تتلاحق أخبار ثغرات الإنترنت الخطيرة والواسعة النطاق في النصف الأول من عام 2014 على المستخدمين حول العالم بشكل يفرض علينا جميعًا الحذر أثناء استخدام الإنترنت والتأكد من قيامنا بكل ما نستطيع للحفاظ على الأمان والسرية.

أعلنت شركة «ميكروسوفت» هذا الأسبوع عن اكتشافها ثغرة خطيرة في متصفحها «إنترنت إكسبلورر» — الذي يتم تحميله تلقائيًا مع كل إصدارات «ويندوز» — قد تمكّن البعض من التسلل إلى جهازك والتحكم فيه بشكل كامل.

1. ما حجم المشكلة؟

تبدو المشكلة خطيرة؛ فبعد إعلان «ميكروسوفت» عنها وطلبها من المستخدمين التوقف عن استخدام «إنترنت إكسبلورر» حتى معالجتها كررت الحكومة الأمريكية نفس الطلب من المواطنين؛ فالثغرة تعرّض نطاقًا واسعًا من مستخدمي إصدارات «إكسبلورر» من الإصدار 6 إلى 11 لخطر التسلل إلى أجهزتهم وفقد التحكم في البيانات المصرفية والشخصية.

وبحسب إحصاء NetMarket Share، فإن ذلك القطاع يمثل أكثر من 50% من مستخدمي الإنترنت حول العالم.


2. من يستطيع التسلل إلى جهازك؟

بضغطة زر واحدة في زيارة لموقع خبيث (موقع تظن أنه تابع للبنك الذي تتعامل معه مثلًا لكنه ليس كذلك) قد يستطيع أي شخص التحكم في جهازك.

3. ميكروسوفت ستهتم بالأمر، أليس كذلك؟

قد ترفع الحكومة الأمريكية تحذيرها للمواطنين من استخدام «إكسبلورر» بعد أيام قليلة بعد أن تعلن «ميكروسوفت» حل المشكلة، لكن الأمر لن يقتصر على ذلك على ما يبدو.

ستتعرض الأجهزة التي تستخدم «ويندوز XP» لنفس الخطر بعد أن أعلنت «ميكروسوفت» مطلع هذا الشهر التوقف عن دعمه وتزويده ببروتوكولات الحماية والأمان؛ مما يعطي أكثر من 27% من مستخدمي الكمبيوتر حول العالم أسبابًا وجيهة للشعور بالقلق.


4. ألم يعد الإنترنت آمنًا؟

يصعب تقديم إجابة مُطمئنة للمستخدمين عن هذا السؤال. نستطيع القول إن الحكومات والشركات الكبرى حول العالم تهتم بشدة بتأمين شبكة الإنترنت نظرًا لأن الخدمات الحكومية والتعاملات المصرفية والتجارية، وغير ذلك من الكثير من الأنشطة، تساوي مليارات الدولارات، لكن اتساع بروتوكولات الإنترنت وتطور أنظمته يومًا بعد يوم يجعل تلك المهمة صعبة للغاية.

الاستمرار في اكتشاف الثغرات في برامج وبروتوكولات الإنترنت بعد ثغرة Heartbleed التي أُعلن عنها منذ أسبوعين قد يصل في النهاية بشبكة الإنترنت إلى درجة حماية معقولة، لكن الأمر يعتمد بشكل أكبر الآن على إدراك المستخدمين لأهمية الحفاظ على بياناتهم ومعلوماتهم على الإنترنت والقيام بكل الخطوات الممكنة لتحقيق أعلى نسبة أمان.

5. حسنًا؛ ماذا أفعل الآن؟

الخطوة العاجلة الآن هي التوقف عن استخدام »إنترنت إكسبلورر» وتحميل متصفح آخر مثل «جوجل كروم» أو «فايرفوكس». بعد ذلك يمكنك التفكير في الخطوات الآتية:

– الإسراع باستبدال نظام تشغيل «ويندوز XP» إن كنت تستخدمه على جهازك بنظام تشغيل أحدث في أسرع وقت ممكن.

– عدم الضغط على أي رابط أو فتح أي موقع لا تثق في مصدره، وتأكد دائمًا من عدم إدخال بياناتك المصرفية ومعلوماتك الشخصية في أي موقع مشكوك فيه.

– إن كان يجب عليك استخدام «إكسبلورر» لسبب ما، فقم بتحميل هذا التحديث الأمني من ميكروسوفت من هنا.

– تأكد من وجود برنامج فعال لمكافحة الفيروسات على جهازك، وتحديثه بشكل دوري.

– إن لم تكن قد غيّرت كلمات المرور على المواقع التي تستخدمها يوميًا بعد ثغرة Heartbleed، فيُستحسن أن تقوم بذلك الآن. كلمات المرور البسيطة مثل 123456 التي يستخدمها الكثيرون على شبكة الإنترنت هي تمامًا مثل إعطاء مفتاح بيتك لمن يريد سرقته؛ تأكد من أنك لا تسهّل الأمر على كل من يريد اختراق جهازك أو حساباتك الشخصية.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد