سنضرب بالجزمة من يدعم غزة”، “فلسطين من حق اليهود”، “يجب ضرب غزة وإسرائيل دولة جوار”، “من يدعم لغزة وحركة حماس فهو “كلب” مثل كل قيادات الإخوان”، الشبشب لحماس ولقيادتها ولكتائب عز الدين القسام وبالجزمة على وشكم”، “سيوجه جيش مصر العظيم ضربة عسكرية شديدة إلى غزة.

عبر قناة “الفراعين” المصرية، بثت هذه التصريحات بالصوت والصورة للإعلامي المصري المثير للجدل توفيق عكاشة، وعبر قناة “فلسطين” الرسمية ظهر أمس ذات الشخص ضيفًا في برنامج “حال السياسة” الذي يبث يوميًا، كان ظهور عكاشة الذي اعتاد على سب الفلسطينيين مبديًا تعاطفه مع دولة الاحتلال الإسرائيلي خصوصًا خلال عدوان “الجرف الصامد”، كان ظهوره صاعقًا للشارع الفلسطيني.

ردود فعل

موجة من الانتقادات الحادة خاضها العديد من الصحفيين والمواطنين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ضد تلفزيون الرسمي وإدارته، حيث استهجن الصحفي الفلسطيني فراس طنينة استضافة عكاشة على شاشة فلسطينية، وقال :”لا يعقل أن تستضيف فضائية يفترض أنها فلسطينية ورسمية، من شن حرباً شعواء على الشعب الفلسطيني في غزة، وطالب جيش الاحتلال باحتلال غزة، ومن غير المعقول أن يلجأ الفلسطينيون إلى دول أخرى لإشراكهم في تجسيد الانقسام وتصفية الحسابات”.
من جهته، اعتبر المدون الصحفي محمد أبو علان أن تلفزيون فلسطين، تخطَّى كل الخطوط الحمر باستضافته شخصًا يتهم جزءًا من الشعب الفلسطيني بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي، وطالب في يوم من الأيام بقصف قطاع غزة، ورفع قبعته لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

كما قال الصحفي فادي العاروري أنه علم من دائرة محيطة في البرنامج أن إدارة التلفزيون هي التي أصرت على استضافة عكاشة. وتابع القول: “توفيق عكاشة ممكن يستقبل في برنامج أحوال الحشيش.. أحوال المخدرات.. أحوال المضروبين إبر.. توفيق عكاشة اللي هو أهبل شخصية في مصر يستضاف ليتكلم عن أحوال السياسة في فلسطين وفي مصر!”.

من ناحيته كتب المدون رائد عليان على صفحته “فيس بوك” مخاطبًا التلفزيون الفلسطيني ساخرًا “إنك تبث توم وجيري والوضع ماكل هوا عادي تلطيف للجو .. إنك تبث كيف بطبخوا بامية بعد الصلاة يوم الجمعة واحنا مش عارفين ندخل نصلي في الأقصى بنقول مش مشكلة بعد الصلاة، الصلاة وقت الغداء … بس لما تعمل مقابلة مع عكاشة هو بالزبط زي cbc لما جابوا هيفا عارية”.

ردود فعل نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي:















المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد