توصيات الوفد المصري لفرنسا كانت باتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف انتهاكات رجال الأمن! بينما كانت توصيات مصر إلى هولندا وباكستان والهند بتوفير الموارد الكافية لمنظمات حقوق الإنسان للقيام بعملها بكفاءة واستقلالية. بينما أوصت البرازيل والمكسيك بتحسين أوضاع السجون، ووجهت مصر توصياتها لهولندا بتطوير الإطار القانوني لمزيد من احترام حرية التعبير ومكافحة خطاب الكراهية.

وكانت 125 دولة قد أعلنت عن رغبتها في توجيه أسئلة لمصر وتوصيات عليها. وتقوم فكرة المراجعة الدولية للأمم المتحدة على تكرار عرض الملف الحقوقي لكل دولة مرة كل أربع سنوات لبيان مدى التزامها بما أقرته من توصيات والتزامات. بينما تستقبل كل دولة توصيات وتعليقات الدول الأخرى، وقد قبلت مصر توصيات 109 دولة من الـ 125 التي سجلت توصيات لمصر.

وزير الفترة الانتقالية في مصر إبراهيم الهنيدي في الوفد الممثل لمصر

الجمعيات الحقوقية في مصر

جاءت الجلسة الأممية فيما أعلنت سبع منظمات حقوقية عاملة في مصر عدم المشاركة في أي فعاليات في الجلسة الخاصة بمصر خشية من الملاحقة الأمنية، يأتي هذا فيما أعلنت مصر قانونًا جديدًا يحدّ من مشاركة المنظمات الحقوقية، وقد حددت الحكومة يوم 10 نوفمبر الحالي كآخر موعد لتقوم كافة منظمات المجتمع المدني بالتسجيل لدى الحكومة أو مواجهة تهم جنائية تصل عقوباتها للسجن خمس سنوات.

“أخفقت واشنطن ولندن وباريس وعواصم أخرى في مواجهة انقلاب مصر الدرامي على حقوق الإنسان، وعليها أن توضح أن إسكات الجمعيات المستقلة سيضر بعلاقات مصر مع حلفائها”.

*فيليب دام، القائم بأعمال مدير مكتب جنيف في هيومن رايتس ووتش.

بينما أعلنت الأمم المتحدة أمس أنَّ على الدول الأعضاء استغلال الجلسة للضغط على مصر لإلغاء قانون من شأنه حظر التظاهر السلمي، وللإفراج عن آلاف الأشخاص المحتجزين، والذين حصدتهم الأمم المتحدة بـ 41ألفًا في السجون.

فيما أعلن الوفد المصري أنّ الإجراءات القانونية والعقابية تتماشى مع المعايير العالمية! ولا يعتد القضاء المصري بأي اعترافات تم انتزاعها من المتهمين بالإكراه والتعذيب!

هشام بدر مساعد وزير الداخلية وعضو الوفد المصري

مواقف لبعض الدول

السعودية: أعلنت السعودية أنها ستبقى جنبًا إلى جنب مع مصر في معركتها من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان. وأوصت بتكثيف الجهود لمحاربة الفساد.

تركيا: انتقد ممثل تركيا أوضاع حقوق الإنسان في مصر بشدة، وقال: “منذ اعتقال الرئيس محمد مرسي العام الماضي، وفكرة التعددية أصبحت مغلقة”. كما انتقدَ قوى الأمن “التي تتصرف بشكل مقلق”، والمحاكمات التي تجري بشكل “غير قانوني”.

روسيا: أشادت روسيا بجهود مصر في مجال حماية حقوق الإنسان، وأوصت بمواصلة الحرب على الإرهاب.

إسرائيل: أعلنت إسرائيل أنها تتفهم التحديات التي تواجهها مصر، وتوصيها بالإفراج الفوري عن الإسرائيليين المقبوض عليهم تعسفًا منذ عدة 14 سنة، وإنهاء الإتجار بالبشر بما يتضمن الاعتداء الجسدي والجنسي على اللاجئين والمهاجرين عبر سيناء.

مواقف الدول العربية

دول داعمة

اليمن: أشادت اليمن بتحقيق مصر لحقوق الإنسان ونجاحها في المصالحة الوطنية، وأوصت بالاستمرار في الجهود المصرية لتحقيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية.

فلسطين: قال الوفد الفلسطيني أنَّ عرض الحكومة يعكس “جدية” مصر تجاه حقوق الإنسان، بينما طالبت بتعديل المادة 26 من قانون العقوبات لتجريم التعذيب والقضاء على التمييز ضد المرأة.

العراق: أوصت العراق فقط بدعم العمل التطوعي كجزء من العملية التنموية.

دول لها تحفظات

تونس: طالبت بتوفير البيئة الملائمة لعمل الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان. بينما أوصت الجزائر بمواصلة الجهود لتعزيز حقوق الإنسان.

مواقف الدول غير العربية

دعمت نيجيريا مصر في ملفها لحقوق الإنسان وأعنت تضامنها مع مصر. بينما جاءت الاعتراضات من الدول غير العربية كثيرة نذكر بعضها:

البرتغال: أعربت عن قلق عميق إزاء استمرار الاستخدام الكثيف لأحكام الإعدام، وأوصت بفرض وقف تنفيذ عمليات الإعدام بهدف إلغاءها.

النرويج: أوصت بعدة توصيات نذكر منها البدء في تفعيل الدستور فورًا، وحماية حق التجمع ومراجعة قانون التظاهر، وتعديل قانون المجتمع المدني.

هولندا: اعترضت هولندا باعتبار أن العديد من القوانين التي يجري تنفيذها الآن في مصر مخالفة للدستور، وأعطت بعض توصيات كإلغاء قانون التظاهر، والتوقف عن استخدام الحبس الاحتياطي كإجراء ضد المحتجزين.

المملكة المتحدة: تشعربقلق بالغ من قبل عدد المحتجزين في الحبس الاحتياطي، وفرض قيود على حرية التجمع وتكوين الجمعيات، فيما أوصت بإعادة النظر في قانون المنظمات غير الحكومية.

المصادر

تحميل المزيد