توجه أصحاب المشاريع إلى موقع “kickstarter” أو “كيك ستارتر” لكي يعثروا على التمويل لمشاريعهم الشخصية والتجارية والذي قد لا يعثرون عليه بأية طريقة أخرى.

في الخمس سنوات الأخيرة، أكثر من ستة ملايين داعمًا التزموا بتقديم أكثر من مليار دولار لمساندة 63375 مشروع. ولقد حدّث (كيك ستارتر) قوانينه للوصول إلى مزيد من الدول، وإزالة الرقابة التي تسبق الموافقة على نشر المشروعات على الموقع، وإضافة المزيد من فئات المشاريع التي يدعمها الموقع.

وبصفتي مؤسس لـ”أوكتا”، وهي شركة استعانت بـ”كيك ستارتر” للمرة الثانية للعثور على تمويل والتوعية بخط إنتاج نموذجي لإكسسورات الأجهزة اللوحية، فأنا أعلم أهمية هذه المنصة ومدى التوتر الذي تسببه لأصحاب المشاريع المشتركين فيها.

إن الحملة التي تقوم بها على (كيك ستارتر) للترويج لمشروعك لا تتوقف وقد تقودك إلى الجنون، بدءًا من جلسات تطوير الفيديو الترويجي لمشروعك حتى الإجابة على تساؤلات داعميك التي تأتيك في الصباح الباكر.

وفيما يلي نصائح لكي لا تفقد عقلك خلال حملة التمويل الجماعي:

1- ركز على الصورة الكبيرة. عندما تقرر أن تطلق حملة (كيك ستارتر) للتمويل الجماعي، في الغالب سيكون لديك أكثر من سبب واحد. جمع التمويل هو الهدف الرئيسي، ولكن هناك العديد من الأهداف الفرعية. هل تريد زيادة معرفة الجمهور عن مشروعك أو شركتك، أم الحصول على تأييد لمشروعك، أم إلهام فريقك؟

“من المهم أن تركز على الصورة الكبيرة، متذكرًا أن مشروعك يخدم أهدافًا كثيرة، ليس فقط ما يمكن تقييمه من خلال مقاييس (كيك ستارتر)”.

 2- تذكر أولوياتك. من المغري أن تتفقد حسابك على (كيك ستارتر) كل 5 دقائق، ولكن هذا الهوس قد يبعدك عن أولوياتك التي تساعدك على نجاح مشروعك.

3- اعرف حدودك. حينما تطلق حملتك لجمع التمويل، سوف تتلقى تعليقات بها مزيج من الأفكار والطلبات. قد يكون بعضها أفكارًا جيدة تبدو تستحق الموافقة؛ ولكن ذلك لا يعني أنه من الحكمة استخدامها في مشروعك.

من المهم أن تعرف متى تقول “لا”، حتى لو كان ذلك يعني إحباط آمال أحد داعميك أو فقدان تعهد بتمويلك، وإلا ستتعهد بأشياء لا يمكنك القيام بها أو قد تؤخر انتهاءك من مشروعك بسبب قيامك بمهام جانبية. إن معرفة حدودك مسبقًا سيساعدك على الإبقاء على سرعة استجابتك وعقلك في نفس الوقت أثناء الإجابة على استفسارات داعميك.

4-  ارفق بنفسك. هناك العديد من العوامل خارج سيطرتك. أثناء حملة “أوكتا” عام 2013، 80% من داعمينا كانوا سيجدون مشروعنا لأول مرة أثناء تصفحهم صفحات الاكتشاف لموقع كيك ستارتر. في وقتنا هذا، هناك 397 مشروعًا تكنولوجيًا، وبالتالي فرصة اكتشاف حملة مشروعنا الحالي “تابلت تيل” على موقع “كيك ستارتر” سوف تقل كثيرًا.

من المهم أن تنشر مشروعك بين الناس، ولكنك لن تستطيع أن تجبر الناس على رؤية مشروعك على الموقع ولن تكوّن جمهورًا من العدم. كل ما بإمكانك هو أن تطلق أفضل مشروع ممكن وأن تهنئ فريقك سواء أقبل الداعمون على مشروعك أم لا.

ليس كل مشروع سيتم تمويله عن طريق “كيك ستارتر”، مع ذلك فإن “كيك ستارتر” يتيح فرصة لكل رائد أعمال لاختبار فكرته.

الأخطاء حتمية، لذا تذكر أن تسأل نفسك: لماذا أطلقت مشروعك هذا وهل أنت ناجح أم لا؟. عليك أن تنسى تمامًا سؤال: ماذا لو كنت فعلت كذا؟ وأن تسأل نفسك: ماذا بعد؟.

عرض التعليقات
تحميل المزيد