Browsing category

فلسفة

هل الأوسكار هو المحطة الأخيرة في المبالغة بالصوابية السياسية؟

على مدار سنوات طويلة وُجهت اتهامات واضحة وصريحة لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة المانحة لجوائز الأوسكار؛ بكونها متحيزة للممثلين البيض، وصناع الأفلام من نفس العرق على حساب الأعراق الأخرى. وفي السنوات القليلة الماضية حاولت إدارة الاكاديمية أن تنفي عن نفسها تلك التهم من خلال منح الجوائز للأفلام التي تناقش قضايا التنوع، وهو ما وصفه البعض […]

هل الكسل رذيلة أم ضرورة؟ هذا ما يقوله الفلاسفة

متى سنتوقف عن العمل؟ وهل يمكن أن يكون الجهد الإنساني غير محدد حقًا، بمعنى لا حدود له، وغير مقيد، ولا ينتهي أبدًا؟ وهل المطالبة بإيقافه معيبة؟ قد يكون الكسل جزءًا لا يتجزأ من معنى أن نكون بشرًا. فلا توجد آلات كسولة، أو حيوانات كسولة، عدا حيوان الكوالا المعروف بسمعته، الذي – على الأرجح – لا […]

أيهم أنت؟ هكذا قسم كارل يونج أنماط النفس البشرية

دواؤُك منك وما تبصُر * وداؤُك فيك وما تشعُر وتحسب أنك جرم صغير * وفيك انطوى العالم الأكبر  *علي بن أبي طالب لعل الأبيات السابقة هي خير ممثل عن ما أسماه كارل يونج بـ«اللاوعي الجمعي». فالنفس البشرية – عند يونج- في جانب منها، ليست فردًا، بل جزءًا مما أسماه «الإنسان الأعظم». منذ البدء، كان الخلاف […]

نظّر إلى «نهاية التاريخ» وساعد نظام القذافي.. فرانسيس فوكوياما «الفيلسوف المثير للجدل»

«كان احتلال الولايات المتحدة الأمريكية لألمانيا النازية أسهل من احتلالها للعراق؛ لأنّ ألمانيا كانت دولة حديثة وصناعية،  وكانت أدوات قوتها تشبه أدوات قوتنا». *فرانسيس فوكوياما نهاية التاريخ، الفكرة التي لها أساس دينيّ، وأخذت طابعًا أيديولوجيًّا فيما بعد. نظَّر إليها الفيلسوف الألمانيّ جورج هيجل، ونادى بأنّ نهاية التاريخ هي عند إدراك البشرية بذواتهم وحريتهم. وبالنسبة لهيجل؛ […]

«الحداثة المستحيلة».. لماذا يظل «حلم الدولة الديمقراطية» بعيد المنال في إثيوبيا ولبنان؟

تُعتَبَر «الدولة» كيانًا جديدًا نسبيًا على الساحة الإنسانية، حيث نشأت قبل حوالي 6 آلاف عام فقط، بينما البشرية كما نعرفها اليوم موجودة منذ ما يقرب من 200 ألف عام، وتشير الأدلة المُكتَشفَة مؤخرًا إلى أن البشر قد يكونوا أكبر سنًا بكثير (300 ألف عام).     ولـ«الدولة الحديثة» نشأتها الفريدة فوق أطلال سلطة الكنيسة على السياسة، […]

هل يحكم الخوف والقلق حياتك؟ 9 نصائح فعالة لبناء عادات الشجاعة والجرأة بداخلك

من منا لا يريد مواجهة التحديات التي تقابلنا في حياتنا بشجاعة أكبر؟ الشجاعة لا تعني بالطبع عدم الشعور بالخوف، لكنها تعني القدرة على الشعور بالخوف دون ترك ذلك الخوف يملي علينا خياراتنا. بمعنى آخر، قد يكون الخوف موجودًا، لكنك لا تتعثر فيه. ربما يكون الأمر الصعب هو معرفة كيفية القيام بذلك عندما نقع في تلك […]

هل يمكن للحديث عن الموت والخسارة أن يكون جميلًا؟

تضفي فكرة الموت أصالة وصدقًا على الحياة الاجتماعية، فربما ليس هناك طريقة أفضل لتخليص جدول محبينا من الشوائب مما لو تساءلنا مَن مِنهم سيكلف نفسه عناء رحلة حتى فراشنا في المستشفى، وقتئذ سيكون البرهان بالغ القسوة، وستصيبنا نقمة على من أحبونا لأسباب غير ذواتنا، ونقمة علينا لأننا بلغنا درجة من الغرور لنقع في حبائلهم، وسيفقد […]

«ضحايا مثاليون».. ماذا تعرف عن جمال قبول الأمر الواقع عند اليابانيين وعبئه؟

تفشل اللغات أحيانًا في التعبير بالكلمات عن أفكارنا المعقدة، ويصعب نقلها عن إحدى اللغات بإيجاز كما هي؛ ولكن المشكلة الأساسية ليست في عدم توفر هذه الكلمات التي تصف ما نشعر به، بل في منظور بعض الثقافات المحدود على العالم، وفي هذا تختلف الثقافة اليابانية عن مثيلاتها؛ فلدى اليابانيين مفهوم مختلف عن الحياة والطبيعة والمشاعر، لكنه […]

«مناظرة القرن» بين جيجيك وبيترسون.. هل الماركسية أم الرأسمالية تُحقق السعادة؟

جَرَت اليوم مناظرةٌ تاريخيّة شدّت أنظار الناس حول العالم، بين سلافوي جيجيك، الفيلسوف الماركسيّ الساخر وجوردان بيترسون، عالم نفسٍ ومفكر كنديّ لاذع. المناظرة حملت عنوانًا بسيطًا: «السعادة: الماركسيّة ضدّ الرأسمالية»؛ وعلى المنصّة جلس رجلان مُختلفان تمامًا إلا في أنّهما مثيران للجدل بأفكارهما. في هذا التقرير نُلخص لكم موجز هذه المناظرة التي استلزمت عامًا كاملًا من […]

أحدهم كان يرى السوط هو الحل.. كيف نظر الفلاسفة إلى المرأة والزواج؟

كان مكسيم جوركي وتشيخوف يتجولان بجانب شاطئ القرم، حتى أقبلا على تولستوي وقد جلس مائلًا برأسه يتأمل، حتى مست لحيته الرمال، فجلسا معه وتحدثا على النساء. ظل تولستوي ينصت لهما في صمت، وبعد مرور ساعة قال فجأة: «أما أنا فلن أحدثكم عن حقيقة المرأة إلا حين أضع قدمي في القبر. سأعلنها صريحة، ثم أقفز في […]