رحلة الحرب على المخدرات.. من الحظر لأسباب عنصرية للتقنين لأسباب انتخابية

المواد المخدرة المحرمة اليوم، من ماريجوانا، وأفيون، وكوكايين، سبق وأن كانت مقنَّنة لآلاف السنوات، إذ كانت تُستخدم لأسبابٍ طبية وروحية، ولم تكن الجرائم المتعلقة بها منتشرة إلى هذا الحد، فاستُخدمت المخدرات بصورة متزنة وفي حدود معينة، ولم تكن معدلات الإدمان كارثية كما هو الآن. الأمر الذي يجعلنا نعتقد أن السبب في تحريمها اليوم يعود لأسباب … تابع قراءة رحلة الحرب على المخدرات.. من الحظر لأسباب عنصرية للتقنين لأسباب انتخابية