أشار الشيخ عوض القرني شقيق الشيخ السعودي عائض القرني في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة الإخبارية إلى أن شقيقه بخير وأنه أصيب هو وأحد مرافقيه بإصابات خفيفة عندما تعرض لعملية إطلاق نار في الفلبين.

كما أوضح أن منفِّذَيْ الهجوم هما فليبينيان وأن الأجهزة الأمنية التي كانت ترافق الشيخ عائض القرني تمكنت من قتل أحدهما وإلقاء القبض على الآخر.

القرني أشار إلى أن الهجوم لا يخرج عن كونه استهدافًا لرموز إسلامية محسوبة على مذهب بعينه أو دولة بعينها، وأضاف إلى أن المهاجمين على صلة بإحدى دول الشرق الأوسط.

ويربط البعض هذا الهجوم بالتوترات الحادثة في منطقة الشرق الوسط وتحديدًا بين السعودية وجارتها إيران، فيما يبدو توسعًا جغرافيًّا ملحوظًا للصراع بينهما.








المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد