تخيل أنك ادخرت أخيرًا ما يكفي من المال لقضاء عطلة رائعة لمدة شهر خارج البلاد؛ وحينما وصلت إلى وجهتك كتبت لأصدقائك على «فيس بوك» وشاركتهم الصور يوميًّا عن لحظاتك السعيدة؛ فلا يمكنك الانتظار حتى تعود إلى المنزل لتخبر أصدقاءك عن المشاهد الخلابة التي زرتها والتقطت الصور بجوارها. كل ذلك وأنت لا تشعر بمدى خطورة ما تفعل إلَّا حينما تنتهي من رحلتك وتعود إلى المنزل، فلا تجد شيئًا ذا قيمة تركه لك اللصوص!

على الرغم من أن هذا السيناريو مبالغ فيه قليلًا، فإن هناك كوارث كثيرة قابلة للوقوع نتيجة لعدم الحذر مما تنشره في «فيس بوك» بداية من سرقة هويتك حتى فقدان وظيفتك.

وفيما يلي قائمة بأهم الأشياء التي يجب ألَّا تذكرها في «فيس بوك»، وذلك لتبقى أنت وممتلكاتك في أمان.

1. رقم هاتفك

عدم وضع رقم هاتفك في أي مكان في فيس بوك هو القرار الأصوب. قبل بضع سنوات، نشرت هافينغتون بوست مقالًا يصف تطبيق «Evil» للمُطور توم سكوت، والذي استخدمه للبحث في مجموعات فيس بوك عن أرقام هواتف الأصدقاء ثم يعرضها على الملأ. إن Evil مجرد مثال واحد لكيفية الحصول على رقم هاتفك بطريقة أقل تعقيدًا مما تتوقع. غالبًا قد يستخدم رقم هاتفك بشكل تجاري مثل بيعه من قبل المسوقين لتصلك عشرات الرسائل أو المكالمات الدعائية المزعجة، وهذه أقل المخاطر. وبالتالي يجب أن تحذر من منشورات مثل «لقد فقدت هاتفي! الرجاء كتابة أرقام هواتفكم». إذا كان الأمر ضروريًّا أرسل رقم هاتفك في رسالة خاصة لصديقك ولا تكتبها أبدًا في تعليق!

2. الخطط الاجتماعية

مشاركة الخطط الاجتماعية ليراها العامة ليست فكرة جيدة، إلا إذا كنت تخطط لحفل كبير وتريد دعوة قائمة أصدقائك كلها. لك أن تتخيل مدى إزعاجك في حالة وصول شخص أو ربما أشخاص غير مرغوب فيهم في المكان المتواجد فيه الحدث، والسبب مجرد منشور صغير في «فيس بوك» حفزهم على ذلك، وأنت تركته بيدك متاحًا للعامة؛ أي أن غير الأصدقاء سيصلون له بسهولة، أحيانًا تكون فرصة مواتية للكثيرين لتصفية الحسابات، ويتحول الحدث الرائع الذي خططت له إلى مشكلة كبيرة. ربما هناك من سيأتي خصيصًا لإفساد كل خططك الرائعة.

إذا كنت حقًّا خططت لنزهة أو إقامة حفلة ما، عليك التخلي عن مشاركة هذا مع العامة في فيس بوك ولتلجأ لوسيلة حديثة وجذابة أكثر وهي إرسال دعوات أنيقة بواسطة موقع Evite  الذي يوفر لك تصميمات مذهلة، وكل ما عليك هو إجراء التعديلات التي تناسبك. إما إذا كنت تنوي مشاركة خطتك لحدث ما بشكل عام على حائطك في فيس بوك، تذكر أن أي شخص سواء في قائمة أصدقائك أو لا، يمكنه بسهولة الوصول لتلك المعلومة.

3. صور الأطفال

كثيرًا ما تكون صور الأطفال مصدر بهجة وسعادة. إنهم رائعون ومرحون، ولكن لا يجب عليك مشاركتها عشوائيًّا. أصحبت مواقع الشبكات الاجتماعية هي المكان الشائع لكثير من الناس لمشاركة صورهم الشخصية وصور أفراد أسرتهم، ولكن إذا كنت واحدًا من المستخدمين الذين يتركون ملفاتهم الشخصية متاحة بشكل كامل للعامة للاطلاع عليها، للأسف أنت تعرض نفسك وأفراد أسرتك لمشاكل كثيرة. هناك الكثير من المتلصصين الذين يستخدمون الإنترنت للوصول إلى ضحاياهم. مثلًا، إذا قمت بنشر صور لعائلتك وكتبت: «أنا وزوجتي في رحلة سريعة، طفلي أصبح ناضجًا بما يكفي وسيظل هذه الليلة بمفرده».

في هذا الوقت ستصبح سلامة طفلك في خطر. ستعتقد أن الحياة أبسط من ذلك، كل من مروا بكوارث كبرى جراء استخدام خاطئ لشبكات التواصل الاجتماعي لم يعتقدوا أبدًا أن ما حدث لهم كان سيحدث. لذلك لضمان سلامتك أنت وأسرتك، عند نشر صور عائلية أو مسائل خاصة عليك ضبط إعدادات الخصوصية بحيث يقتصر عرض المنشورات والصور، وغيرها، على مجموعة محددة من الأصدقاء وأفراد العائلة والأشخاص الموثوق بهم فقط، والمؤكد أنهم لن يشاركوها مع آخرين.

4. موعد مغادرتك المنزل

وفقًا لموقع هافينغتون بوست، يجب ألا تكتب منشورًا يخبر الناس عن موعد مغادرة منزلك، سواء كان ذلك لقضاء عطلة طويلة أو قصيرة. على الرغم من أن فيس بوك يشجع الناس على مشاركة أماكن تواجدهم باستخدام خدمات مثل خدمة تحديد الأماكن، يجب أن تكون حذرًا من إخبار الناس بمكان تواجدك، ربما قد تحتوي قائمة أصدقائك على أشخاصٍ غير جديرين بالثقة. عدم وجودك في المنزل قد يعرض المنزل للخطر ولكن معرفة مكان تواجدك ومسار تحركاتك لأشخاص يتربصون بك أمر سيء تمامًا.

5. صور غير لائقة

أصبح من المعروف أن أرباب العمل المحتملين يلقون أحيانًا نظرة على حسابات فيس بوك الخاصة بالمرشحين للوظائف لمعرفة بعض الملامح عن شخصية من سيتعاملون معهم. كن أكثر وعيًا، نشر صور غير لائقة أو صور تظهرك بمظهر غير مسؤول ليست فكرة جيدة على الإطلاق. وحتى مع حذف صورك غير اللائقة استعدادًا للوظيفة الجديدة قد تحتاج إلى إعادة النظر في مدى جدوى هذه الخطوة. وفقًا لهافينغتون بوست، فمن الممكن للمستخدمين تخزين الصور المحذوفة. اكتشف آرس تكنيكا مؤخرًا أن ملقمات «فيس بوك» يمكنها تخزين الصور المحذوفة لمدة غير محددة من الوقت. وأضاف: «إن الشخص الذي كان قد وصل إلى الصورة وحفظ عنوانها مباشرة من شبكة توصيل المحتوى ربما ما يزال قادرًا على الوصول إلى الصورة».

6. كلمة المرور

أمر لا يمكن تصديقه أن يتبادل الناس كلمات المرور! لا تتعجب هذا يحدث كثيرًا، لأسباب عديدة منها إصلاح مشكلة ما حدثت في حسابك واضطررت لإعطاء كلمة المرور لصديقك الأكثر منك مهارة في استخدام فيس بوك. لدرجة أن هناك من يعطي كلمة المرور لشخص يثق فيه ليضبط له إعدادات الخصوصية والأمان!

في الواقع هذه مشكلة كبيرة حتى إن فيس بوك أدرج كلمة المرور على أنه الشيء رقم واحد في قائمة الأشياء التي لا يجب مشاركتها. حتى إعطاء كلمة المرور لشخص قريب منك أمر محفوف بالمخاطر، ربما تحدث مشكلة في المستقبل تحطم علاقتك بهذا الشخص الذي ربما يكون سيئًا لدرجة الإضرار بسمعتك وعلاقاتك بأصدقائك مستغلًا ما أعطيته له من صلاحية العبث بخصوصيتك بمنحه كلمة المرور الخاصة بك بكل بساطة.

شبكات التواصل الاجتماعي وسيلة ممتازة للربط بين الأشخاص من مختلف بقاع الأرض، ويزيد من فرصة التعارف على ثقافات مختلفة وتبادل الخبرات في الحياة وفي العمل، واكتشاف أفق جديد بالاشتراك في مناقشات ثرية وهادفة، وكذلك لقضاء أوقات رائعة من المرح، ولكن مع كل ذلك يجب عليك أن تثق فيمن تشارك معهم أدق تفاصيل حياتك. انفتح على الجميع لكن ابق على جزء سري في عالمك من أجل أن تحيا في هدوء دون إزعاج أو تهديد لأمانك الشخصي!

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد