يضرب إعصار تشابالا المدمر حاليًا مناطق واسعة في جنوب اليمن وجنوب عمان مخلفًا 3 قتلى حيث يتجه حاليًا إلى البر الرئيسي للدولتين في أعقاب قيامه بضرب جزيرة سقطري اليمنية بمنتهى القوة.

 

الإعصار

إعصار تشابالا هو واحد من أقوى الأعاصير في منطقة المحيط الهندي وبحر العرب، وقد تكوَّن هذا الإعصار يوم 28 أكتوبر الماضي في المنطقة الدفيئة ببحر العرب ليتحول إلى عاصفة إعصارية شديدة بسرعة 100 كيلومتر في الساعة. في اليوم التالي لتزداد قوته تدريجيًا ويتحول إلى إعصار من الدرجة الرابعة. وقد جاء اسم تشابالا من اللغة البنغالية ويعني بالعربية “لا يهدأ”.

يذكر أن الأعاصير المدارية الشديدة مثل تشابالا تكون نادرة الحدوث في منطقة بحر العرب وتكون معظمها ضعيفة وقصيرة الأمد.

110415_0919_1.png

 

مسار الإعصار

يوم 1 نوفمبر سار مركز الإعصار باتجاه الشمال نحو جزيرة سقطري اليمنية وهو في ذروة قوته ليضرب الجزيرة بمنتهى العنف، فقد وصل ارتفاع الأمواج حول الجزيرة بين 10-13 مترًا إضافة لهطول كميات كبيرة من المطر التي تكفي لإحداث سيول جارفة. في الساعات الأولى ليوم الثلاثاء 3 نوفمبر وصل الإعصار إلى البر اليمني وتحديدًا منطقة شرق المكلا برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومترًا في الساعة.

في أعقاب ذلك تحول مسار الإعصار إلى الغرب ليتحول إلى منخفض مداري مرورًا بالمنطقة الفاصلة بين محافظتي شبوة وحضر موت. وتوقع الخبراء بهذا أن يتلاشى تأثير الإعصار ظهر أمس  الثلاثاء.

طبقًا لتقديرات خبراء الأرصاد الجوية، فمن المقرر أن يكون إعصار تشابالا هو أقوى الأعاصير المدارية التي تضرب اليمن، مما أثار المخاوف من حدوث فيضانات كارثية تزيد كثيرًا من معاناة الشعب اليمني الذي يعيش أجواء الحرب الأهلية. وقد أعلنت الحكومة اليمنية التي تسيطر على مناطق واسعة من الجنوب، أعلنت حالة الطوارئ في ستّ محافظات هي حضرموت وأرخبيل سقطري والمهرة وشبوة وعدن وأبين، حيث تم إيقاف الدراسة بهذه المحافظات أيضًا.

110415_0919_2.png

خسائر

في مساء يوم الأحد 1 نوفمبر أعلنت الحكومة اليمنية عن عدد من مناطق جزيرة سقطري بأنها مناطق منكوبة. فقد ضرب الإعصار الجزيرة بسرعة  350 كيلومترًا في الساعة، تسبب في تدمير أكثر من 70 منزلًا وإلحاق أضرار بحوالي 100 منزل آخرين.

وأشارت المصادر الإعلامية إلى سقوط 3 قتلى وإصابة 200 آخرين بالجزيرة. وقد وتسبب الإعصار في تعطل خدمات الاتصالات الهاتفية والإنترنت لساعات طويلة.

وطبقًا لما نقلته بي بي سي، توقع مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن يظهر تأثير الإعصار “تشابالا” على المحافظات الساحلية اليمنية الجنوبية مثل شبوة وحضرموت، حيث يعيش نحو 1.4 مليون من 1.8 مليون نسمة من سكان اليمن، الذين هم بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية في البلاد التي تمزقها الحرب.

عرض التعليقات
تحميل المزيد