يحلم الكثيرون بإنشاء شركاتهم الخاصة، والتخلص من أعباء وظائفهم التقليدية في شركات لا تحمل اسمهم. هناك اعتقاد سائد بأن «رائد الأعمال» يجب أن يبدأ شركته الأولى وهو في العشرين من عمره، وألا يعمل أبدًا عند أحد، لكن هذا ليس صحيحًا؛ فقد قال أكثر من 75% من رواد الأعمال الأمريكيين إنهم عملوا لمدة 6 أعوام على الأقل في شركات قائمة بالفعل قبل أن ينشئوا شركاتهم الخاصة.

فكيف ينتقل رواد الأعمال الناجحون من مكتب الموظف إلى كرسي المالك والمدير؟

1. لا تتجه إلى ريادة الأعمال أملًا في الراحة

إذا كنت تعاني من أعباء الوظيفة، والمجهود الذي يجب عليك القيام به كل يوم لتنجز مهامك، فإنشاء شركتك الخاصة لن يجعلك تبذل مجهودًا أقل. إذا كان متوسط ساعات العمل للموظف العادي يتراوح بين 8 و 9، فإن متوسط ساعات العمل لمن يبدأ مشروعًا خاصًا – في المراحل الأولى خصوصًا – قد يصل إلى 12.

تتيح لك ريادة الأعمال اختيار المجال وطبيعة العمل الذي يثير اهتمامك ويناسب قدراتك، بالإضافة إلى كونك تجتهد في شركة تحمل اسمك، لكن استعد دائمًا لبذل مجهود أكبر مما اعتدت عليه.

2. تعلّم أن تقول «لا»

ربما اعتدت على قول «نعم» دائمًا لمديرك أو أعضاء فريقك في عملك السابق لتضمن إنجاز المهام بأفضل مستوى ممكن، وتقديم المساعدة لمن يرغب فيها. هذه روحٌ رائعة حين تعمل موظفًا، لكن بمجرد أن تصبح رائد أعمال فسيكون عليك أن تقول «لا» في أحيان كثيرة.

لا تتردد في قول «لا» للأهداف والخطط التي لا توافق أجندتك؛ فلا أحد يعرف أولوياتك وخططك المستقبلية مثلك. وسيكون عليك أن تتخذ قرارات صعبة لم تعتد عليها مثل طرد موظف كسول أو عقاب موظفة تهمل في عملها؛ ساعد الناس بقدر ما يريدون أن يساعدوا أنفسهم.

 3. خطّط للفشل

حين تحصل على عمل جديد في شركة ما، نادرًا ما تفكر في تأمين فرصة عمل في شركة أخرى إذا لم تسِر الأمور بشكل جيد، لكن حين تنشئ شركة خاصة فالأمر مختلف. 25% من الشركات الناشئة لا تكمل عامها الأول؛ فمهما كانت الأحلام والتوقعات التي لديك، جهّز خطتك للفشل، واستعد للبدء من جديد بشبكة علاقات أقوى، وخبرات أعمق، وأقل قدرٍ من الديون.

4. التزم بجدولك أكثر من أي وقت مضى

يهرب الكثيرون من بيئة العمل التقليدية بسبب الجدول المُحدد والمهام التي يجب أن تُنجز في وقت قصير؛ لكن لا تحاول التخلص من الجدول بإنشاء شركة خاصة. سيكون عليك الالتزام بالجدول والخطة أكثر مما اعتدت حين كنت موظفًا، وأمر آخر مهم: أنت الآن المسؤول عن إنجاز الجدول، وتحفيز الجميع للالتزام بالخطة الموضوعة.

5. لا ترتدي ملابس مديرك السابق

يعترض الكثير من الموظفين على سياسة المدير أو صاحب العمل، أو طريقته في الإدارة، لكنهم يكررون نفس الأخطاء حين ينشئون شركاتهم الخاصة؛ فتصبح هذه الطريقة – التي كانوا يعترضون عليها – هي الطريقة الوحيدة التي يعرفونها لإتمام العمل.

حاول التفكير دائمًا من وجهة نظر فريقك وموظفيك، ولا تتقمص شخصية مديرك السابق.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد