كثيرًا ما نعتقد أن لدينا مهارات عقلية مُحددة لا نتخطاها، وأن مستوى ذكائنا لا يتغير، لكن هذا غير صحيح، فبإمكاننا دومًا تقوية ذاكرتنا وتنمية ذكائنا، هل تتخيل أن من الطرق الهامة لتحقيق هذا الأمر هو الألعاب، وخاصةً الألعاب العقلية؟

تقوم الألعاب العقلية على فكرة التدريب العقلي، وهو وسيلتك لتقوية ذاكرتك وتنمية ذكائك، فقدرتنا على تطويع أدمغتنا تسمح لنا بالتكيّف والتغيير، حتى مع تقدمنا في السن، ووفقًا للخبراء في جامعة مونتريال، فإن كل جانب من جوانب حياتنا الحديثة من التكنولوجيا إلى عاداتنا الغذائية، يُدمر أدمغتنا ويقلص معدلات الذكاء لدينا.

وهنا تأتي الأهمية البالغة للتدريب العقلي الذي يسمح لنا بإنشاء وتعزيز الشبكات العصبية؛ مما يُساعد على جعل دماغنا أقوى، فالعديد من الباحثين يوافقون على أن التدريبات العقلية الصعبة والجديدة تعمل على حماية وتقوية العقل، ويُمكن أن تكون هذه الفوائد بالغة الأهمية لتنمية الذكاء وتقوية الذاكرة كلما تقدمنا في العمر، لتلافي العيوب العقلية للشيخوخة.

كيف يمكن تعزيز وتقوية وظائف الدماغ؟

هناك بعض الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها تعزيز وظائف الدماغ وتحسين أدائه ومهاراته الإدراكية، ومنها:

1- النشاط البدني

فيجب ممارسة النشاط البدني المعتدل، أي ما يعادل المشي السريع، 150 دقيقة كل أسبوع، ما يعني أنه عليك المشي لمدة 30 دقيقة فقط خمسة أيام في الأسبوع، يمكن تقسيم التمرين إلى قطع صغيرة مريحة وممتعة، على سبيل المثال، يمكنك أن تمارس المشي فقط لمدة 15 دقيقة يوميًا.

البقاء نشطًا لم يوثق كأداة فعّالة وهامة لتحسين الذاكرة ووظيفة الدماغ بشكل عام فحسب، بل يمنع الاكتئاب ويحسنه أيضًا، وكلما كبرت وتعرضت لمخاطر الشيخوخة في تدمير الأداء العقلي أصبح النشاط البدني أكثر أهمية.

2- حل المشكلات

يُعد الانخراط في الألعاب العقلية والأنشطة المتعلقة بحل المشكلات طريقة رائعة للحفاظ على النشاط الذهني والتطوير العقلي، تحدي عقلك بالتمارين الذهنية يحفز خلايا الدماغ ويُزيد من التواصل بينها، حاول حل الكلمات المتقاطعة والألغاز؛ فهي ألعاب ممتعة وجذابة.

3- القيام بممارسة الأنشطة الاجتماعية

لدى العديد من الأشخاص وظائف تجعلهم نشطين عقليًا، لكن مع التقدم في السن والتقاعد فمن الضروري أن تُبقي عقلك منشغلًا بممارسة هواية، وتعلم مهارة جديدة، أو التطوع في أنشطة خيرية ومجتمعية مفيدة أو البقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة.

عندما تدمج التمارين البدنية والعقلية بنمط حياتك في سن أصغر، يكون من الأسهل الحفاظ على هذه الممارسة كلما تقدمت في العمر، فالنشاط البدني والعقلي هو عادة صحية جيدة مدى الحياة، ولها فوائد صحية لا يمكن إنكارها مع تقدمنا ​​في العمر.

هل يمكن لألعاب الدماغ أن تجعلك أكثر ذكاءًا؟

الألعاب العقلية هي وسيلة ممتعة لتحدي نفسك عقليًا، التدريب المنتظم من خلال الألعاب العقلية سوف يُبقي عقلك في أعلى مستوياته ويزيد من مستوى أدائك المعرفي.

من المعروف أن التمارين البدنية تؤدي إلى حياة أطول وأكثر سعادة، فماذا عن الحفاظ على المهارات العقلية وتنميتها وتطويرها؟ وفقًا لأحدث النتائج في علم الأعصاب، يصل دماغك إلى ذروته في الأداء عندما يكون عمرك من 16 إلى 25 عامًا، وبعد هذا العمر يبدأ الأداء المعرفي في الانخفاض.

لكن الخبر السار هنا هو أن علم الأعصاب يظهر أنه يمكنك تدريب عقلك لزيادة أدائك الإدراكي، في الواقع عقلك قادر على تغيير حاله وتطوير نفسه من خلال التحفيزات المختلفة، يطلق علم الأعصاب على هذه القدرة اسم المرونة العصبية، والتي تمثل قدرة نظامنا العصبي على التغيير الفسيولوجي عندما يتم العمل على ذلك بشكل منتظم.

لكن ما يجب أن تعرفه أنه ولسوء الحظ، لا يستطيع أفضل تدريب أن يُفيدك، إذا لم تواظب على ممارسته بانتظام، لذلك يجب أن تختار التدريبات والألعاب التي تستمتع بها لأنه يكون من الصعب جدًا أن تظل ثابتًا ومواظبًا على أمر إذا كنت لا تستمتع به.

مفاتيح النجاح.. 6 عادات ينصح بها المليارديرات العصاميون

تكون الألعاب العقلية المُفيدة مُصممة بشكل صعب ومنطقي لعقلك لكي تُبقيك مُتحمسًا، ورغم أهميتها البالغة في تحسين وظائفك وأدائك الإدراكي، إلا إنها في النهاية يُطلق عليها ألعاب لأنها تتمتع بالكثير من المرح والمتعة والجاذبية.

هناك ألعاب تستهدف أيضًا تحسين الذاكرة وتطويرها، وهو أمر مهم للغاية لتحسين أدائك اليومي، ينظر العلماء إلى الذاكرة العاملة كجانب أساسي يترتب عليه تفكيرنا وتعلمنا وقدرتنا على حل المشكلات، فنحن نحتاج إلى ذاكرة جيدة لفهم الموضوعات المعقدة وحل المشكلات وتخزين معلومات جديدة، وقد وجد الدكتور شيري ويليس، الأستاذ في جامعة تكساس، أنه من خلال التدريب على ألعاب الدماغ، أصبح الأفراد أكثر كفاءة في أداء مهامهم اليومية ذات التعقيدات المختلفة.

هناك ميزة أخرى لألعاب الدماغ وهي أن فوائدها المعرفية يمكن أن يمتد الشعور بها لفترة طويلة من العمر، ووفقًا لدراسة في علم الأعصاب، نُشرت في «مجلة الطب النفسي»، فإن البالغين الذين ينخرطون في التحفيز الذهني المنتظم أقل عرضة بنسبة 46% للإصابة بالخرف من أولئك غير الناشطين عقليًا ولا يُمارسون القدر نفسه من التدريب.

توصي الدكتورة كارين لي، مديرة «مختبر جامعة كونكورديا لتنمية البالغين والشيخوخة المعرفية»، بأن يجرب البالغون ألعاب الدماغ التي يجدونها محفزة مثل التمارين المنطقية أو ألعاب الألغاز أو الكلمات المتقاطعة، كوسيلة لزيادة فعالية الدماغ لتعزيز أدائهم المعرفي.

طُرق تُمكنك من تدريب دماغك باستخدام الألعاب

من سودوكو إلى الألعاب المحمولة باليد، يبحث الصغار والكبار على حد سواء عن طرق لتحسين أدائهم العقلي ومنع شيخوخة الدماغ، وبالفعل أثناء لعبك لهذه الألعاب، أنت تقوم بتحسين وظيفتك الإدراكية، فيمكن أن يساعد هذا التدريب في تحسين الذاكرة وتسريع الاستجابة ومهارات المنطق؛ مما يمنح عقلك التمرين الذي يحتاجه، هنا يُمكنك أن تجد أفضل المواقع والألعاب التي يمكنها أن تجعل ذهنك حادًا وتُحسن من لياقتك العقلية، ومنها:

1- السودوكو

هي لعبة تعتمد على الذاكرة، لإكمال لغز سودوك ، عليك أن تتطلع إلى الأمام وتتبع المسارات المختلفة للأرقام، تُشبه لحد كبير الكلمات المُتقاطعة، وهي واحدة من ألعاب الدماغ الشائعة التي يمكنك لعبها عبر الإنترنت أو على الورق، حيث تتوفر النسخة الورقية في العديد من المتاجر ويقدم عدد من مواقع الإنترنت ألعاب سودوكو مجانية، حتى يمكنك العثور عليها من خلال تطبيقات لهاتفك أو جهازك اللوحي.

تتوفر سودوكو بدرجات متفاوتة من الصعوبة، عندما تبدأ، العب الألعاب السهلة حتى تتعلم القواعد، وإذا كنت تلعب على الورق، فاستخدم قلمًا رصاص، لأنه من المرجح أن تلجأ إلى الكثير من المحو.

2- لوموسيتي

هي واحدة من أكثر المواقع تطورًا في مجال تدريب العقل واللياقة البدنية، يمكنك الحصول على حساب مجاني، يُقدم ثلاث ألعاب في اليوم، أو يمكنك اختيار خدمة الاشتراك، وفي كلتا الحالتين ستتممكن من متابعة النتائج والتحسينات الخاصة بك.

مع «Lumosity»، ستجد نفسك تتحدى عقلك وتتحسن في نتائجك على طول الطريق، الأهم من ذلك، أنها واحدة من الألعاب الممتعة لتدريب الدماغ واللياقة الذهنية وواحدة من الاختبارات والأنشطة التي يدعمها العلم. لا يمكنك استخدام موقع الويب فحسب لممارسة هذه اللعبة، بل تتوفر تطبيقات لنظامي التشغيل «آ أو إس» و«أندرويد» أيضًا، لذا يمكنك التدريب أثناء التنقل.

Embed from Getty Images

3- Happy Neuron

هو موقع ويب به ألعاب وأنشطة مقسمة إلى خمسة مجالات هامة في الدماغ، وهي: الذاكرة والانتباه واللغة والوظائف التنفيذية والبصرية/ المكانية، وهو مثل «Lumosity»، يُضفي طابعًا شخصيًا على التدريب الذي يناسبك، ويتتبع تقدمك، وتستند الألعاب التي يُقدمها إلى البحث العلمي.استخدام موقع «Happy Neuron» يأتي مع رسوم اشتراك شهرية، وهو يُقدم أيضًا عرضًا تجريبيًا مجانيًا حتى تتمكن من معرفة ما إذا كنت ستُفضل الطريقة التي يمارسها الموقع أم لا.

4- My Brain Trainer

يدّعي هذا الموقع أنه «صالة ألعاب رياضية على الإنترنت»، إنه مشابه للتنسيق مع «Lumosity» و«Happy Neuron»، على هذا الموقع يكون الاشتراك السنوي هو أفضل صفقة، ويُمكنك تجربة التحدي مجانًا أيضًا. هذا الموقع مليء بالألعاب والألغاز والتحديات الأخرى المصممة لتحسين لياقتك العقلية، ويوصي الموقع بتدريب مدته 10 دقائق مرتين في اليوم للحصول على أفضل النتائج، كما أن لديه برنامج تدريبي أساسي يدّعي تحسين سرعتك العقلية.

5- الكلمات المتقاطعة

الكلمات المتقاطعة هي مدرب عقلي كلاسيكي، لا يقتصر على تنمية اللغة اللفظية فحسب، بل إنه يُطور ذاكرتك ويعطي أبعادًا معرفية عديدة، أفضل ما في الأمر هو أن هناك العديد من الطرق التي يمكنك بها مُمارسة لعبة الكلمات المتقاطعة، سواء من خلال الإنترنت أو خارجها.

تتمثل الطريقة الكلاسيكية للقيام بالكلمات المتقاطعة في التقاط إحدى الصحف أو شراء كتاب من الألغاز المتقاطعة، تعتبر الكتب لطيفة لأنها دائمًا معك ويمكنك شراء كتاب يناسب مستوى مهارتك واهتماماتك على وجه التحديد، لكن تذكر أن الكلمات المتقاطعة يمكن أن تكون صعبة.ستجد أيضًا قائمة لا نهائية من الألغاز المتقاطعة المجانية على الإنترنت، يوفر موقع الويب الخاص بـ«AARP» أيضًا كلمات متقاطعة يومية مجانية ولا يلزم أن تكون عضوًا، فقط تذكر زيارة الموقع مرة واحدة يوميًا لتحقيق أقصى فائدة.

6- Braingle

وهو موقع مجاني يوفر أكثر من 10 آلاف من الألغاز والألعاب وألعاب الدماغ الأخرى، بالإضافة إلى مجتمع من المتحمسين على الإنترنت، ويمكنك من خلاله إنشاء الألغاز الخاصة بك لإعطاء عقلك تمرينًا جيدًا مُناسبًا.

7- Queendom

وهو موقع إلكتروني مجاني أيضًا، يحتوي على الآلاف من اختبارات الشخصية والدراسات الاستقصائية، يحتوي «Queendom» أيضًا على مجموعة واسعة من «أدوات الدماغ»، بما في ذلك أدوات تمرين العقل، واختبارات الاستعداد، لتتمكن من ممارسة اختبار عقلك.

8- تطبيقات ألعاب تُساعدك على تنمية الذكاء وتنشيط الذاكرة

يوجد بعض التطبيقات على جهازك «الأندرويد» تُساعدك على مُمارسة الألعاب العقلية وتنمية ذكائك وتنشيط ذاكرتك، ومنها تطبيق «Peak»، وهو يحتوي على مجموعة من الألعاب المُصغرة الخاصة بتنمية الذكاء والذاكرة وزيادة التركيز. وتطبيق «Elevate» والذي يحتوي أيضًا على ألعاب عقلية خاصة باختبار مُستوى الذكاء الخاص بك وتنميته وزيادة التركيز، تطبيق «Fit Brains Trainer» والذي يحتوي على 35 لعبة عقلية تختبر ذاكرتك ومستوى ذكائك ومهاراتك العقلية الأخرى.

مترجم: ماذا يجب أن تفعل فور استيقاظك؟ 7 من أشهر المديرين التنفيذيين يجيبونك

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد