وطننا العربي رغم اتحاده في التاريخ واللغة إلا أنه لا يمثل نسيجًا عرقيًا متجانسًا. الوطن العربي مليء بثقافات وأعراق مختلفة كانت في يوم من الأيام سببًا من أسباب تفوقه وتقدمه، لكنها الآن تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للصراع في المنطقة خصوصًا مع استغلال الاستعمار الأجنبي لهذا الأمر من أجل اللعب بالقاعدة الاستعمارية الشهيرة “فرق تسُد”.

في كل دولة من دولنا العربية تقريبًا توجد على الأقل أقلية عرقية واحدة. فما هي أبرز هذه العرقيات؟

الأكراد

الأكراد هم أكبر أقلية عرقية في العالم ورغم ذلك فهم لا يملكون دولة خاصة أو كيانًا سياسيًا موحدًا يعترف به العالم كله.

يتوزع الأكراد في وطننا العربي بين دولتي سوريا والعراق في مناطقهما الشمالية. بالإضافة لذلك يتواجد الأكراد في مناطق من تركيا وإيران مع حلم تاريخي بإقامة دولة مستقلة على أراضٍ مشتركة لهذه الدول الأربع.

العرق الكردي نابع من العرقيات الإيرانية وهي تلك الشعوب التي تتحدث باللغة الإيرانية وتنتشر بشكل عام من هندوكوش شرقًا إلى وسط الأناضول غربًا ومن آسيا الوسطى شمالًا إلى الخليج العربي جنوبًا.

يقدر عدد الأكراد في العالم بحوالي 27 مليون نسمة منهم حوالي 6 مليون في كل من سوريا والعراق.

الشيعة

رغم التواجد الكبير للشيعة في العراق وسيطرتهم على الأوضاع السياسية فيها إلا أن هناك دولًا يتواجد فيها الشيعة كأقلية.

1- السعودية

يتركز الوجود الشيعي في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وبخاصة في محافظتي القطيف والأحساء التي يشكل فيها الشيعة الأغلبية.

يتواجد الشيعة بأعداد قليلة في مناطق أخرى مثل المدينة المنورة ونجران وعسير وجيزان.

يمثل الشيعة حوالي 4-5% من إجمالي عدد سكان المملكة البالغ عددهم 16 مليون نسمة. جدير بالذكر أن مصادر أخرى تشير إلى أن نسبة عدد الشيعة بالمملكة يصل إلى حوالي 15% من إجمالي السكان.

من بين المقدسات الخاصة بهم في المملكة كل من المسجد النبوي وقبر الحسن بن علي بن أبي طالب وقبر علي بن الحسين وقبر محمد الباقر وقبر جعفر الصادق.

2- البحرين

رغم أن الشيعة يمثلون حوالي نصف سكان البحرين إلا أنهم لا يحظون بالحقوق السياسية والاجتماعية التي يملكها نظراؤهم السنة.

هناك اختلافات كبيرة بن السنة والشيعة في تقدير عدد الشيعة بالبحرين حيث يقول الشيعة أنهم الأكثرية بينما يصر السنة أن نسبة الشيعة أقل منهم.

3- الإمارات العربية المتحدة

يمثل الشيعة في الإمارات حوالي 15% من إجمالي السكان المسلمين بها طبقًا لإحصاءات حكومية رسمية.

4- الكويت

يشكل الشيعة في الكويت ما نسبته 40% من إجمالي نسبة السكان.

البربر أو الأمازيغ

يتواجد البربر كمجموعة أقلية في دول المغرب العربي.

موسوعة البريتينكا تشير إلى أن البربر من حيث العرق يمثلون حوالي 80% من إجمالي سكان الجزائر والمغرب، و60% من إجمالي سكان تونس وليبيا، وبالتالي يصبح إجمالي عددهم في هذه الدول حوالي 50 مليون شخص.

التعريب تسبب في القضاء على اللغة الأصلية للسكان البربر في عدة مناطق بالإضافة للقضاء على هوية العديد منهم حيث نلاحظ أن العديد من أولئك الذين كانوا ينتسبون لأجداد من البربر باتوا الآن يدعون أنهم عرب.

الموسوعة ذاتها تشير إلى أنه من ناحية الهوية فإن البربر يمثلون أقلية عرقية في دول المغرب العربي حيث يمثلون 40% من سكان المغرب، و30% من سكان الجزائر، و5% من سكان تونس، و10% من سكان ليبيا، وبالتالي فإن مجموع البربر في هذه الدول طبقًا للهوية يبلغ 20 مليونًا فقط.

الأرمن

وهم شعب ينتمي إلى العرق الآري، وتواجدهم في الوطن العربي جاء من خلال ضم مناطق شمال العراق وسوريا وفلسطين ولبنان إلى دولة أرمينيا في الفترة بين القرن السابع قبل الميلاد وحتى القرن الأول الميلادي.

عام 301م اعتنقت أرمينيا الديانة المسيحية رسميًا ليصبح بالتالي جميعُ الأرمن مسيحيين حتى يومنا هذا.

يتواجد الأرمن في عدة دول عربية كأقليات قليلة. يبلغ عددهم في لبنان 156 ألف نسمة، وفي سوريا 100 ألف نسمة، وفي العراق 20 ألف نسمة، وفي مصر 6500 نسمة، وفي الأردن 5 آلاف نسمة، وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة حوالي 3 آلاف نسمة بالإضافة إلى 2000 من الأرمن يعيشون في الإمارات.

اليزيديون

هي مجموعة دينية كردية تتركز في مناطق بالعراق وسوريا.

ينتمون عرقيًا إلى أصل كردي له جذور هندية أوروبية على الرغم من تأثرهم الثقافي بمحيطهم المتكون من مزيج من الثقافات العربية والآشورية السريانية.

البعض يرى أن الديانة اليزيدية التي يتبعها اليزيديون هي ديانة منشقة ومنحرفة عن الإسلام، كما يرى البعض أنها خليط من عدة ديانات قديمة مثل الزردشتية والمانوية والميثرائية.

تعرض اليزيديون عبر تاريخهم إلى حوالي 72 حملة إبادة مما تسبب في خلق ثقافة الانزواء في تفكيرهم.

يبلغ إجمالي عدد اليزيديين حول العالم من 700 ألف إلى مليون شخص.

العلويون

هي إحدى طوائف الشيعة الجعفرية الاثني عشرية والتي تتميز عن باقي الطوائف بإيمانهم بالدعوة الباطنية والتي تعني سرية تعليم وممارسة العبادة والتي تأتي من أجل حمايتهم من الأخطار السياسية المحيطة بهم.

العلويون أيضًا لا يعترفون بنظام المرجعيات الدينية كما أن كتبهم الفقهية قليلة نسبيًا. ونتيجة سرية هذه الطائفة فقد وجهت لها العديد من الاتهامات على مر التاريخ، فوصفها بعض الشيعة بالغلو، وكفرها بعض السنة.

يتركز العلويون في الجبال الساحلية السورية ويقدر عددهم بحوالي 11,5% من إجمالي السكان في سوريا.

في عام 1970م تولى حافظ الأسد رئاسة الدولة السورية ليخلفه بعدها ابنه بشار وكلاهما من الطائفة العلوية، لتستطيع هذه الطائفة السرية الوصول للحكم.

الدروز

هي طائفة دينية لها أتباع في كل من لبنان وسوريا وفلسطين والأردن.

كلمة الدروز تأتي نسبةً إلى نشتكين الدرزي الذي انشق عن دعوة طائفة الموحدين في عصر الدولة الفاطمية في خلافة الحاكم بأمر الله. الطائفة الدرزية قامت لاحقًا بقتل نشتكين الدرزي لاعتباره مرتدًا عن الإسلام نتيجة خروجه عن تعاليم الإسلام.

من هنا فإن الدروز يسمون أنفسهم الموحدين الدروز وأنهم أتباع الحاكم بأمر الله الفاطمي ويعتبرون أن السيد المسيح هو نبيهم وهو أساس كل الديانات.

يبلغ تعداد الدروز في سوريا حوالي 700 ألف نسمة، وفي لبنان حوالي 250 ألف نسمة، وفي فلسطين حوالي 130 ألف نسمة، وفي الأردن حوالي 20 ألف نسمة.

الشركس

هم مجموعة شعوب تشمل سكان شمال القفقاز مثل أديغة والشيشان وآفار ولزجين، وكنتيجة للحروب التوسعية للإمبراطورية الروسية اضطر عدد كبير من الشركس الهرب إلى الدولة العثمانية خصوصًا وأن غالبية الشركس يدينون بالدين الإسلامي.

يتواجد الشركس في العراق حيث يقدر عددهم بحوالي 30 ألف نسمة كما يتواجدون بأعداد ضئيلة في الأردن وسوريا.

النوبيون

هم أهل منطقة النوبة التي تمتد على ضفتي نهر النيل في المنطقة الواقعة بين أقصى شمال السودان وأقصى جنوب مصر.

لا أحد يعلم على وجه الدقة كم يبلغ عدد النوبيين في مصر والسودان لكن عددًا من الإحصاءات غير الرسمية يشير إلى أنهم ما بين 2 – 5 ملايين تقريبًا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد