يجري تقليدٌ مُتبع في الجامعات الأمريكية على أن يُلقي أحد الشخصيات العامة والمؤثرة في المجتمع خطابًا أمام الطلاب في يوم تخرجهم من الجامعة. قد يختار الطلاب أحد الممثلين الكوميديين، أو السياسيين، لكن دائمًا ما تكون كلمة روّاد الأعمال الناجحين أمام من يستعدون لترك الجامعة والالتحاق بسوق العمل مؤثرة وتحتوي على العديد من الدروس.

نستعرض سويًا 5 من أبرز الخطابات التي ألقاها روّاد أعمال غيّروا العالم بأفكارهم وشركاتهم.

1. بيل جيتس أمام طلاب جامعة هارفارد – 2007

لم يكُن «بيل جيتس»، مؤسس شركة ميكروسوفت الشهيرة ومديرها التنفيذي، يتخيّل وهو يترك جامعة «هارفارد» في صيف عام 1975 بعد أن قرر عدم إتمام دراسته الجامعية أنه سيعود إليها بعد أكثر من 30 عامًا ليلقي كلمةً أمام الخريجين، ويحصل على دكتوراه فخرية منها.

كلمة «جيتس» جاءت مرحة، وصادقة، ومؤثرة. حكى فيها قصة دخوله إلى «هارفارد» ولماذا قرر عدم إتمام الدراسة الجامعية، وعن رحلة «ميكروسوفت، وزواجه من «ميليندا» وأعمالهما الخيرية، ورؤيته للفرق بين الوقت الذي كان فيه طالبًا وبين عالمنا الآن.

وقال «جيتس» في نهاية كلمته: «لا تدعوا التعقيد يوقفكم، كونوا نشطاء».

2. ستيف جوبز أمام طلاب جامعة ستانفورد – 2005

للمرة الثانية، يتحدث واحد من أنجح روّاد الأعمال في العالم عن قصة تركه الجامعة قبل أن يحصل على أيّة شهادة ويؤسس بعد ذلك شركة لا تزال تقود صناعة التكنولوجيا.

وقف ستيف جوبز، مؤسس شركة «أبل»، الذي رحل عن عالمنا في 2011، أمام خريجي جامعة «ستانفورد» الأمريكية ليحكي ظروف نشأته وتعليمه، وتأسيس شركة «أبل» ثم طرده منها وعودته من جديد ليُحدث ثورة بجهاز «آي باد».

يقول: «لا أعلم طريقة أفضل لتجنب الوقوع في فخ التفكير بأن لديك شيئًا تخسره من أن تتذكر دائمًا أنك ستموت في النهاية».

شاهد كلمته مترجمة إلى العربية:

3. ج. ك. رولينج أمام طلاب جامعة هارفارد – 2008

نعود إلى «هارفارد» مرةً أخرى مع مؤلفة سلسلة «هاري بوتر» الشهيرة. قد لا تكون ج. ك. رولينج رائدة أعمال بالمعنى المتعارف عليه، لكن كلمتها والدروس التي حاولت نقلها إلى الخريجين مهمة للغاية لكل شاب يرغب في تأسيس مشروع خاص به، ومواجهة العقبات التي ستقف أمامه.

قبل أن تؤلف «هاري بوتر»، فشل زواج «رولينغ» وكانت بلا عمل، وكل ما تملكه في الحياة هو منزل صغير تعيش فيه مع أسرتها الصغيرة، لكنها كانت تملك في حقائبها سلسلة ستكون فيما بعد الأكثر مبيعًا في العالم.

تتحدث «رولينج» عن الفشل، وكيفية التعامل معه والتعلم منه، واستخدامه للوصول إلى النجاح.

4. ستيف بلانك أمام طلاب جامعة مينيسوتا – 2013

مع أكثر من 30 عامًا في مجال ريادة الأعمال، وتأسيس الشركات، والتدريس وتأليف الكتب، يقضي «ستيف بلانك» معظم حياته في تقييم وإدارة ومساعدة الشركات الناشئة على النجاح في «مدينة السليكون» في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تحتضن أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

قدّم «بلانك» في كلمته خلاصة تجربته وخبرته؛ يقول: «ثمانون بالمائة من النجاح يعتمد على أخذ زمام المبادرة. العالم يديره المبادرون، لا الذين ينتظرون أن يدعوهم الآخرون إلى الظهور».

وأيضًا: «يجب أن تجيب عن هذا السؤال بشكل واعٍ: هل أريد أن أعمل لأعيش؟ أم أعيش لأعمل؟»

5. مايكل بلومبرج أمام طلاب جامعة كارولينا الشمالية – 2012

يحتل مايكل بلومبرج المركز 16 على قائمة أغنياء العالم، ويمتلك إمبراطورية اقتصادية وإعلامية ضخمة صنعها بنفسه. خرج «بلومبرج» من عباءة رائد الأعمال منذ زمن طويل ليدخل في عباءة السياسي ورجل الأعمال الكبير، بعد أن كان عمدةً لمدينة نيويورك لمدة 12 عامًا؛ فما الذي يملك قوله لمن يبدؤون حياتهم العملية؟

«اتبعوا قلوبكم واعتمدوا على شجاعتكم. افعل ما تحب، وحاول إيجاد طريقة لتحصل على المال من خلاله».

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد