراء مجدى

3

691

هل تتذكّر افتتاحية نشرة الأخبار بمشاهد تعدِّد الكثير من الأحداث السياسية المتتالية تتجمع الصور على سطح كرة لتشكل لنا كرتنا الأرضية بقاراتها ومحيطاتها؟ وهل أنت متابع لتحديثات رسامي الجرافيتي في منطقتك وتساير معهم الأحداث التي تدفعهم كل وقت للرسم من جديد على بقايا رسوماتهم القديمة التي تراها مشوّشة خلف الجديد؟ وهل تقابل كل يوم هذه الملصقات الإعلانية متراكمة على جدار بنايتك القديمة منذ كانت المياه الغازية تحت اسم شويبس القديمة وسبرايت في الزجاجة الرفيعة قبل ظهور العلب الصفيح سهلة الفتح؟ ومساحة العمل التي تجلس فيها لإنهاء كتابات متأخرة وعلى حوائطها ملصقات من صفحات جرائد قديمة مكتوب عليها أبيات شعرية بالقلم الرصاص؟ كل هذا منه ما كان مقصودًا وما جاء بشكل عفوي يندرج تحت اسمٍ لفنٍّ هو فن «الكولاج».

الكولاج هو فنّ تصويري مزيج من قطع متنوعة من الصحف والمجلات والإعلانات والنسيج والطلاء والصور الفوتوغرافية في تكوين واحد وتثبيتها على سطحٍ داعم. والمصطلح نفسه مستمدٌّ من اللفظ الفرنسي «coller» بمعنى غراء.

ظهر الكولاج منذ اختراع الورق عام 200 قبل الميلاد تقريبًا وظلّ استخدامه محدودًا بغرض التوثيق أو بين هواة الأعمال اليدوية. وقد صاغ اسمه كل من جورج براك وبابلو بيكاسو في بداية القرن العشرين عندما أصبح الكولاج جزءًا من الفنّ الحديث يسمح للفنانين باستكشاف وتجربة وخلق نتائج جديدة ومثيرة وغالبًا غير متوقعة لاستخدامه كشحنةٍ سياسية في بدايته كردّ فعلٍ على الحرب العالمية الأولى مما سمح للفنانين بالتفاعل مع المواد الموجودة من ورق الصحف والمجلات إلى الخرائط والتذاكر والدعاية الممزقة لإعادة تجميعها وخلق هجين ديناميكي بصري؛ في حين وصل الكولاج ليكون مصدر إلهام فناني الـ«بوب» بالخمسينيات والستينيات لتدخل إعلانات المنتجات الحداثية ووسائل التكنولوجيا الرقمية طريقها لتنشيط فن تقليدي.

الكولاج

يضع الكولاج مزيدًا من التركيز على «المفهوم» من التقنيات المستخدمة لإنشائه بدلًا من «النتيجة» نفسها؛ ففي بعض الأحيان قد يستفيد فنان من ترتيب عشوائي لبقايا ملصقات ممزوجة بطلاء أسطح على حائط قديم للدلالة على مرور الزمن أو رصد تتابع أحداث سياسية إذا كانت الملصقات حزبية. ولذلك إذا أردت خلق بعض الأعمال الخاصة بك فعليك الملاحظة الجيدة وجمع ما يمكنك جمعه في صندوقٍ خاص لحين استخدامه.

كيف تصنع كولاجًا خاصًا بك؟

في الفن التشكيلي أسس لكل عمل فني على عدة عوامل منها الاتساق والتوازن بين جوانب العمل الفني، وإذا كنا قلنا – ضمنيًا – أن الهدف من الكولاج ليس جماليًا فإن التوازن في مكونات العمل على مساحته تسمح بمزيد من الفهم والرؤية الصحيحة للعمل كتوزيع الملصقات على مساحة العمل بشكل أقرب إلى التساوي أو التنسيق بين الفراغات بالعمل لإراحة العين.

وكخطواتٍ بسيطة لعمل كولاج يمكنك الاحتفاظ فيه بذكرياتك أو عرض أفكارك عليه اتبع الآتي:

1- كن قويّ الملاحظة لتعثر بين أشيائك على ما يمكن استخدامه في عمل فني من قصاصات صحف ومجلات وكتب أو أقمشة من ملابس قديمة أو ملابس مميزة كملابس المدرسة أو الجيش أو ربطة عنق. أو ابدأ بالبحث خارج منزلك وكثير منا يقوم بهذا يوميًا ليجمع أوراق شجر شكلها مختلف أو لعبة قديمة لطفل أو اذهب لأقرب سوق كتب وستجد مجلات غاية في القدم يمكنك بها الدلالة على الزمن في عملك.

2- اجمع أقرب مقتنياتك معًا والتي تظنّ أنها تشكل موضوعًا وقصة مع بعضها البعض.

3- رتب مقتنياتك من الأقرب للسطح حتى الأقرب لك، سواء بالكتابة على ظهرها إذا كانت ورقية أو بالتسجيل على ورقة خارجية.

4- يمكنك استخدام الصور في عملك بأكثر من شكل كأن تستخدم فلاتر مختلفة لنفس الصورة، أو نفس الحدث في أزمنة مختلفة كالثورة مثلًا في دولة واحدة، أو تنزع الفصول على مدار السنة، أو الثورات في نفس العام في أكثر من دولة، أو الصورة الواحدة في ترتيب جديد بعد قصها لعدد من المربعات.

الكولاج

5- أضف اللون لعملك إذا كان مجمله من ورق الصحف في اللونين الأبيض والأسود بإضافة ألوان خفيفة للرسوم أو إضافة قطع أخرى للعمل.

6- أضف ملمسًا لعملك. فهناك من يستخدم القماش بأكثر من ملمس أو لحاء النخيل أو البعض يقوم بثني أطراف الورق لأعلى ليكون بارزًا دون الحاجة للمجسمات والأقمشة.

7- تعرف على الاتجاهات الحديثة في الكولاج وهي: (العتيق، استخدام صور زجاجات الخمور بسبب تصميماتها الفريدة، الطلاء، الأقلام الرصاص، الباستيل، الفحم، الشعارات التجارية الاستهلاكية).

8- أضف نصًا لعملك سواء ليكون جزءًا منه كإضافة نص شعري أو شعار سياسي أو استخدام حروف مقصوصة وتجميعها لتشكل نصًا أو كلمات مكتوبة بالفعل على الصحف لتشكل وصفًا لمضمون الصور.